الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الولايات المتحدة وبيع الأسلحة

تم نشره في الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً


جيسون ديتيز – أنتي وور
من الواضح أن المسؤولين الأوكرانيين يتطلعون إلى استعراض عضلاتهم في أعقاب كونهم محور السياسة الخارجية لعزل ترمب، متهمين الولايات المتحدة بوقف مبيعات أسلحة قياسية بقيمة 30 مليون دولار لسبب غير معروف. يختلف هذا البيع عن قضية الإقالة، ولا يشترك فيه إلا بلدان متورطة بالأمر.
خلال المساءلة، كان المسؤولون الأمريكيون يبالغون في الأهمية الحيوية لأوكرانيا بالنسبة للسياسات الأمريكية، وبشكل خاص لسياسة العداء تجاه روسيا. إلا أن عدم كونه مؤيدًا لأوكرانيا بشكلٍ كافٍ تم تقديمه باعتباره جريمة يمكن المحاسبة عليها وقعت وبشكل واضح على رأس أوكرانيا على أي حال.
إن البيع التجاري للأسلحة بقيمة 30 مليون دولار بالكاد هو الشيء الذي يتحدث عنه المسؤولون بشكل خاص. ومع ذلك، كان هناك ثلاثة مسؤولين أوكرانيين حاليين يصفون الأمر للصحافة، وقد وافق مسؤول أمريكي سابق على الأمر. قدمت أوكرانيا دفعة أولى لتلك الأسلحة، لكنها لم تنته بعد من عملية البيع.
وكمسألة عملية، لم يوافق الرئيس ترمب بعد على المبيعات، والمسؤولون لا يزالون غير متأكدين من السبب، والمسؤولون الأوكرانيون حريصون للغاية على استرداد المبلغ المدفوع مقدمًا، حيث قال أحد المسؤولين الأمريكيين إنه من المحتمل أن يكون الشراء أفضل من شخص اخر.
ما مدى استدامة هذا الأمر بالنسبة لأوكرانيا هو أمر بتعلق  بتخمين أي شخص، لكن الإحساس باستحقاق الأمر الذي لا غنى عنه في السياسة المناهضة لروسيا يمكن أن يتبخر في لحظة، ومن الصعب على الولايات المتحدة أن تغير رأيها في من «يحتاجون إليها» حقًا في جهود سياسية طويلة الأمد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش