الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شرطة الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتنفذ حملة اعتقالات

تم نشره في السبت 25 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - حاولت شرطة الاحتلال إفراغ الحرم القدسي من المصلين في أعقاب صلاة الفجر امس في المسجد الأقصى في القدس المحتلة، حيث اقتحمت قوات كبيرة الحرم. ورد المصلون بالتكبيرات والهتافات.
وتلبية لنداء حملة «فجر الأمل»، التي انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي، توافد مئات الفلسطينيين المقدسيين إلى المسجد الأقصى، فجر اليوم، رفضا للإجراءات الأمنية المشددة ضد الفلسطينيين، التي تفرضها دولة الاحتلال على المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي في الخليل، ومحاولات السيطرة الكاملة عليهما.
وتمارس سلطات الاحتلال إجراءات تضييق بحق المقدسيين في عدة مناطق في القدس، بما يشمل نقاط التفتيش المنتشرة في كل مكان، وتعيق حركة المواطنين، واقتحام عدة محلات تجارية وتفتيش مركبات المواطنين».
واعتقلت شرطة الاحتلال، فجر الجمعة، 13 فلسطينيًا على الأقل، في مدينة القدس.
وقال مركز معلومات وادي حلوة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت حملة اعتقالات واسعة في مدينة القدس.
وأشار المركز إلى أنّ المخابرات والشرطة الإسرائيلية اقتحمت منازل فلسطينية في كافة أحياء مدينة القدس، واعتقلت عددًا من الشبان، بينهم سيدة وصحافيون، كما استدعت آخرين للتحقيق.
وبين الذين طالتهم حملة الاعتقالات في القدس المحتلة، : المعلمة هنادي الحلواني - وادي الجوز؛ الصحافي عبد الكريم درويش - بيت حنينا؛ محمد نادر العلمي – الصوانة؛ مروان الرشق - راس العامود؛ أحمد الجولاني - البلدة القديمة؛ تامر خلفاوي - البلدة القديمة؛ محمد عاشور – الطور؛ الصحافي أمجد عرفة - راس العامود؛ محمد حجازي - البلدة القديمة؛ محمد جعبري - البلدة القديمة؛ محمد صندوقة - البلدة القديمة.
واستدعت مخابرات الاحتلال كلا من: بهجت الرازم - البلدة القديمة؛ حازم الشرباتي - وادي الجوز؛ أحمد فاخوري - البلدة القديمة؛ ومحمد الهشلمون - راس العامود.
وكان العديد من المواطنين الفلسطينيين، خاصة الشبان، قد تلقوا مساء أمس، الخميس، رسائل نصية مجهولة المصدر تحذرهم من القيام بأية أعمال احتجاج خلال صلاة الجمعة يوم غد، في المسجد الأقصى المبارك، وفي الوقت نفسه ترحب بهم وتدعوهم لالتزام الهدوء والحفاظ على النظام.
ورجحت مصادر محلية أن تكون شرطة الاحتلال وجهاز المخابرات الإسرائيلي «الشاباك» هما من يقفان وراء هذه الرسائل التحذيرية والتي تحمل صيغة التهديد.
الى ذلك أضرم مستوطنون يهود، النار في مسجد، جنوب غرب مدينة القدس المحتلة، وخطوا شعارات عنصرية.
وقال شهود عيان إن مجموعة من المستوطنين أضرموا النار في مسجد «بدرية» ببلدة بيت صفافا، جنوبي غرب القدس، مما تسبب بحرق أجزاء من المسجد. وأضاف الشهود، إن أهالي البلدة أخمدوا النيران قبل أن تأتي على المسجد.
وخطّ المستوطنون شعارات باللغة العبرية، على جدار المسجد.
وعادة ما تتعرض البلدات الفلسطينية والمساجد تحديدا، لاعتداءات عنصرية متكررة من قبل مستوطنين.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش