الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشائعات

تم نشره في الأربعاء 25 آذار / مارس 2020. 12:00 صباحاً

محمد الحريرات البطوش

في ظل الأزمة التي يواجهها العالم اليوم بسبب فيروس كورونا أصبحنا نرى ونسمع من التكهنات والشائعات ما لا يحمد عقباه فالعالم بكل مجتمعاته يعاني من فيروس كورونا الا مجتمعنا وللأسف يعاني من فيروس أخطر وأشد وطأة من كورونا وهو فيروس الشائعات فلا يوجد إنسان في هذا المجتمع الا ولديه حساب على إحدى مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن هذه النقطة نبدأ ونقول أن هناك مخاطر عديده في تفشي هذا الفيروس ومن أبرزها تراجع حضارة الفكر المجتمعي واتباع أفكار مغلوطه وعدم الوعي لما يجري في هذا العصر فمواقع التواصل الاجتماعي أصبحت اليوم مصدراً مهماً للأفراد في الحصول على الأخبار والمعلومات في شتى الموضوعات ، وأصبح أيضًا كأدوات فاعلة في التعريف عن افكارهم، وأراهم، وتطلعاتهم، فالشائعات هي شرارة تبدأ من شخص أو مجموعة ويتم زجها في إحدى مواقع التواصل الاجتماعي ويتم بعد ذلك تتناقل من لسان إلى لسان من غير تبيان.

وهنا نتذكر قول الله تعالى بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

(يا أيها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قومًا بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)

صدق الله العظيم.

وقد أمرنا الله عز وجل أن نتبين قبل تناقل المعلومات فالشائعات خطر وفيروس يحدق بنا.

و تتزايد الشائعات أثناء الأزمات التي يعرفها العالم .

وكلنا نعلم أن مواقع التواصل الاجتماعي هي مساحة واسعة ولكن اتخذها البعض الى مرتع خصب لإختلاق الإشاعات ونشر الأقاويل والتضليل والتلاعب بعقول الناس وعواطفهم، وهو ما يشكّل تحدياً كبيراً أمام مستخدمي هذه الوسائل للتمييز بين الغث والسمين وبين المعلومة الصحيحة والمعلومة الخاطئة.

فالشائعات سمومٌ قاتله قد تفكك المجتمع وترجعه إلى الوراء مئات السنوات فلنحّذر ولنُحذر به غيرنا من هذا الفيروس اللعين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش