الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تل ابيب تعترف: ارتكبنا «أخطاء» ضدّ «يهود الفالاشا»

تم نشره في الثلاثاء 5 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

تل ابيب - اعترف الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين،امس، بأن تل أبيب ارتكبت «أخطاء» في حقّ المستوطنين الاسرائيليين من اصل اثيوبي «يهود الفالاشا»، ووصف معاناتهم بـ»الجرح المفتوح».
وكانت تظاهرات لليهود الاثيوبيين ضدّ العنصرية والعنف الممارس عليهم من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي تحوّلت،  الأحد، إلى صدامات أسفرت عن جرح أكثر من 50 شخصاً.
وأطلق عناصر من شرطة الخيالة القنابل الصوتية لتفريق جموع المتظاهرين ومنعهم من اقتحام بلدية تل ابيب. كما استخدمت الشرطة خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين فرّوا إلى الشوارع المحيطة، لكنهم ما لبثوا أن عادوا للتجمّع، في عمليات كرّ وفرّ متكرّرة.
وأعلنت الشرطة أن 46 من عناصرها وسبعة متظاهرين على الأقل، أُصيبوا بجروح في الصدامات، مشيرة إلى أنها اعتقلت 26 متظاهراً.
وقدّرت الشرطة عدد المشاركين في التظاهرة بنحو ثلاثة آلاف شخص، فيما نقلت وسائل الاعلام عن منظمي الاحتجاجات ان عدد المتظاهرين بلغ عشرة الاف.
وجاءت الاحتجاجات بعد ثلاثة أيام من تظاهرة غاضبة في مدينة القدس المحتلة تخلًلتها صدامات أُصيب فيها عشرة متظاهرين وثلاثة شرطيين بجروح وتنادى اليها المحتجون اثر بث تسجيل فيديو ظهر فيه رجلا شرطة يضربان جندياً اسرائيلياً من أصل اثيوبي.
وقال ريفلين، في بيان: «لقد ارتكبنا أخطاء، لم نمعن النظر، ولم نستمع بما فيه الكفاية» لمعاناتهم، مضيفاً أن التظاهرات في القدس المحتلة وتل أبيب «كشفت جرحاً مفتوحاً في قلب المجتمع الإسرائيلي .. معاناة مجتمع يصرخ بسبب شعوره بالتمييز والعنصرية من دون أن يلقى استجابة».
وقال بعض منظمي الإحتجاج لوسائل إعلام إسرائيلية إنه تم تحريض قطاعات من المتظاهرين على العنف على الرغم من نواياهم السلمية.
وتجني الأسر الاثيوبية دخلا أقل بنسبة 35 في المئة من المتوسط، ولا يحصل سوى نصف الشباب من أصل اثيوبي على شهادة إتمام التعليم الثانوي مقابل 63 في المئة لبقية المستوطنين.«وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش