الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السيناريوهات المحتملة بعد إيقاف المنافسات

تم نشره في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2020. 01:00 صباحاً

لوس انجليس - علقت رابطة دوري كرة السلة الأميركي منذ الأربعاء الماضي المنافسات «حتى إشعار آخر» في أعقاب اكتشاف اصابة لاعب ارتكاز يوتا جاز الفرنسي رودي غوبير بفيروس كورونا المستجد الذي يجتاح العالم، وسط ترجيح بتوقف المباريات لشهر على الأقل.
ارتفع عدد اللاعبين المصابين الى ثلاثة، وذلك بانضمام لاعب ديترويت بيستونز كريستيان وود الى غوبير وزميل الأخير في يوتا دونوفان ميتشل.
لم يقدم سيلفر أي إشارة حول ما إذا كانت الرابطة تفكر في تقصير الموسم العادي أو الأدوار الاقصائية، معتبرا أنه من الصعب معرفة ما هي الخيارات في هذه المرحلة، لكنه استطرد «حتى وإن غبنا لمدة شهر، ستة أسابيع، بإمكاننا دائما أن نعاود الموسم»، دون أن يتطرق الى السيناريو الأسوأ وهو إلغاء الموسم بأكمله.
وفي حال أجبرت رابطة الدوري على اتخاذ قرار إلغاء الموسم المنتظم بأكمله، قد تصل الخسارة الى حدود 500 مليون دولار بحسب تقدير جون فرومان، الأستاذ في جامعة فاندربيلت.
وبحسب مجلة «فوربس»، تبلغ عائدات كل مباراة في الموسم المنتظم قرابة 1,2 مليون دولار، وتتبقى 259 مباراة قبل الأدوار الإقصائية «بلاي أوف»، ما يعني خسائر فادحة بحال اتخاذ قرار إلغاء هذه المباريات.
وفي حال أقيمت خلف أبواب موصدة في وجه الجمهور، ستصل الخسائر الى قرابة 310 مليون دولار من مبيعات التذاكر.
أما بالنسبة الى الـ»بلاي أوف»، فالعائدات تبلغ مليوني دولار للمباراة الواحدة، علما بأن كل سلسلة من المواجهات قد تصل الى سبع مباريات (الفريق الذي يسبق منافسه للفوز بأربع من أصل سبع يتأهل الى الدور التالي).
وفي حال اتخذ القرار بإقامة الـ»بلاي أوف» من دون جمهور، ستصل الخسائر الى 160 مليون دولار من مبيعات التذاكر.
وأرسلت نقابة اللاعبين مذكرة تفيد بأن اللاعبين «سيستمرون في تلقي أجورهم يوم الدفع» أثناء تعليق الموسم.
لكن في الاتفاق الجماعي الموقع مع الأندية ورابطة الدوري، ثمة بند يتعلق بالوباء بين حالات القوة القاهرة، يسمح للأندية بتقليص أجور اللاعبين استنادا الى المباريات التي لم تقام. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش