الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات المحافظات تؤكد اعتزازها بالقيادة الهاشمية لانحيازها للنهج الديمقراطي

تم نشره في الخميس 27 شباط / فبراير 2020. 01:00 صباحاً

العقبة 
 اعتبرت الفعاليات الشعبية والشبابية في محافظة العقبة التوجه الملكي لإجراء الإنتخابات النيابية في موعدها الصيف المقبل  رسالة للمشككين بقدرات الأردن تعكس الرسالة استقرار في وسط الإقليم الملتهب .
قال رئيس مجلس محافظة العقبة محمد الزوايدة ، ان جلالة الملك هو الاحرص على تطبيق الدستور باعتبار الانتخابات استحقاق دستوري يجب أن ينفذ وهو ما فعله جلالة الملك بحسم الجدل الدائر حول الانتخابات، فجلالته هو حامي الدستور وهو المدافع الأول عن أي تجاوزات يمكن أن تحدث لأي بند من بنوده ، لذلك كان القرار الملكي لجميع مؤسسات الدولة بالاستعداد للانتخابات وهي رسالة مزدوجة لكل المشككين للداخل والخارج أن الاردن بلد يثق بقدارته وأنه نقطة الارتكاز والاستقرار في الإقليم وأن النهج الديمقراطي لا رجعة فيه.
واضاف الزوايدة أن جلالة الملك قد وضع النقاط على الحروف وان الانتخابات النيابية ستجرى في صيف هذا العام وهذا يتطلب دستوريا حل مجلس النواب الحالي وتشكيل حكومة تصريف اعمال لادارة شؤون الانتخابات في المرحلة المقبلة واصفا القرار بانه انحياز للشعب الاردني على الساحة الوطنية.
بدوره قال رئيس فرع نقابة المهندسين في العقبة المهندس عامر الحباشنة أن حديث جلالته الحاسم تجاه إجراء الانتخابات النيابية الصيف المقبل ودون تمديد مدة مجلس النواب الحالي، هو مطلب شعبي ، مؤكدا ان جلالة الملك هو صاحب رؤية واضحة ويسير بالوطن نحو الرقي والتقدم.
واضاف الحباشنة أن قرار جلالته قطع كل التاويلات والتفسيرات التي حاولت بطريقة او باخرى تمديد عمر المجلس الحالي وهو قرار ندعمه ونؤكد عليه شعبيا وعلى كافة المستويات لانه ينسجم مع الدستور والقوانين النافذة.
وقال أن جلالته انهى كل التكهنات واكد ان الانتخابات ستجرى بموعدها الدستوري بعد ان اكمل مجلس النواب دورته الانتخابية كاملة وهو قرار يؤكد لنا انحياز جلالة الملك الى دولة القانون والمؤسسات والديمقراطية وتعظيمها وهو بذلك ينهي حالة الجدل ويدفع باتجاه العمل الانتخابي وفق القوانين النافذة.
وقال رئيس بلدية القويرة الجديدة عبدالله النجادات أن  حديث سيد البلاد جاء واضحا وصريحا بان الانتخابات ستجرى في صيف العام الجاري الامر الذي يعطي مساحة كبيرة لاستمرارية الحالة السياسية كما هي على امتداد الساحة الوطنية مؤكدا ان جلالة الملك هو صاحب رؤية واضحة ويسير بالوطن نحو الرقي والتقدم
واضاف النجادات  ان  قرار جلالته قطع كل التاويلات والتفسيرات التي حاولت بطريقة او باخرى تمديد عمر المجلس الحالي وهو قرار ندعمه ونؤكد عليه شعبيا وعلى كافة المستويات لانه ينسجم مع الدستور والقوانين النافذة.
 وأكدت منسقة تجمع لجان المرأة في العقبة نداء الشويخ أن الحسم الملكي باجراء الانتخابات في موعدها الصيف القادم هو أكبر دليل على تمسك الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة بالنهج الديمقراطي ومسار الإصلاح السياسي الشامل ، وهي رسالة قاطعة من جلالة الملك لكل من شكك بأن الاردن قد يتراجع عن النهج الديمقراطي بحجة الظروف والمشاكل التي تحيط بنا من كل جانب سواء داخليا أو خارجيا ، وهذه التوجيهات الملكية هي محل ترحاب من قبل جميع التوجهات بالمملكة
مشددة  أن على المواطنين أن يحسنوا  اختيار مرشحيهم بعيدا عن الاعتبارات المختلفة  لافتة في الوقت ذاته  إلى أننا  بحاجة إلى مجلس نيابي قادر على مواجهة التحديات وظروف المرحلة وترجمة ما ورد في الأوراق النقاشية لجلالة الملك بما يساهم في خدمة الوطن.
من جانبها أكدت الناشطة حنان المصري أن جلالته صاحب رؤية ثاقبة وينحاز دائما الى شعبه فكان قرار جلالة الملك صائبا وينتظره عامة الشعب ، فمجلس النواب الحالي اكمل دورته وادى دوره وقد جاء الوقت ليختار الشعب من يمثله للمرحلة القادمة .
 و أكدت المصري أن ثقتنا بقيادتنا الهاشمية لا حدود لها وقائدنا المفدى يختار دائما لشعبه الافضل وبما ينسجم مع القوانين والدستور وهو بذلك انهى حالة سادت بين الاوساط الاجتماعية الضاغطة باتجاه تمديد عمر المجلس النيابي القائم وهو ما حسمه جلالة الملك وانهى تلك الحالة ليتوجه الناس الى فضاءات جديدة ودورة انتخابية تضاف الى سلم الديمقراطية الاردنية التي نعتز ونفاخر بها .
الأغوار الشمالية
أكدت الفعاليات الاهلية والشعبية في الأغوار الشمالية التفافها خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في كل الظروف والمحافل مؤكدة بأن جلالة الملك هو صمام أمان الوطن ويسير به إلى بر الأمان.
واكدت الفعاليات بأن الحسم الملكي للانتخابات البرلمانية القادمة إعاد للمواطن هيبته .
وقال وزير العمل السابق علي ظاهر الغزاوي بأن جلالة الملك حسم خلاف الشارع حول إجراء الإنتخابات أو تأجيلها وهو يؤكد بذات الوقت استقرار الأوضاع في المملكة ولا يوجد ما يدعو للتأجيل وقد أصاب جلالة كما هو دائما حيث يضع نصب عينيه مصلحة الوطن والمواطن في سلم الأولويات بعيدا عن أي اعتبارات .
واضاف الغزاوي بأن هذا القرار الملكي يؤكد ثقة جلالته بشعبه ومؤسسات الدولة بأنها قادرة على إجراء انتخابات حرة ونزيهة في الوقت الذي تشكو فيها دول مجاورة من عدم الإستقرار السياسي والامني.
وقال المواطن محمد البشتاوي بأن إجراء الإنتخابات هو استحقاق دستوري امر جلالة الملك بتنفيذه على موعده ، مؤكدا بذلك جلالة الملك بأن لا يوجد في الاردن ما يدعو للتأجيل حيث الإستقرار السياسي والامني ورغبة الشعب بإجراء الانتخابات بموعدها الدستوري وهذا يؤكد على متانة الجبهة الداخلية للدولة ويزيد من ثقة دول العالم بمتانة النظام الأردني والتفاف الشعب حوله.
وقال علي نجيب الدلايكة بأن جلالة الملك هو حامي الدستور والمحافظ على نفذه وهو دائما يحرص على أن تكون الاستحقاقات الدستورية في وقت المناسب وهذه رسالة للجميع بأن الأردن دولة قانون ومؤسسات وأننا دولة ديمقراطية فعلا وليس قولا واضاف بأن هنالك رساله هامة ومهمة لقطاع الشباب بأن ينخرطوا بالعملية السياسية وأن يكونوا جزاء منها وأن يكون لهم دور في رسم جميع السياسات بالمستقبل وان يتحملوا جزءا من المسؤولية في مسيرة الدولة الأردنية.
وقالت الناشطة الاجتماعية فائدة العوامرة بأن جلالة الملك هو من يتدخل دائما لحسم الأمور المستعصية على الحكومات وهو يحظى بثقة الشعب والتفافه حول جميع قراراته وهو الوحيد الذي يتحسس هموم الوطن والمواطن لذا تعتبر الرؤى والتوجيهات والأوامر الملكية محل ثقة الشعب ومبعث طمأنينة له كيف لا وهو حامي الدولة والدستور وهو من يعي أين تكمن مصلحة الوطن والمواطن.
واضافت العوامرة أن إجراء الإنتخابات في موعدها الدستوري يثبت مدى قوة ومتانة الدولة الأردنية وأنها دولة قانون ومؤسسات لا تتأثر بما يجري حولها وما يعصف بدول الجوار من مشاكل عسكرية وسياسية وان تأكيد جلالة الملك عبدالله على إجراء الإنتخابات في الصيف القادم يعزز من ثقة المجتمع الدولي بالدولة الأردنية ومؤسساتها.
الكرك
أشاد ابناء محافظة الكرك بتأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني اجراء الانتخابات النيابية صيف هذا العام. مطالبين بضرورة اعداد الحكومة قانون انتخابات يتماشى وظروف المرحلة.
وقال العين حماد المعايطة ان جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله انهى الجدل في موضوع اجراء التمديد لمجلس النواب  وتاكيده على اجراء الانتخابات صيف هذا العام ، مؤكدا على التعويل على دور الشباب في المرحلة القادمة الذين يستطيعون فرز نواب على قدر عال من المسؤولية .
واضاف المعايطه انه يتطلب من الحكومة الاعداد لانتخابات على قانون انتخاب يتماشى والظروف الحالية التي يمر بها الوطن الذي نعمل جميعا من اجله ليبقى هذا الوطن قويا بشعبه وقيادته ويستطيع الوقوف مع الاشقاء الفلسطينيين من اجل استعادة حقهم واقامة دولتهم .
وأكد العقيد المتقاعد ابراهيم الطراونه ان الانتخابات استحقاق دستوري وهذا مهرجان وطني نتمنى على حكومتنا ومجلس النواب الحالي اقرار قانون انتخاب يقوم على القائمة المغلقة بحيث يكون لدينا مجلس نواب يمثل اوسع شريحة من الشعب ليقوم بدوره مثمنا هذا الموقف الحازم من جلالة الملك لاجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد .
وقال المقدم المتقاعد احمد القراله كل الشكر لجلالة الملك على حسمه جدل الانتخابات واجراءها صيف هذا العام  وتشديده على ضرورة تحفيز جميع المواطنين خصوصا الشباب للمشاركة في العملية السياسية ، مضيفا الى ان حسم اجراء الانتخابات يضع الكرة  في ملعب المواطنين لممارسة حقهم وفرز نواب وطن  حقيقيين يستطيعون ان  يشرعوا ويناقشوا في جميع القضايا التي تتطلب التشريع في مجلس النواب.
مادبا
ثمنت فاعليات شعبية في مأدبا تأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني اجراء الانتخابات النيابية صيف هذا العام.
وقال رئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس احمد فساطلة الازايده : ان جلالة الملك عبدالله الثاني انهى الجدل في موضوع اجراء التمديد لمجلس النواب  وتاكيده على اجراء الانتخابات صيف هذا العام .
واضاف المهندس الازايدة ان التعويل على دور الشباب في المرحلة القادمة الذين يستطيعون فرز نواب على قدر عالي من المسؤولية
وثمن التربوي المتقاعد محمد ابوجريبان موقف جلالة الملك عبدالله الثاني تأكيده على اجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد بصيف هذا العام ليمارس كل مواطن حقه الدستوري من اجل اختيار مجلس نواب  قادر على الوقوف جانب الوطن .
واضاف ابوجريبان ان تأكيد جلالة الملك على اجراء الانتخابات يتطلب من الحكومة الاعداد لانتخابات على قانون انتخاب يتماشى والظروف الحالية التي يمر بها الوطن الذي نعمل جميعا من اجله ليبقى هذا الوطن قويا بشعبه وقيادته ويستطيع الوقوف مع الاشقاء الفلسطينيين من اجل استعادة حقهم  في اقامة دولتهم.
وقال رئيس جمعية يبوس الخيرية الدكتور يوسف ابوسرور  ان الانتخابات استحقاق دستوري وهذا مهرجان الوطني نتمنى على حكومتنا ومجلس النواب الحالي اقرار قانون انتخاب يقوم على القائمة المغلقة بحيث يكون لدينا مجلس نواب يمثل اوسع شريحة من الشعب .وثمن لجلالة الملك هذا الموقف الحازم لاجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد .
المهندس جهاد المساندة قال : كل الشكر لجلالة الملك على حسمه جدل الانتخابات واجراءها صيف هذا العام وتشديده على ضرورة تحفيز جميع المواطنين خصوصا الشباب للمشاركة في العملية  السياسية .
واضاف المهندس المساندة ان حسم اجراء الانتخابات يضع الكرة  في ملعب المواطنين لممارسة حقهم وفرز نواب وطن ليشرعوا ويناقشوا في جميع القضايا التي تتطلب التشريع في مجلس النواب.
وقال  المساندة ان تاكيد جلالته اجراء الانتخابات في موعدها قطع الطريق والتحليلات حول تأجيل الانتخابات والتمديد للمجلس الحالي .
الرمثا
قالت فعاليات حزبية وشبابية في لواء الرمثا بأن القرار الملكي باجراء الانتخابات الصيف المقبل هو استحقاق دستوري وتعزيز للنهج الديمقراطي الذي نعيشه بالاردن وهي دليل على ثقة القيادة بالشعب ، مشيرين بأن جلالة الملك حريص على تطبيق الدستور باعتبار الانتخابات استحقاق دستوري .
وبينوا أن القرار الملكي باجراء الانتخابات في موعدها الصيف القادم هو أكبر دليل على تمسك الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة بالنهج الديمقراطي ومسار الإصلاح السياسي الشامل.
وقال عميد كلية كلية العلوم الإدارية والمحاسبة في جامعة مؤته  الدكتور عبد السلام ابو طبنجة : انهى جلالة الملك الجدل الذي دار في الصالونات السياسية حول تمديد عمر المجلس النيابي الحالي وهي دلالة على صراحة جلالة الملك عبدالله مثلما تعودنا ايضا ان القانون لا يعلو ولا يعلى عليه وهو الفيصل في جميع امور حياتنا .
وبين بان انحياز جلالة الملك الى دولة القانون والمؤسسات والديمقراطية وتعظيمها بذلك الانحياز انهى حالة الجدل ودفع باتجاه العمل الانتخابي وفق القوانين النافذة .
واكد رئيس بلدية الرمثا المهندس حسين ابو الشيخ الزعبي ان الاستحقاق الدستوري للانتخابات  قائم كما نص عليه الدستور الاردني .
وجاء حديث سيد البلاد واضحا وصريحا بان الانتخابات ستجرى في صيف العام الجاري الامر الذي يعطي مساحة كبيرة لاستمرارية الحالة السياسية كما هي على امتداد الساحة الوطنية مؤكدا ان جلالة الملك هو صاحب رؤية واضحة ويسير بالوطن نحو الرقي والتقدم.
واضاف ان  قرار جلالته قطع كل التاويلات والتفسيرات التي حاولت بطريقة او باخرى تمديد عمر المجلس الحالي وهو قرار ندعمه ونؤكد عليه شعبيا وعلى كافة المستويات لانه ينسجم مع الدستور والقوانين النافذة .
وعبر رئيس غرفة تجارة الرمثا عبد السلام ذيابات عن اعتزازنا بالقيادة الهاشمية مؤكدا ان قرار جلالته هو التوجيه الحقيقي لدولة المؤسسات والقوانين الناظمة للحياة العامة ، لافتا بأن هذا القرار الذي يلامس قلوب ابناء شعبه جاء من لدن جلالته وفاء وتقديرا .
وقال رئيس نقابة أصحاب الشاحنات محمد خير الداوود ان حديث جلالته  حسم التوقعات والتكهنات بتمديد مدة مجلس النواب لفترة أخرى، معتبرا ذلك تجسيدا لمدى حرص جلالته للمضي في مسيرة الاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وايجاد تشريعات وقوانين عصرية من شانها بناء مزيد من المنجزات على كافة الصعد من خلال مجلس النواب المقبل.
واشار رئيس بلدية الشجرة خيرو الرباعي ان حديث جلالته تجاه إجراء الانتخابات النيابية الصيف المقبل ودون تمديد مدة مجلس النواب الحالي، يؤكد حرص جلالته  على افراز مجلس نواب يسهم في التحديث والتغيير والمساهمة في عملية التطوير بما يتوائم والمرحلة المقبلة وتعزيز مسيرة الاصلاح الشامل ،  مشيرا  الى ان جلالته يؤكد على الدوام بان الاصلاحات السياسية يجب أن تكون  بمشاركة فاعلة من مختلف الأطياف  مع العمل لانتخاب  مجلس نواب يتحمل مسؤولياته التشريعية والرقابية.
جرش 
رحبت الفعاليات السياسية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني في محافظة جرش بحسم جلالة الملك عبد الله الثاني اجراء الانتخابات النيابية  صيف هذا العام.واعتبرت ان هذا الاعلان يعتبر خطوة هامة على صعيد ترسيخ الحياة الديمقراطية في الأردن ولها دلالاتها الواقعية الكثيرة التي من أهمها التأكيد على احترام الدستور ونصوصه. كما حسم اعلان الملك جدلا وطنيا حول الاحتمالات التي كانت مطروحة.
واعرب مواطنون عن سعادتهم بهذا القرار من جلالة الملك الذي عود أبناء شعبه على ممارسة الديمقراطية قولا وفعلا .
 وقال رئيس بلدية المعراض فيصل الظواهره « إن التوجيهات الملكية السامية بإجراء الانتخابات النيابية هذا العام استمرار للديمقراطية وهي درس لكل من يخشاها ، مضيفا أن الأردن يمر كباقي دول المنطقة في مرحلة حاسمة وغير مسبوقة نظرا للظروف الدولية القائمة.وقال إن الأردن أصبح مرجعا قويا ومشاركا أساسيا في صنع القرار المتعلق بالمنطقة وان خياره الديمقراطي جزء من هذه المنظومة التي يقودها جلالة الملك بكل كفاءة واقتدار وان هذا القرار الجريء يعزز مكانة الأردن على كافة الصعد.
وناشد المواطنين اختيار من يمثلهم التمثيل الصحيح للدفاع عن حقوقهم والحفاظ على المكتسبات الوطنية .
وقال رئيس مجلس محلي  ساكب حابس البوريني « إن اعلان جلالته جاء منسجما مع طموحات ورغبات الشعب الأردني مكرسا للديمقراطية التي هي متطلب أساسي للتطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي يشهدها الأردن والعالم.
وقال رجل الأعمال محمد البرماوي « إن خطوة جلالته تؤكد الرؤية الملكية بأن الانتخابات تمثل روح الديمقراطية وعنصر التطور لأي مجتمع لأن مردود الديمقراطية ايجابي ويعطي الصورة الحقيقية في الاستقرار والتماسك للوطن داخليا وخارجيا وان على الحكومة ان تتلقف هذه التوجيهات التي وضعت الكرة في مرماها.
واكد رئيس اتحاد المزارعين فرع جرش « ان تأكيد جلالة الملك بإجراء الانتخابات هذا العام جاء ليضع الكرة في مرمى الشعب والحكومة فعلى الشعب ان يختار ممثليه الحقيقيين القادرين على الدفاع عن مصالحه من خلال ممارسة دورهم الحقيقي في الرقابة والتشريع كما ان على الحكومة أن لا تخشى من سن القوانين الجريئة الناظمة للعملية السياسية في بلد اكتسبت قيادته الشرعيات الثلاث التاريخية والدينية والسياسية.
وقالت عضو مجلس المحافظة هند الشروقي «  إن خطوة جلالة الملك جاءت تجذيرا للديمقراطية وخطوة هامة على صعيد ترسيخ الحياة الديمقراطية في الأردن ولها دلالاتها الواقعية الكثيرة التي من أهمها التأكيد على احترام الدستور ونصوصه وحسم جدلا وطنيا حول الاحتمالات التي كانت مطروحة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش