الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطويسي : التربية الإعلامية والمعلوماتية أداة للتمكين الاجتماعي وتطوير فكر الشباب

تم نشره في الخميس 27 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً

 السلط- ابتسام العطيات
 
أكد وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي ان التربية الإعلامية والمعلوماتية اليوم أصبحت حاجة وطنية ملحة لا ترف وخاصة بما يمر به العالم من تحولات كبيرة، وكيف أصبحت تعمل التكنولوجيا الرقمية على تغيير الثقافات وإعادة بناء السلوك الإنساني من جديد وفي تغيير العديد من القيم التي تعودنا عليها .
وأضاف وزير الثقافة خلال رعايته وبحضور رئيس جامعة البقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور عبدلله سرور الزعبي ندوة «التربية الإعلامية والمعلوماتية « والتي نظمها المركز الأردني الكوري للمعلومات وتكنولوجيا الاتصالات ، ان العالم أصبح اليوم ينتقل من مشكلة ندرة المعلومات إلى مشكلة وفرة المعلومات، ومن العملية الاتصالية المركزية والتي يتم تدفق المعلومات فيها من الأعلى إلى الأسفل إلى عملية اتصالية يساهم بها الجميع وبشكل متساوي .

وبين وزير الثقافة ان الإشاعات واختلاق المعلومات وإنصاف الحقائق قد تساهم في بناء القناعات وهذا اخطر ما قد نصل اليه،  مشيرا الى الاهتمام بالتربية الوطنية والمعلوماتية فكان الأردن الدولة الرائدة في المنطقة بإدخال مفاهيم التربية الإعلامية والمعلوماتية الى المجتمع الأردني، مؤكدا اننا اصبح لدينا ادراك وطني  للاهتمام بإدخال مفاهيم التربية الوطنية والمعلوماتية في النظام التعليمي الأردني ، وقد كان رائدنا في ذلك توجيهات صاحب الجلالة وفي اكثر من مناسبة ومنها مقاله الذي كتبه حول مواقع التواصل الاجتماعي وكيفية توظيف هذه الأدوات لتكون أدوات للبناء والتغيير الاجتماعي .
وأشار الدكتور الطويسي الى اننا ننظر الى التربية الاعلامية والمعلوماتية أنها أداة للتمكين بما توفره وسائل التواصل الاجتماعي ومصادر المعلومات الرقمية ويساهم بشكل ايجابي بحيث نسترشد منها لتطوير التعليم وتطوير فكر الشباب وبناء تصوراتهم حول الماضي والمستقبل مضيفا ان التربية الإعلامية والمعلوماتية تساهم أيضا في التمكين الاجتماعي من خلال تعزيز المساءلة الاجتماعية الراشدة والتفكير النقدي .
بدوره قال رئيس جامعة البلقاء التطبيقية خلال الندوة اننا في جامعة البلقاء التطبيقية نعمل جاهدين على نقل المعرفة الى الطلبة ولا نكتفي بتدريس الطلبة ولكن نسعى الى التميز كما أراده جلالة الملك فتميز الجامعة من تميز طلبتها.
وقال ان الجامعة رفعت مخصصات البحث العلمي الى 9 % وخصصت مبالغ 100 الف دينار لدعم الأفكار الإبداعية لطلبتها كما أدخلت مادة المواطنة والقانون والمجتمع وأدخلت مادة الابتكار والريادة ومادة الإعلام ضمن مادة التربية الوطنية لتدريسها لطلبة جامعة البلقاء التطبيقية .
وتحدث في الندوة التى حضر افتتاح فعالياتها  الأساتذة نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات والدكتورة مدير المركز الكوري للمعلومات وتكنولوجيا الاتصالات وطلبة الجامعة الدكتور صالح البركات استاذ مشارك في التربية الوطنية وناشط في مجال الإعلام .
وأشارت الدكتوره ريم الزعبي من جامعة ال البيت والمتخصصة في التربية الوطنية الى أهمية تدريس مساق التربية الإعلامية المعلوماتية  .
وأشار إبراهيم الساحوري وهو مدرب متخصص في التربية الإعلامية والإعلام الى ان التربية الإعلامية أصبحت اليوم مهارة أساسية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش