الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القاصة حنان باشا توقع «للرحيل طقوس أخرى» في رابطة الكتاب

تم نشره في السبت 9 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

عمان – الدستور
وقعت القاصة حنان باشا، مساء يوم أمس الأول، في رابطة الكتاب الأردنيين، مجموعتها القصصية الجديدة (للرحيل طقوس أخرى)، في حفل أدارته الأديبة اعتماد سرسك.
قرأت القاصة حنان الباشا عددا من قصصها، منها: قصة على مفترق، عقاب، هاجس، شظف العيش، مازالت واهمة، نصوص ، جنون الهوى، امرأة بطعم التفاح، يا أنت.وتحت عنوان (سيمياء الأنثى داخل حدود الـ»هو» في «للرحيل طقوس أخرى») قدمت الدكتورة نهلة الشقران ورقة نقدية، قالت فيها: «تظهر صورة المرأة بارزة في هذه المجموعة، كما يظهر -أيضًا- أنَّ الحريَّة الفرديّة لها كانت مصبّ اهتمام الكاتبة، فسلّطت الضوء على همومها في مجتمعها الشرقي، وبيّنت معاناتها في سبيل الخروج للحياة العامَّة، فانعكس الأمر في الوصف المسهب الذي امتازت به المجموعة، ما أهّل الكاتبة أن تكون روائية لا قاصة، فكانت مجموعتها ميدانا لوصف التفاصيل العديدة، والإطالة المثيرة للتحفّظ، والتنحّي عن الحبكة في بعض القصص».

وأضافت الشقران: على الرغم من أنَّ المرأة المرسومة في القصص كانت محاطة بسياجٍ من التحفُّظات الاجتماعيَّة، التي تَحُولُ دون الوصول إلى تحقيق الأهداف الخاصة في كثيرٍ من الأحوال، غير أن أنَّها كانت أنثى فيّاضة في العاطفة، ممتلئة بالمشاعر الدافئة التي لا تنضب، لم تحقد على الرجل الذي حرمها من أقلّ حقوقها في العمل أو التعليم أو ممارسة الحياة كما تشتهي في حدود المعقول، وصرَّحت بالحبِّ له، وصمتت متحمّلة أوجاعها وقهرها بلا اعتراض؛ ما يلفت النظر إلى هذا الأنموذج السائد في المجموعة، وكـأنّ الكاتبة تريد تسليط الضوء على فئة معينة من النساء دون غيرها، فلم تعن بالمرأة المتسلّطة ولا قوية الشخصية، ولا اللعوب، ولا السطحية التي كانت ستسعد بما يقدّمه الرجل في القصص من مال وبيت واستقرار لكنّه إما أن يغيب بلا اهتمام أو يريد كسر طموحها أو لا يتقن الحب».
وختمت الشقران حديثها بالقول: الكاتبة امتازت بحسّ خاص في اختيار العناوين، فجعلت من رسالتها منهجا في تشكّلها، فجاءت مرآة تعكس رؤيتها، وعبّرت بدلالة مميّزة عن «سيميائية  الأنثى البطلة» في قصصها، البحث عن الحب وحده شغل أنثاها، والحاجة الماسة للرجل السند كانت أولى وآخر حاجاتها، فلم تخرج من كنفه، ولم ترغب بالأمر.
وفي نهاية الحفل عادت القاصة حنان باشا لتقرأ المزيد من قصصها للحضور، ومن ثم قامت بتوقيع المجموعة للحضور.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش