الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يتخوف من انفجار الضفة الغربية حال ضم المستوطنات

تم نشره في الأربعاء 26 شباط / فبراير 2020. 11:15 مـساءً

 

 
فلسطين المحتلة - اقتحم أكثر من مئتي مستوطن متطرف صباح أمس الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك- الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.
وقال مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية العامة وشؤون المسجد الأقصى بالقدس الشيخ عزام الخطيب لمراسل (بترا) في رام الله، إن الاقتحامات نفذت من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي. وأوضح الشيخ الخطيب بأن نحو 221 مستوطنا اقتحموا الأقصى، وأن المستوطنين نفذوا جولات استفزازية في مصلى باب الرحمة، قبل مغادرتهم من جهة باب السلسلة.
واعتقلت قوات الاحتلال، ظهر أمس الاربعاء، مسؤولَين فلسطينيين من مدينة القدس. وأوضحت مراسلة وكالة معا الإخبارية في القدس ان قوات الاحتلال اقتحمت منزل مدير دائرة الخرائط في بيت الشرق خليل التفكجي، في حي وادي الجوز بمدينة القدس وطالبت بتفتيش المنزل رغم تواجد زوجته لوحدها في المنزل، والتي اعترضت على عملية التفتيش. وأضافت عائلة التفكجي ان مخابرات الاحتلال طالبت بحضور خليل الى منزله على الفور وفور وصوله تم تفتيش غرفته ثم اعتقاله.
وأفادت مصادر محلية ان قوات الاحتلال اقتحمت منزل كمال عبيدات رئيس الغرفة التجارية في بيت حنينا وقامت باعتقاله. ولم توضح شرطة الاحتلال أسباب الاعتقال. وشن جيش الاحتلال فجر أمس الأربعاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، تخللها اعتقال عدد من الشبان، حيث اندلعت مواجهات في بعض المناطق، فيما بلغ عن توغل عسكري محدود لآليات عسكرية للاحتلال في قطاع غزة.
في محافظة نابلس، أصيب 20 شابا خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال قبيل اقتحام مئات المستوطنين «مقام يوسف»، شرق نابلس. ووفقا لشهود عيان، اقتحمت عدة جيبات عسكرية شارع عمان ومحيط المقام شرقا، وأطلقت قنابل الغاز والرصاص المطاطي اتجاه عشرات الشبان، ما أدى إلى إصابة 20 شابا، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق بالغاز المسيل للدموع. وكان حوالي ألفي مستوطن اقتحموا المقام بحراسة مشددة من جيش الاحتلال، وأدوا طقوسا تلمودية.
وأعطب مستوطنون، فجرا، اطارات لعدد من المركبات وخطوا شعارات عنصرية في قرية ياسوف شرق سلفيت. وقال خالد عبية رئيس مجلس قروي ياسوف ان المستوطنين اقتحموا فجر أمس المنطقة الشرقية من القرية وقاموا باعطاب اطارات 13 مركبة، وقاموا برسم «نجمة داوود» قبل أن يغادور المنطقة. وأضاف عبية ان المستوطنين قدموا من المنطقة الشرقية للقرية وهي تجمع لعدد من المستوطنات والبؤر الاستيطانية المحاذية للقرية.
أما في قطاع غزة، توغلت عدة أليات عسكرية صباح أمس الاربعاء، لمسافة محدود شرق محافظة خان يونس جنوبي القطاع. وأفاد شهود عيان بأن ثلاث جرافات من طراز «دي 9» إضافة إلى حفار توغل لعشرات الأمتار، انطلاقا من بوابة النجار شرق قرية خزاعة شرق خان يونس، وشرعت بأعمال تجريف وحفر في المنطقة. وذكروا أن جيش الاحتلال فجر جسما قرب الجرافات المتوغلة، مكان استشهاد محمد الناعم قبل أيام.
وكشفت صحيفة «هآرتس» في عددها الصادر، أمس الأربعاء، النقاب عن أن «الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بدأت استعداداتها للتعامل مع احتمال تفجر الأوضاع على نطاق واسع مع الفلسطينيين، في حال ضمها مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، بموجب الخطة الأمريكية للشرق الأوسط والمعروفة بـ «صفقة القرن» المزعومة.
وأضافت الصحيفة، أنه ستتم إقامة هيئة مؤلفة من الجيش الإسرائيلي والشرطة وجهاز المخابرات «شاباك»، بالإضافة إلى دوائر أمنية أخرى، إلى جانب وزارات ذات العلاقة للتصدي لتفاقم الأوضاع. وأشارت الصحيفة، إلى أنه من بين السيناريوهات المطروحة: اقتحام فلسطينيين للمستوطنات، واختراق أعداد كبيرة من الغزيين للسياج الأمني، وتسلل أعداد كبيرة من الفلسطينيين في لبنان عبر الحدود، وتنفيذ هجمات مسلحة في أماكن التجمع الإسرائيلية سواء بالداخل الفلسطيني المحتلة، أم بالضفة الغربية.
وترجح الدوائر الأمنية الإسرائيلية أن تتحول القدس إلى ساحة تصعيد مركزية بما في ذلك توافد آلاف الفلسطيني إلى الحرم القدسي وملازمته. وتأتي تلك التسريبات، بالتزامن مع تصريحات وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، الثلاثاء، والذي قال إن الحكومة الإسرائيلية أعدت خطة للسيطرة على قطاع غزة بالكامل لعدة أسابيع، بهدف إسقاط حكم حركة «حماس». وأضاف الوزير لهيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، الثلاثاء: «أعدت إسرائيل خطة شاملة للسيطرة على كامل قطاع غزة لعدة أسابيع من أجل إسقاط حكم حركة حماس وتدمير صناعة الصواريخ إذا لم يكن هناك خيار آخر». ولم يوضح الوزير تفاصيل عن الخطة التي يتحدث عنها، فيما اكتفى بالقول: «إنها كبيرة وصعبة للغاية ومختلفة جدًا عن كل ما فعلناه في غزة حتى الآن»، على حد زعمه.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش