الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رغم التقييدات بسبب كورونا: مستوطنون يواصلون اقتحام الأقصى

تم نشره في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2020. 01:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - اقتحم عشرات المستوطنين صباح أمس الإثنين، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال، التي واصلت إبعاد العديد من المقدسيين عن المسجد والبلدة القديمة لدورهم في توزيع نشرات توعوية للوقاية من فيروس كورونا.
ووفقا لدائرة الأوقاف، اقتحام عشرات المستوطنين المسجد ونظموا جولات استفزازية في ساحات الحرم وتلقوا شروحات عن «الهيكل» المزعوم، فيما أدوا طقوسا تلمودية بحماية قوات الاحتلال التي انتشرت في المكان.
وأتت هذه الاقتحامات وسط تحذيرات أطلقها نشطاء مقدسيون من استغلال الاحتلال خطة الطوارئ الصحية المعلنة في المسجد الأقصى، للحيلولة دون انتشار وباء كورونا في صفوف المصلين، وقرار دائرة الأوقاف الإسلامية بإغلاق المصليات المسقوفة.
ودعا النشطاء كافة المواطنين للزحف نحو المسجد الأقصى والصلاة في ساحاته وعدم السماح للاحتلال بتفريغه تدريجيا.
وأغلق الاحتلال، الأحد، معظم أبواب المسجد بحجة «الوقائية من فيروس كورونا»، باستثناء أبواب وهي حطة والمجلس والسلسلة.
إلى ذلك، أبعدت شرطة الاحتلال أربعة مقدسيين عن الأقصى والبلدة القديمة لمدة أسبوعين، بحجة «خرق السيادة الإسرائيلية في القدس لتوزيعهم نشرات عن فيروس كورونا». كما اعتقلت الشرطة نائب مدير عام دائرة الأوقاف، ناجح بكيرات، بعد اقتحام منزله في بلدة صور باهر جنوبي القدس، وحققت معه قبل أن الإفراج عنه دون شروط. وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن سلطات الاحتلال لاحقت ومنعت جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية من توزيع نشرات توعوية حول «فيروس كورونا طرق الوقاية منه وأعراض المرض الحجر المنزلي».
وأضاف أن شرطة الاحتلال اعتقلت ثلاثة من متطوعي الإغاثة أثناء توزيعهم البوسترات في شارع الواد بالقدس القديمة، كما استدعت ناصر جمجوم منسق النشاطات في الإغاثة الطبية للتحقيق معه، وأفرجت عنهم بشرط الإبعاد عن القدس القديمة لمدة 14 يوما.
بدوره، أوضح جمجوم أن شرطة الاحتلال ادعت أن توزيع النشرات التوعوية هي «خرق للسيادة الإسرائيلية في القدس»، خاصة وأن النشرات تحمل شعار العلم الفلسطيني.
وأكد أن النشرات هي لتوعية المقدسيين حول الفيروس والشعار الذي تحمله هو شعار الإغاثة الطبية «جمعية فلسطينية أهلية تعمل في رام الله».
وشرعت آليات الاحتلال أمس الاثنين ببناء جدار إسمنتي يفصل منطقة الشيخ سعد عن قرية صور باهر جنوبي القدس المحتلة ضمن مسار جدار الفصل العنصري الذي سيعزل أكثر من 6 آلاف فلسطيني من صور باهر عن باقي سكان القرية. ويقع الجزء الأكبر من قرية صور باهر داخل حدود المنطقة التي ضمّتها دولة الاحتلال إليها، رغم امتلاك سكانها نحو 4 آلاف دونم من الأراضي في المناطق (أ) و(ب) و(ج)، بموجب اتفاقيات أوسلو. وطبقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوتشا»، فإن السلطة الفلسطينية لا تملك القدرة على الوصول إلى المنطقتين (أ) و(ب) في صور باهر أو تقديم الخدمات فيهما.
ومنذ عام 2009 هدمت سلطات الاحتلال 69 مبنًى في صور باهر، أو أجبرت أصحابها على هدمها، بحجة عدم الترخيص. وبدأ الاحتلال عام 2002 ببناء جدار الفصل العنصري الممتد على طول 770 كيلومترًا، ويعزل الجدار ما مساحته 733 كيلومترًا مربعًا من أراضي المواطنين وسيستولي الاحتلال من خلاله على القدس ومنطقة الأغوار.
إلى ذلك، قطع مستوطنون، أمس الإثنين، عشرات أشجار الكرمة في منطقة «بيت اسكاريا» الواقعة وسط تجمع «غوش عصيون» الاستيطاني المقام على أراضي المواطنين، جنوب بيت لحم.
وأفادت مصادر محلية بأن المستوطنين قطعوا 50 شجرة كرمة معمرة، تعود للمواطن محمود علي سعد. وأشارت المصادر إلى أن المستوطنين وقوات الاحتلال يستغلون الظروف التي تمر بها محافظة بيت لحم، ويقومون بتقطيع الأشجار وتخريبها، مؤكدا أهمية تشكيل فرق حراسة.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش