الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الصحـة لـ «الدستور»: تغليـظ العقوبـات بحق المتلاعبين بأسعار الكمامات

تم نشره في الخميس 27 شباط / فبراير 2020. 12:05 صباحاً

عمان - كوثر صوالحة

 قال وزير الصحة الدكتور سعد جابر ان الغذاء والدواء تكثف حملاتها التفتيشية على الصيدليات بشأن إخفاء الكمامات او التلاعب بأسعارها مؤكدا انه سيتم تغليظ العقوبات تجاه ذلك ولن نسمح باستغلال المواطن مؤكدا وقف تصدير الكمامات .
وأشار الوزير في تصريح لـ «الدستور» انه تم الترخيص لمصنعين أردنيين لإنتاج الكمامات الطبية لتغطية الطلب المحلي المتزايد عليها بعد انتشار فيروس كوفيد 19 او فيروس كورونا المستجد .
وأكد ان الوزارة على اتصال دائم مع كافة السلطات الصحية العالمية وتتلقى تقريرا دوريا من منظمة الصحة العالمية كما انها على اتصال مع السفارات الأردنية في كل من الصين وكوريا وإيطاليا، مبينا ان استخدام الشماغ او الكمامة تحمي الشخص أثناء مخالطة شخص سليم الا انها لا تمنع الإصابة بالفيروس، مشيرا الى ان الكمامة التي تحمي من فايروس كورونا نوع خاص ومن الصعب ان يعثر عليها المواطن في السوق المحلي.

وشدد وزير الصحة على أن الحكومة ستعلن بكل شفافية ومسؤولية في حال تأكدت من وجود حالات مصابة بفايروس كورونا المستجد، وذلك لرفع درجة الجاهزية والانتقال إلى المرحلة الثانية من التوعية والوقاية من المرض.
ولفت إلى أن وزارة الصحة أطلقت العديد من الحملات الإعلامية لتوعية وتثقيف المواطنين حول طرق الوقاية من فايروس كورونا.
إلى ذلك اعلن ، الدكتور جابر، أن وزارة الصحة نقلت عددا من الأردنيين القادمين من إيطاليا إلى الحجر الصحي يوم أمس، كإجراء احترازي ووقائي، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.
وأشار وزير الصحة، خلال تصريحات امس ، إلى أن تقارير يومية تصله من الطواقم الدبلوماسية الأردنية في الخارج وتحديدا من الدول التي تم تسجيل حالات إصابة بالمرض فيها حول المستجدات وعدد الإصابات والاجراءات المتبعة للحد من انتشار الوباء.
وقال «هذه التقارير توزع أيضا على لجنة الأوبئة، ومديرية الرعاية الصحية، ووزارتي الداخلية والنقل»، مؤكدا أن جميع المؤسسات المعنية تعمل بتشاركية وتعاون مستمر لمنع وصول الفيروس إلى المملكة.
وأوضح أن الأردن لم يمنع استيراد المواد من الصين لأنها لا تشكل خطرا، بل وضع قيودا وضوابط أخرى تتعلق بوقف استيراد الحيوانات الحية.
وحول الإجراءات الوقائية والاستعدادات التي تنفذها وزارة الصحة للتعامل مع فيروس الكورونا المستجد، بين الدكتور جابر أن الوزارة تجهز مستشفى ميدانيا في منطقة خو بشكل احترازي، إضافة إلى وجود 12 سرير عزل في مستشفى البشير، تتميز بضغط عكسي يمنع دخول الهواء، إلى جانب لباس خاص يعزل الكوادر الطبية المتعاملة مع المرضى، كما سيتم تفريغ مبنى مستقل في مستشفى الأمير حمزة وتجهيزه لاستقبال أي حالات يشتبه بإصابتها بالمرض»، مؤكدا القدرة على استيعاب الحالات المصابة والتعامل معها، في حال وصول الفايروس، لا قدر الله.
 وحول الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الوزارة، أشار وزير الصحة إلى وضع كواشف حرارية في المطار والمعابر الحدودية للكشف، وللتأكد من الحرارة غير الطبيعية لدى المسافرين، والتأكد ما إذا كانوا على اتصال مع أي أشخاص قادمين من الصين أو دول أخرى ظهرت بها حالات إصابة بالمرض، إضافة إلى التعاقد مع شركة تطهير كيماوي لتنفيذ عمليات تعقيم وتطهير في مواقع مختلفة.
من جهة ثانية تفقد وزير الصحة الدكتور سعد جابر امس مستشفى العزل الصحي في البشير وجهوزية الخدمات الصحية المقدمة من قبل الكوادر الطبية المتخصصة للمقيمين في غرف العزل.
واطلع الدكتور جابر يرافقه مدير ادارة مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات على توفر الخدمة الطبية والخدمية والمستلزمات الطبية المقدمة للمقيمين في غرف العزل بالمستوى المطلوب.
وأكد الدكتور جابر خلال الجولة على ضرورة توفر جميع سبل الراحة للمقيمين في الحجر الصحي والاجراءات الطبية المقدمة والفحوصات المخبرية الدقيقة التي تقوم بها الكوادر الطبية المتخصصة .
واستمع جابر الى المقيمين المتواجدين في غرف العزل والاجراءات الطبية ومستوى الاقامة المقدمة لهم من قبل الكوادر الطبية والخدمية منذ استقبالهم ونقلهم الى غرف العزل، وتوفير سبل الراحة.
وبين أن وزارة الصحة تقوم بتطبيق البروتوكول المعمول به في ظروف العزل لجميع المشتبه بهم وكذلك القادمين من اماكن اكتشاف الفيروس، وضرورة اتمام الفترة المحددة لهم في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش