الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد اضراب سائقين.. اعادة دراسة قرار تخفيض العمر التشغيلي للحافلات

تم نشره في الاثنين 17 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً

محافظات - رامي عصفور
ابتسام العطيات
حازم الصياحين
قررت هيئة تنظيم النقل البري امس الاحد ايقاف العمل بقرار تخفيض العمر التشغيلي للحافلات، حتى إعادة دراسة القرار والوصول إلى رقم بالتوافق.
وجاء قرار الهيئة بعد تنفيذ عدد من سائقي الحافلات امس الاحد اضرابا عن العمل ادى الى ارباك المواطنين وحركة السير، رفضا لقرار تخفيض العمر التشغيلي لحافلاتهم من 20 الى 15 عاما..
وأكد وزير النقل خالد سيف أنه تم تشكيل لجنة لإعادة دراسة قرار تحديد العمر التشغيلي للمركبات العاملة على خطوط النقل العام من جوانبه الفنية والمالية والتشغيلية كافة.
وقال إن بعد دراسة قرار اللجنة من جميع الجوانب سيتم البت في العمر التشغيلي للمركبات، واتخاذ القرار المناسب بشأنه ليدخل حيز التنفيذ نهاية العام الحالي.
من جهته التقى مدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل البري صلاح اللوزي، الاحد عددا من أصحاب الحافلات الكبيرة والمتوسطة المضربين في عدة مناطق من المملكة احتجاجا على قرار تخفيض العمر التشغيلي للحافلات.
وقال اللوزي في تصريحات على هامش اللقاء إنه سيتم دراسة قرار العمر التشغيلي للحافلات مع أصحاب الحافلات والجهات المعنية.
فيما أكدت نقابة أصحاب الحافلات التزامها بالحوار البناء الذي يؤدي لنتائج ترضي جميع الأطراف المعنية بعمل المركبات العاملة على خطوط النقل العام.
وقال نقيب أصحاب الحافلات، عبد الرزاق الخشمان: إن النقابة تتفق مع تحديث الحافلات من حيث المبدأ، لكن الوضع الاقتصادي الراهن غير مناسب لتحديثها ولا يسمح بذلك.
وأكد أن النقابة غير معنية بالإضراب أو الاعتصام، لكنها تتفق مع كثير من مطالب المضربين والمعتصمين، مطالبا بدراسة جدية لتعرفة الركوب مع أخذ الأوضاع الاقتصادية كغلاء أسعار الوقود بعين الاعتبار.
وكان وزير النقل خالد سيف قرر أمس تشكيل لجنة لإعادة دراسة قرار تحديد العمر التشغيلي للمركبات العاملة على خطوط النقل العام من جوانبه الفنية والمالية والتشغيلية كافة، وإيقاف العمل فيه لحين رفع اللجنة توصياتها خلال مدة أقصاها شهر من تاريخ تشكيلها.
يذكر ان سائقي الحافلات في عدد من المحافظات اقاموا امس اضراباً مفتوحاً احتجاجاً على تخفيض العمر التشغيلي.حيث ادى اضراب نفذه سائقو باصات النقل العام امس الى شل حركة النقل في عدد من المحافظات .
وجاء قرار سائقي الباصات بالتوقف عن العمل احتجاجا على قرار هيئة تنظيم قطاع النقل المتعلق بتخفيض مدة شطب الباصات من 20 سنة الى 15 سنة.
وشهدت المجمعات الرئيسية في كل من السلط واربد والمفرق ومادبا اكتظاظا بالمواطنين خاصة طلبة الجامعات .
وقد نفذ العشرات من سائقي الباصات العاملة على خطوط عمان/ السلط وبعض الخطوط الداخلية، اضرابا امس احتجاجا على توجه هيئة تنظيم قطاع النقل بتخفيض مدة شطب الباصات من 20 إلى 15 عاما،  اي تقليل العمر التشغيلي للباصات.
وأدى الاضراب الى شل حركة النقل في مدينة السلط حيث شهد موقف الباصات الرئيسي في المدينة اكتظاظا بالمواطنين،اضافة الى احداث أزمة مرورية خانقة .
وقال مالكو الحافلات إن القرار سيؤدي إلى توقف العديد من الباصات عن العمل لتجاوزها العمر الافتراضي المطلوب للتشغيل، حتى يتم تغييرها إلى موديلات أحدث، ما يرتب عليهم كلفا مالية اضافية كبيرة.
وقال أحد منسقي الإضراب في محافظة البلقاء، محمد أبو هزيم، إن الإضراب يأتي بشكل رئيسي للضغط على هيئة تنظيم النقل البري لتجميد قرار تقليص العمر التشغيلي لباصات النقل العام البالغ 15 عاما، وإعادته إلى 20 عاما.
وأضاف أبو هزيم، المالك لثمانية حافلات، أن المضربين يطالبون كذلك بإلغاء دمج خطوط حافلات النقل العمومي في شركات، إلى جانب إعادة ملكيتها لاسم المالك لا المشغل.
وقال مدير الهيئة في محافظة البلقاء طارق البقور، إنه تم تشكيل لجنة لإعادة النظر في قرار الشطب حسب العمر التشغيلي وسيتم البت في الموضوع قريبا.
وأوعز رئيس بلدية السلط الكبرى، المهندس خالد الخشمان بتحريك سيارات البلدية لحل الأزمة ونقل المواطنين والطلاب الى مراكز عملهم وجامعاتهم .
وقال المهندس خشمان نحن مع ان تكون حافلات النقل حديثه وغير مهترئة لكن يجب ان لا ينعكس ذلك على تعطيل مصالح المواطنين كما اننا  طلبنا من الحكومة ان تعيد النظر في موضوع قطاع النقل وعمر الحافلات .
كما سخرت بلدية أم البساتين آلياتها امس، لنقل المواطنين المتضررين من الإضراب الذي نفذته وسائل النقل العام.
وقال رئيس البلدية باسم العجارمة إن راحة المواطن وخدمته هو الهدف الأسمى لكل لمؤسسات الوطن، وإن البلدية ستسخر كل امكانياتها للتخفيف على المواطنين من آثار الاضراب، وايصال المواطنين لأقرب نقطة يصلون من خلالها لأماكن عملهم، خاصة ان المتضررين هم من الموظفين والطلاب.
اربد
وتوقف سائقو باصات النقل العام «الكوستر» عن العمل امس في عدد من المجمعات الرئيسة بمدينة اربد «مجمع الاغوار الجديد» ومجمع الاغوار القديم.
ووفق احد اصحاب شركة باصات «كوستر» جمال العمري «للدستور» ان الاضراب والتوقف عن العمل احتجاجا على قرار هيئة تنظيم قطاع النقل المتعلق بتخفيض مدة شطب الباصات من 20 سنة الى 15 سنة.وتسبب الاضراب بأزمة سير خانقة وإرباك بحركة المواطنين.
وقالت مدير مكتب هيئة تنظيم قطاع النقل البري في اقليم الشمال المهندس رولا العمري «للدستور» ان قرار العمر الافتراضي اتخذ عام 2008 بحيث يتم استبدال الكوستر بعد مضي 15 عاما على التشغيل وان السائقين يطالبون بتمديده ل 20 عاما ، مبينة ان هنالك لجنة مشكلة لهذه الغاية لاتخاذ قرار حيال الموضوع ، لافتة الى انه توجد فرصة للمشغلين الحاليين في ظل وجود تمديد للقرار حتى نهاية العام الحالي وهي فرصة كافية لتدارس القضية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش