الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طقوس تملودية استفزازية في باحات الأقصى

تم نشره في الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً

فلسطين المحتلة – اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين اليهود صباح أمس الاثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.
وقال مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى بالقدس الشيخ عزام الخطيب، لمراسل (بترا) في رام الله ان الاقتحامات نفذت من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي الخاصة المدججة بالسلاح، موضحا ان المستوطنين نفذوا جولات مشبوهة بداخله وأدوا طقوسا تملودية استفزازية في باحاته خلال عملية الاقتحام.
وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الإثنين، حملة مداهمات وتفتيشات في الضفة الغربية تخللها اعتقال عدد من الشبان، فيما توغلت آليات عسكرية في قطاع غزة.
وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنوده اعتقلوا عددا من الشبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين.
في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب صابر عيسى زماعرة بعد اقتحام منزله وتفتيشه في بلدة حلحول. أما في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر عثمان نخلة، بعد مداهمة منزله وتفتيشه بمخيم الجلزون. بينما في محافظة نابلس، شنت قوات الاحتلال حملات دهم وتفتيش في بلدة تل.
وأفاد شهود عيان أن دوريات الاحتلال اقتحمت بلدة تل بعد منتصف الليل، وداهمت عدة منازل غالبيتها لأسرى محررين، ونفذت فيها عمليات تفتيش وتخريب. كما استجوبت قوات الاحتلال أصحاب تلك المنازل، وأوصلت لهم رسائل تحذيرية. وفي مدينة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد سميح سويلم، بعد مداهمة منزله وتفتيشه.
إلى ذلك، توغلت جرافات عسكرية لجيش الاحتلال، لمسافة محدودة، شرقي مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، بالتزامن مع إطلاق نار تجاه رعاة أغنام شرقي محافظة خان يونس جنوبي القطاع. وباشرت الجرافات بأعمال تجريف في الأراضي المحاذية للسياج، بإسناد من جيبات وآليات عسكرية تتمركز في الداخل. وأطق جنود الاحتلال أطلقوا النار تجاه رعاة أغنام، قرب بوابة «أبو ريدة» شرقي بلدة خزاعة، شرقي خان يونس، دون إصابات.
وشرعت جرافات الاحتلال، الليلة قبل الماضية، وبحراسة مشددة من الجيش، بأعمال تجريف لاراضي مواطني بلدة ياسوف شرق سلفيت،
وقال رئيس مجلس قروي ياسوف خالد عبية لوكالة معا الإخبارية ان قوات الاحتلال جرفت ما يقارب 50 دونما من أراضي مواطني قرية ياسوف الواقعة ما بين قريتي ياسوف واسكاكا، وتعرف بمنطقة السرب، والتي تبعد عن منازل المواطنين ما يقارب الـ50 مترا، مزروعة باشجار الزيتون.
واضاف عبية «ان الاحتلال يواصل اعمال السرقة لاراضي المواطنين وسط وضح النهار، ولكن هذه المرة قاموا بأعمال التجريف في ساعات متأخرة من الليل، وكانت اعمال التجريف كالسرقة بدون إضاءة الجرافات، والتي فضحها صوتها».
واشار عبية «ان الاحتلال قام بأعمال التجريف دون سابق انذار من اجل اقامة طريق وضم الـ50 دونما لصالح مستوطنة «نوفي نحمياه» المقامة على أراضي مواطنين قريتي ياسوف اسكاكا، منذ اكثر من 20 عاما، في الجهة الجنوبية من قرية ياسوف، اضافة الى مستوطنة «تفوح» والتي أقيمت على اراضي مواطني قريتي ياسوف واسكاكا عام 2004، بدعم من حكومة اليمين المتطرف في اسرائيل، حيث استولت على الالاف من الدونمات الزراعية، اضافة الى الاعتداءات المستمرة على أراضي المواطنين المحاذية للمستوطنة، ما يضاعف من معاناة المزارعين وخصوصا ايام قطف ثمار الزيتون،ومنع دخولهم للاراضي وهجوم المستوطنين عليهم اثناء تواجدهم في الارض، وسرقة للمحصول وادوات القطف كما حدث خلال الموسم الاخير، علاوة على ذلك اعتداءات المستوطنين المتكررة بحق المواطنين في منازلهم، والاعتداء على ممتلكاتهم وتحطيمها، مما ينعكس على الوضع الامني والاقتصادي لهم». (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش