الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصين تعلن عن «تقدم كبير» في تركيب لقاح ضد كورونا وتكشف موعد بدء اختباراته السريرية

تم نشره في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2020. 01:00 صباحاً


عواصم - أسفر فيروس كورونا المستجد عن أكثر من ستة آلاف وفاة في العالم، بينها ألفا وفاة في أوروبا التي تحولت إلى بؤرة الوباء العالمي، ما دفع بالدول إلى إغلاق حدودها وفرض العزلة على شعوبها. وبحسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية، استنادا إلى مصادر رسمية، توفي بالإجمال 6420 شخصا جراء الفيروس من أصل 159844 إصابة مسجلة في العالم حتى صباح أمس الاثنين.
وأعلنت السلطات الصينية عن تحقيق تقدم كبير في تركيب لقاح ضد فيروس «COVID-19» يعمل عليه علماء في شنغهاي، مشيرة إلى أنه من المقرر بدء اختباراته السريرية في نيسان. وقال رئيس لجنة العلوم والتكنولوجيا في شنغهاي، جان تسوان، في مؤتمر صحفي عقده أمس الاثنين، إنه تم تحقيق تقدم كبير في تركيب لقاح على أساس تكنولوجيا «mRNA»، الذي يعمل عليه العلماء المحليون، مضيفا أنه «من المفترض بدء اختباراته السريرية في أواسط نيسان».
وأفاد المسؤول الصيني بأن العلماء بدأوا للتو تجارب أولية للقاح خاصة على الرئيسيات (نوع من الثديات) لتدقيق المعايير مثل درجة السمية ومدى الفعالية. وأشار جان تسوان إلى أن الاختبارات التي أجريت على الفئران سمحت بتنمية أجسام مضادة معينة تكافح فيروس كورونا.
وفي وقت سابق أمس أعلنت شركتا «BioNTech SE» الألمانية و»Fosun Pharmaceutical» الصينية في شنغهاي عن اتفاق على التعاون الاستراتيجي لتركيب لقاح «BNT162» القائم على تكنولوجيا «mRNA» المطور ألمانيا والخاص بمكافحة فيروس كورونا المستجد. وأشار بيان صادر عن الشركتين إلى أنهما ستتعاونان لتطوير هذا اللقاح وإجراء اختباراته السريرية داخل الصين وتسويقه لاحقا.
وارتفعت وفيات فيروس «كورونا» بالصين، أمس الاثنين، إلى 3 آلاف و213، إثر تسجيل 14 وفاة جديدة في مدينة ووهان (وسط). وأفادت لجنة الصحة الوطنية الصينية، في بيان، بأن «كورونا» تسبب في وفاة 14 شخصا خلال الساعات الـ24 الأخيرة. وأضاف البيان أن عدد الوفيات الإجمالي جراء الفيروس ارتفع إلى 3 آلاف و213. وأشار إلى تسجيل 16حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، 4 منها في ووهان، حيث ظهر أول مرة. وبذلك ارتفعت حالات الإصابة الإجمالية بالفيروس في الصين إلى 80 ألفا و860. وذكر البيان أن عدد الذين تعافوا حتى اليوم بلغ 67 ألفا و749 شخص.
وأعلن تشاو لي جيان، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، عن وجود اثباتات تؤكد على أن وكالة المخابرات المركزية هي التي نشرت فيروس كورونا في الصين. وأشار الدبلوماسي الصيني، إلى وجود أدلة تؤكد أن فيروس COVID-19 تم إنشاؤه من قبل علماء أمريكيين عام 2015.
وأعلن وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الأحد، خلال محادثة هاتفية مع نظيريه الإسباني والفلبيني، أن بلاده ستتخذ سلسلة من الإجراءات لمساعدة البلدين في مكافحة فيروس كورونا المستجد. وقال وانغ، إن الصين أحرزت تقدما مهما في مكافحة المرض، وإن انتصارا نهائيا على المرض يلوح في الأفق، مضيفا أن المرض ليس له حدود وأن العالم يشهد تفشيه من مصادر ونقاط متعددة.
وفي معرض إشارته إلى النمو السريع لحالات الإصابة المؤكدة بالمرض في إسبانيا، أعرب وانغ مجددا عن تعاطفه وتضامنه مع الشعب الإسباني. وأشادت نظيرته الإسبانية أرانشاغونزاليس بالتقدم الإيجابي الذي حققته الصين في مكافحة المرض. كما أعربت نيابة عن الحكومة الإسبانية عن امتنانها لدعم الصين وتعاطفها مع جهودها في المعركة. من جانبه، أشار وانغ إلى أن الصين قررت تزويد مانيلا بالمواد الطبية التي تشتد الحاجة إليها، مثل مجموعات أدوات الاختبار والملابس الواقية، وستنسق إرسال خبراء طبيين بشكل فعال.
وارتفعت حالات الوفاة جراء الفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 65، والإصابات إلى 3 آلاف و782 حالة. جاء ذلك بحسب معطيات أعلنت عنها جامعة جونز هوبكينز، أوضحت فيه أن الفيروس ظهر في 49 ولاية من بين 50 ولاية.
وقال المدير العام لهيئة الصحة الفرنسية، جيروم سالمون إن بلاده تجد صعوبة في احتواء معدلات تفشي الفيروس. وأبدى سالمون، أمس الاثنين، خشيته من تفشي فيروس كورونا في بلاده بشكل واسع، وقال إن الوضع مع تفشي الفيروس مقلق للغاية ويتدهور بسرعة. وصرح سالمون لصحيفة «فرانس إنتر» بأن «عدد حالات (الإصابة بفيروس كورونا) يتضاعف كل ثلاثة أيام». وأضاف المسؤول: «عدد المرضى الذين هم في حالة خطيرة ويحتاجون إلى عناية مركزة يصل إلى المئات».
وأوضح سالمون: «لم يفهم الكثير من الناس أهمية البقاء في المنزل، وهذا المستوى المنخفض من الالتزام (بالإرشادات) يجعل من المستحيل إبطاء تطور الوباء». وبلغ إجمالي حالات الوفاة في فرنسا جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد 120، حسبما أعلن وزير الصحة الفرنسي مساء الأحد، فيما دعت الحكومة المواطنين لعدم الخروج إلا للضرورة القصوى. وتحل فرنسا في المرتبة السابعة بقائمة أكثر الدول تضررا جراء فيروس كورونا المستجد.
وارتفعت حالات الوفاة جراء فيروس كورونا في إيران إلى 853، إثر تسجيل 129 حالة وفاة جديدة. جاء ذلك في تصريحات لمسؤول العلاقات العامة في وزارة الصحة كيانوش جيهان بور، أمس الإثنين، نقلها التلفزيون الإيراني الرسمي. وأكد جيهان بور أن بلاده سجلت وفاة 129 شخصا خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع عدد حالات الوفاة إلى 853. وأضاف أن عدد الإصابات ارتفع 1053، ووصل إلى 14 ألفا و991 حالة. وأوضح أن 4 آلاف و996 شخصا غادروا المستشفيات بعد تعافيهم من الفيروس. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش