الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطة الرئيس التنفيذي لمواجهة فيروس كورونا والإجراءات الفورية التي يتحتّم اتخاذها في الشركة

تم نشره في الخميس 19 آذار / مارس 2020. 02:32 مـساءً

بقلم توم دي ويلي، شريك إداري في منطقة الشرق الأوسط، بين آند كومباني

نظرًا لتسارع تأثير انتشار فيروس كورونا المستجد على الأعمال التجارية حول العالم بشكل مقلق، أصبح من المحتّم على المسؤولين التنفيذيين التصرّف لمواجهة الأزمة.

إن انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 لا يشبه أي أزمة سابقة، وبالتالي فلن يكون اتباع الطرق التقليدية في معالجتها أمرًا كافيًا.

وفي ظل استمرار عملياتنا وأعمالنا بشكل فعال وسلس في خضمّ الأزمة العالمية لوباء كورونا المستجد، نودّ تسليط الضوء على أهم الخطوات التي يجب على الرؤساء التنفيذيين اتخاذها بشكل فوري للتخفيف من وطأة التأثير السلبي على الأعمال التجارية.

نظرة على الوضع

تتسبب عملية احتواء وإبطاء انتشار COVID-19 في كل بلد بحدوث زعزعة كبيرة، بصرف النظر عن خطورة انتشار الفيروس. ولا يجب في هذه المرحلة نشر المزيد من الذعر والخوف، كما حصل خلال الأزمة المالية في عام 2008، القوي يصبح أقوى، والقوة هنا تعني قيادة، وخطط، وإجراءات مُتقنة.

هناك احتمال كبير لانقطاع الإيرادات، وهذا ما يؤدي إلى أزمة سيولة محتملة بالنسبة للعديد من الشركات، وهو ما يعني أن التعافي قد لا يكون سريعًا، ولذلك يحتاج الرؤساء التنفيذيون للتخطيط لعدة أرباع من السنة من انخفاض الإيرادات.

من المرجّح أن جميع أصحاب المصلحة، بما في ذلك الموظفون والعملاء، يعيشون حاليًا حالة من الخوف أو الذعر، وبالتالي فأنت تحتاج إلى تعيين فريق أزمة خبير ومتخصص لمواجهة الوضع الحالي.

وكرئيس تنفيذي يجب أن تكون في وضع الاستعداد مع سلسلة من الإجراءات المتاحة التي يمكن أن تكون جريئة أكثر من مما قد يتوقعه فريقك.

ستجد أن العملاء سيغيرون بعض السلوكيات بشكل كلي، واتخاذ خطوات جريئة الآن يمكن أن يهيئك للنجاح أثناء فترة التراجع وما بعدها.

ست خطوات أولوية عاجلة

احمِ موظفيك وعملائك

قم بتنفيذ كل الإرشادات المُوصى بها للموظفين والعملاء، ويشمل ذلك اتباع التوجيهات الصحية المعتمدة عالميًا والاستمرار في ضبطها، ولا تخف من الإفراط في التواصل بشفافية كاملة مع الجهات المسؤولة وتقديم المساعدة للمبادرات الرامية إلى الحد من الوباء بأي طريقة ممكنة.

تجاوز ضغط الربح والخسارة والسيولة

خطط لسيناريوهات كلّيّة حسب السوق تتضمن سيناريوهات انخفاض الإيرادات والربح والخسارة. يجب عليك أيضًا وضع سيناريوهات تقوم على فكرة الركود الشديد وكأن هذا الوضع قد يستمر لفترة طويلة، ولذلك ينبغي وضع مخطط للتدابير العملية الرئيسية.

واجه انخفاض الإيرادات

عليك أن تنظر إلى الأمور من وجهة نظر العملاء وتطرح على نفسك أسئلة مثل كيف ستبني الثقة والولاء وكيف تعزز حصة السوق خلال هذه الأزمة وما بعدها، وفي الوقت نفسه عليك اتخاذ إجراءات معينة للحدّ من انخفاض الإيرادات الرئيسية.

حقق الاستقرار في العمليات للوضع الطبيعي الجديد

اعمل على تحقيق استقرار سلاسل توريد المنتجات المادية بعيدًا عن أي مشاكل يمكن أن تنجم عن أسباب إما جغرافية أو متعلقة بالعمالة أثناء وضع خطط طوارئ للعمليات التشغيلية في كل جوانب العمل.

ضَع خططًا طارئة لتقليل النفقات والحفاظ على السيولة

يمكنك التحكم في النفقات عن طريق اتخاذ إجراءات فورية مثل تجميد التوظيف، ونفقات التشغيل، والنفقات الرأسمالية، ورأس المال المتداول. اتخذ إجراءات حاسمة تجاه سيناريوهات طارئة أكثر صعوبة وارسم خطة متوسطة الأجل لتحديد هيكلية التكلفة مستقبلًا. يجب أن تكون هذه الخطة أكثر تلقائية ومرونة ومقاومة للصدمات.

اتخذ وضعية الهجوم، ولا تكتفِ برد الفعل

حدد كيف ستتفوّق على المنافسين ووسّع حصتك خلال الأزمة وبعدها. ويعني ذلك أن تكون مستعدًا للعودة إلى الوضع الطبيعي والتعافي. وفي الوقت ذاته استغل التغييرات السريعة في سلوك العملاء واستفد منها خصوصًا في المجال الرقمي.

الإجراءات الفورية

هناك عدة خطوات فورية يمكن أن يتخذها الرؤساء التنفيذيون للتخفيف من آثار هذه الجائحة وتجاوز الفترة الصعبة والعودة منها بقوة. ومع استمرار التداعيات الاقتصادية، سيرغب قادة الأعمال في وضع نماذج أولية لتعرض شركاتهم لتداعيات فيروس كورونا المستجد واختبار الربح والخسارة والسيولة.

ستكون هناك محفزات حاسمة حيث ستكون الحاجة إلى إجراءات أكثر هجومية، ونحن نوصي بالقيام بثلاثة إجراءات على الفور في وقت واحد:

أبقِ فريق العمل الرئيسي على أهبة الاستعداد لأي طارئ

أبقِ فريق العمل بالكامل على اطلاع بخطورة وضع فيروس كورونا المستجد والسيناريوهات المالية الأسوأ

ضع السلامة على رأس سلم أولوياتك

ضع الحفاظ على السيولة في ثاني أولوياتك

تجنب التراخي والتأجيل فقد يلحق الضرر بالشركة

 أنشئ فريقًا متخصصًا لمواجهة الأزمة

شكّل فريقًا ذا خبرة وتخصصات متعددة (بما في ذلك قسم العمليات، والمبيعات، والموارد البشرية، والقسم المالي)

حديد الأولويات وفعّل مسارات العمل الرئيسية مع وضع طريقة عمل يومية قائمة على منهجية مرنة

اكسر حلقة التقارير اليومية المعتادة فالموقف الحالي يتطلب نموذجًا مختلفًا من العمل، مثل تقديم تحديثات يومية غير رسمية للرئيس التنفيذي

احرص على اعتماد أداة لتتبع العمل

 حدد السيناريوهات الكلّيّة وترجمها لخطط طوارئ

حدد سيناريوهات فيروس كورونا المستجد وفقًا للمناطق الجغرافية الرئيسية

ترجم تلك السيناريوهات إلى سيناريوهات ملموسة لانخفاض الإيرادات واضطراب العمليات التشغيلية

ابدأ في تحديد خطوات حتمية. سيكون هناك أثر بالتأكيد، لذلك عليك التصرف بحكمة

يجب القيام بذلك في غضون أيام وليس أسابيع

من الجليّ أن انتشار فيروس كورونا المستجد لا يشبه أي أزمة سابقة، ولذلك يحتاج الرؤساء التنفيذيون إلى استجابة مختلفة ومدروسة وفورية لهذه الأزمة.

إن نهج الانتظار والترقّب ليس فعالًا في هذه الظروف ويجب أن يكون الرؤساء التنفيذيون على دراية تامة واطلاع كامل بآخر التطورات وأن يفهموا أيضًا أن هناك ست أولويات رئيسية للتركيز عليها خلال فترة هذه الجائحة، وبناءً على ذلك يجب تنفيذ خطة عمل مرسومة بعناية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش