الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برشلونة يخوض موقعة صعبة أمام فالنسيا

تم نشره في الجمعة 24 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً

مدن - تعود عجلة الدوري الإسباني لكرة القدم للدوران مجددا، اليوم الجمعة، بانطلاق الجولة الحادية والعشرين من المسابقة.
وسيكون برشلونة على موعد، مع أول اختبار قوي لمدربه الجديد، كيكي سيتين، حينما يحل ضيفا على فالنسيا في ملعبه ميستايا، غدا السبت.
أما ريال مدريد المنتشي بعد تتويجه بالسوبر الإسباني، فيرغب في تحقيق انتصاره الثالث تواليا، أمام مضيفه بلد الوليد، بعد غد الأحد، في مهمة سهلة نسبيا. وسيحل ليغانيس ضيفا على أتلتيكو مدريد، الذي يستهدف العودة لسكة الانتصارات، بعد السقوط غير المتوقع في الجولة الماضية أمام إيبار، بثنائية نظيفة.
وتعد مواجهة فالنسيا الثالثة لبرشلونة مع سيتين، لكن الفريق لم يظهر حتى الآن بالوجه المأمول، بعد انتصارين بالكاد أمام غرناطة في الدوري (1-0)، وإيبيزا في دور الـ32 لكأس الملك (1-2).
أما فالنسيا، فبعد سلسلة من اللا هزيمة لخمس جولات متتالية، تعرض لنكسة الأسبوع الماضي، بسقوطه على ملعب ريال مايوركا (4-1)، في لقاء تعرض فيه قائده داني باريخو للطرد، ليغيب عن مواجهة البلوغرانا.
وحال فشل برشلونة في الفوز على فالنسيا، فإن ريال مدريد قد يتصدر الليغا، الأحد، خاصة أنه لم يخسر منذ 18 مباراة، تحت قيادة المدرب زين الدين زيدان.
وسيزور فريق العاصمة ملعب بلد الوليد، الذي يعاني في الفترة الأخيرة، حيث فشل في الفوز خلال آخر 8 مباريات، ليقترب من منطقة الهبوط.
وسيغيب عن اللقاء من الملكي، داني كارفاخال لعقوبة الإيقاف، ليتولى ناتشو فرنانديز مركزه كظهير أيمن، خاصة بعد انتقال ألفارو أودريوزولا لصفوف بايرن ميونيخ معارا، كما سيغيب على الأرجح الويلزي غاريث بيل، لتعرضه لإصابة في مباراة الكأس، أمام سالامانكا.
ويطمح أتلتيكو لطي صفحة الهزيمة ضد إيبار، عندما يستضيف ليغانيس، الذي سقط تحت قيادة مدربه المكسيكي خافيير أغيري، بثلاثية نظيفة على أرضه، في الجولة الماضية أمام خيتافي.
الدوري الإيطالي
تشتعل الإثارة في الجولة 21 من الدوري الإيطالي، حيث يحل يوفنتوس ضيفا على نابولي، بعد غد الأحد، فيما يلتقي روما ولاتسيو، في ديربي مدينة روما.
وعبر يوفنتوس إلى الدور نصف النهائي لكأس إيطاليا عقب الفوز على روما 3-1، بعد تأهل نابولي لذات الدور عقب الفوز على لاتسيو 1-صفر.
وسيعود ماوريسيو ساري، مدرب يوفنتوس الحالي، لملعب سان باولو الذي كان شاهدا على قيادته نابولي لمدة 3 أعوام، قبل أن ينتقل لتدريب تشلسي، ثم الانضمام ليوفنتوس في تموز الماضي.
ويحتل نابولي المركز الحادي عشر، بعد أن خسر الفريق أربع مباريات من أصل آخر خمس خاضها بالدوري، ولكن يبدو أن الفريق تبدل حاله أمام لاتسيو، الذي فاز في آخر 11 مباراة.
ويفتقد نابولي جهود المدافعين كاليدو كوليبالي ونيكولا ماكسيموفيتش وفوزي غلام للإصابة، وهو ما يعني وجود مشاكل للفريق، لاسيما وأن البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس سجل 11 هدفا في آخر سبع مباريات بالدوري.
ويحتل رونالدو المركز السابع في ترتيب الهدافين، برصيد 16 هدفا في الدوري، بفارق سبعة أهداف خلف شيرو إيموبيلي الذي سجل ستة أهداف في آخر ثلاث مباريات للاتسيو.
ويحتل لاتسيو المركز الثالث برصيد 45 نقطة، بفارق نقطتين خلف إنتر ميلان، صاحب المركز الثاني، والذي يفتتح مباريات الأحد بمواجهة ضيفه كالياري، وفي ذات اليوم أيضا، يلعب بارما مع أودينيزي، وفيرونا مع ليتشي، وسامبدوريا مع ساسولو.
وتفتتح منافسات الجولة اليوم الجمعة، عندما يلعب بريشيا، صاحب المركز الثاني من القاع، مع ميلان، صاحب المركز الثامن.
الدوري الألماني
ستكون الأنظار شاخصة الجمعة نحو النرويجي الشاب إرلينغ هالاند حين يفتتح بوروسيا دورتموند المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم أمام ضيفه كولن، فيما يخوض بايرن ميونيخ حامل اللقب اختبارا شائكا غدا السبت على أرضه ضد شالكه. وحقق هالاند بداية من الأحلام مع دورتموند السبت الماضي عندما نزل بديلا وسجل له ثلاثية في عشرين دقيقة، قلبت تأخر فريق المدرب السويسري لوسيان فافر أمام مضيفه أوغسبورغ الى فوز كبير 5-3.
ومن المرجح أن يسجل النرويجي بدايته الرسمية على ملعب «سيغنال إيدونا بارك» اليوم ضد كولن الثالث عشر على أمل مساعدة فريقه في اللحاق مؤقتا بغريمه بايرن ميونيخ الى المركز الثاني، بما أنه يتأخر حاليا بفارق ثلاث نقاط عن النادي البافاري وسبع عن لايبزيغ المتصدر.
وبعد أن كان مهددا بالهبوط الى الدرجة الثانية الموسم الماضي، عاد شالكه ليلعب دوره كأحد أبرز الأندية الألمانية باحتلاله المركز الخامس بفارق الأهداف خلف دورتموند، لكنه يواجه غدا السبت عقدته التاريخية بايرن ميونيخ حامل اللقب في معقل الأخير «أليانز أرينا».
وخرج بايرن منتصرا من المواجهات الست الأخيرة مع شالكه في مسابقتي الدوري والكأس، كما أنه لم يخسر أمام الأخير في الدوري منذ كانون الأول 2010 في غيلسنكيرشن، في حين تعود هزيمته الأخيرة في ميونيخ على صعيد الـ»بوندسليغا» الى نيسان 2009 بهدف سجله التركي خليل التينتوب.
وتبدو الفرصة سانحة أمام لايبزيغ للمحافظة أقله على فارق النقاط الأربع الذي يفصله عن بايرن حين يحل ضيفا غدا السبت على إينتراخت فرانكفورت الحادي عشر. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش