الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فادية النجار... وتلك هي الأقدار تمضي

جمال العلوي

الخميس 7 أيار / مايو 2015.
عدد المقالات: 898

يا رب عفوك ورضاك ، كانت الفاضلة فادية النجار وفلذة كبدها، سارة وبيسان وسامر ، بنت عمها توفيق وابن عمها نضال معا يراقصون الفرح على أمل إمضاء ساعات من الراحة والاستجمام بعيدا عن هموم الدنيا وطقوسها اليومية ،كانوا يتذكرون لحظاتهم اليومية وفجأة ودون سابق إنذار، حام صوت الموت حولهم وداهمتهم شاحنة على طريق الأزرق لتكتب لهم نهاية مؤلمة وفاجعة أدمت قلوب كل من عرفهم .
صباح أمس ،اتصل بي ابن عمتي الراحلة تمام مهجة القلب وذكراه الجميلة ،أكرم النجار لينقل لي خبر الفاجعة وبصوت مسكون بالخوف والقلق ورنات الحزن تحمله بعيداً بعيداً ،معا غادروا على عجل ووسط الزحام ،دون وداع ودون شريط من الذكريات ،كأنهم لم يكونوا وكأن أيامهم ذكرى ،هنالك راحت مني اللحظات نحو الأشقاء عبدالله «ونضال وتوفيق النجار» ،ترى ما حالهم ،وكيف استقبلوا الخبر وهم يستقبلون موتهم معا؟!
هو الموت ،يطارد الناس في الساحات والميادين وغرف الصف وقاعات الاجتماعات ،كل يكتب له حكاية ونهاية ،تحولت شوارعنا الى مدن للموت والخبر العاجل ،وتحولت مدننا العربية الى ساحات تنقل صور الموت من هنا وهناك.
لم يعد خبر الموت ،حدثا عابرا ولم يعد هول المأساة يصيبنا بالفزع مهما عظمت تلك الحكاية، واضح أن مشاعرنا تحجرت بفعل الموت اليومي الذي صار يمر بنا على طريقة «فاصل نواصل «.
صباح الخير ،يا مدينة الموقر حيث بدأت حكايتهم تحبو على طريق الحياة، وها هم يودعون الحياة معا في سفر حزين، الأم وفلذات أكبادها معا ودموع والدها تمسح الطرقات وتجرح لحظات اللقاء وصوتهم يعلو صداه في كل النوافذ والأبواب ويسابق الأدراج .
أشعر أنني ، أمسح الحزن من التضاريس ، أشعرأنني أبحث عن محراب ينتشلني من لحظات الهلع ويكبلني بصدر يضيق به الحزن كأنني تحجرت من وجع السنين وصور الموت الذي يحمل صرخات الموتى في كل مكان من عمان إلى دمشق والقاهرة وبيروت وطرابلس وصنعاء وبغداد ،زمن أصبح فيه الموت هو أول النهار وأخره وقوافل لا تنتهي وقصص لا تروى ولكنها تحتضن الدموع والقلوب والعبرات واللحظات العابرة بلا موعد وبلا استئذان .
صباح الخير يا بنتنا فادية وأنت تصعدين الى علياء السماء مزنرة بمهج القلب من الصغار الذين تربوا معا وأبوا إلا أن يكونوا معك في الرحيل الأخير وتلك هي الأقدار....تمضي وحدها وتصنع ما تشاء.

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش