الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المتقاعدين العسكريين».. ولاء وانتماء ودعم ملكي متواصل

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً
انس صويلح


حظيت مؤسسة المتقاعدين العسكريين باهتمام خاص من جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني، فقد حرص جلالته على تقديم الدعم الكامل للمتقاعدين العسكريين وذويهم، ايمانا من جلالته بأن هذه الشريحة، ما زالت وستبقى بإذن الله الرديف الأمثل للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية الباسلة، وستبقى على الدوام الصورة المشرقة لمعاني الكرامة والشرف والانتماء، وسفرا خالدا في سجل البطولة والتضحية والفداء.
الناطق الإعلامي باسم المؤسسة العقيد المتقاعد عارف الطراونة، قال إنه من هذا المنطلق وتحقيقا للرؤية الملكية السامية فقد دأبت مؤسسة المتقاعدين العسكريين على تحسين أوضاع منسوبيها وإيجاد الفرص المتاحة لهم بشتى المجالات، وذلك من خلال المشاريع الاستثمارية التي تقدمها المؤسسة، وفرص العمل وبرامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية للحد من مستوى الفقر والبطالة، وبما يسهم بتحسين مستوى معيشتهم وتحفيزهم لخوض غمار العمل الحر والاعتماد على الذات، بعيداً عن العوز والحاجة، بغية الوصول الى أسمى الأهداف والغايات التي تأتي انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية الداعية الى الاهتمام بالمتقاعدين العسكريين وذويهم.
وبين الطراونة في حديثه لـ»الدستور»، ان المكارم الملكية للمتقاعدين العسكريين لا تعد ولا تحصى، ولكن يمكن ذكر عدد منها، حيث تكرم جلالته بتوجيهات ملكية سامية بتحديد يوم 15 شباط من كل عام ليكون يوما وطنيا للمتقاعدين العسكريين، حيث يحظى الاحتفال بالرعاية الملكية السامية.
كما أمر جلالته ببناء نادٍ للمتقاعدين العسكريين في كل محافظة وعلى حسابه الخاص، وقد وصلت كلفة هذه النوادي إلى (40) مليون دينار، إضافة الى توجيهاته الملكية سامية، وخلال أكثر من زيادة على رواتب المتقاعدين إضافة الى أوامره بتخصيص مبلغ 3 ملايين دينار لدعم المشاريع الصغيرة للمتقاعدين.
كما اوعز جلالته بالتبرع بمليون دينار لصندوق التكافل، على أن تصرف منه 1000 دينار كمعونة فورية لمن يتوفى من المنتسبين لهذا الصندوق، إضافة الى تبرع جلالته بمليون دينار لإنشاء مزرعة الباقورة للنخيل والحمضيات.
وأضاف أنه تتم دعوة المتقاعدين من قبل رئيس هيئة الأركان، ويتم اطلاعهم على كل ما يستجد في القوات المسلحة وهو أمر يعزز من دور المتقاعدين العسكريين كبيوت للخبرة ومصنع لها، فهم من قدموا النفيس والغالي في سبيل الوطن وقضو سنوات من أعمارهم في تأدية الواجب العسكري بكل اخلاص وولاء.
وقال إنه لا يخفى على احد الزيارات الملكية المتتالية والمتواصلة للمتقاعدين في منازلهم واجتماعه بهم والاستماع اليهم.
وأضاف أنه وبتوجيهات جلالة الملك تم تعيين عدد من كبار المتقاعدين العسكريين في مناصب قيادية في الدولة نظرا لسيرتهم المهنية والتاريخة العطرة والمشرفة المليىة بالولاء والاخلاص والنزاهة.
كما يتم تقديم مساعدات مادية للمتقاعدين العسكريين، وذلك من خلال مكتب المتقاعدين العسكريين في الديوان الملكي الهاشمي العامر.
وختم الطراونة حديثه، قائلا، أن تغريدة لجلالته على مواقع التواصل الاجتماعي / تويتر والتي قال فيها: (تحسين الواقع المعيشي لرفاق السلاح من المتقاعدين العسكريين، أولوية عندي، فبعد الاطلاع على النقاشات بين ممثليهم ورئيس هيئة الأركان المشتركة، أمرت بتذليل الصعوبات المالية، وإيجاد حلول ملموسة لتحسين أوضاعهم المعيشية رغم الواقع الاقتصادي والضغوط على الموازنة العامة)، اثرت كثيرا في نفوس رفاق السلاح، ورفعت من روحهم المعونة، وأكد أن المتقاعدين العسكريين في عيون جلالة الملك وتفكيره.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش