الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نظارة طبيّة!

تم نشره في الخميس 27 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً
ماجد شاهين

لم يكن يحبّ أن يغادر المدرسة و أن تفلت من بين يديه فرصة التعلّم والقراءة و اللعب مع مجايليه .
الولد ُ القليل ُ ، كان حظّه يدفعه إلى المقاعد الخلفيّة الأخيرة في الصف المدرسيّ ، لأن ّ المقاعد الأولى والأماميّة كانت مخصّصة لآخرين سواه  .
هكذا كان مربّو الصفوف  يوزّعون الأولاد على المقاعد أحيانا ً لأسباب لها علاقة بطول القامة أو قصرها وأحيانا ً لها علاقة بهيئة الولد وشكله وملامحه وملابسه و ربّما بتوصية من أسرته .
الولد كان مُصابا ً بضعف النظر و يلزم أن يذهب إلى طبيب أو متخصّص لمعاينة عينيه و استخدام نظّارة طبيّة حسبما يوصى به الطبيب .
الولد صار يغيب يوما ً عن المدرسة و يذهب إلى يوما ً ، ثمّ صار يغيب يومين و يذهب يوماً ثم يغيب ثلاثة أيام و يذهب إليها يوماً واحدا ً بعد ذلك .
الولد ُ صار يغيب أسبوعاً ، ويعود  .. ثم ّ انقطع بالمرّة عن الذهاب إلى المدرسة .
الولد يعرف أن أباه لا يملك ما يكفي للذهاب إلى الطبيب المختصّ في المدينة المجاورة و ما يكفي لشراء واختيار نظارة طبيّة ملائمة .
الولد غادر المدرسة و ترك فرصة التعلّم ريثما يستطيع أن يصوّب إبصاره .
الولد يعمل في سوق قديمة مع أبيه لكي يتمكّن من تحصيل ما يلزم من مال لاستعادة فرصته في التعلّم .
الولد لا يجد الآن مقعدا ً في الجهة الاماميّة من الصف المدرسيّ ولا يجد نظّارة طبيّة .
الولد يجرّ عربة يحمل عليها بضائع و مشتروات المارّة والنساء و يرضى بما يتقاضاه/ يحصل عليه ، لكي يوفّر ما ينفعه لاسترجاع مقعده في المدرسه بعدما يستعين بالنظارة الطبيّة لتصحيح بصره .
بينما الولد ينتظر زبائنه في السوق ، جاء شخص تظهر عليه ملامح الثراء و طلب إليه أن يحمل له بضاعته من دكّانة في السوق إلى سيّارة في الجوار .
الشخص حاول أن يمنح الولد / العتّال ، أجرة ً تزيد عن « المتعارف عليه في السوق «   .
الولد حرّك عينيه نحو الشخص ، و شدّ على عصب العينين لكي يراه بوضوح ، فتأكد في حينه أن الشخص واحد من أبناء جيله و من زملاء الصف و من الذين نهشوا مكانا ً في المقاعد الأماميّة .
الولد قليل البصر ، أوصل البضاعة دافعا ً العربة إلى حيث السيارة الفارهة ، و لم يتقاض أجرا ً عن فعلته .
الولد رفض أن يأخذ مالا ً .
الولد أوصل َ البضاعة مجانا ً .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش