الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مناعة القطيع والحجز المنزلي

د.حازم قشوع

الخميس 26 آذار / مارس 2020.
عدد المقالات: 141

تقوم استراتيجية التعاطي مع مناخات كورونا البيولوجية والأحداث المرافقة لها حول نهجين: احدهما يقوم على مناعة القطيع وآخر يقوم علي الحجز المنزلي، ولكل منهما ايجابيات وسلبيات، ودوافع ومناخات، تقررها و تفرزها، العوامل الذاتية، وتحددها حجم الدولة وإمكاناتها ومقدرات المجتمع وروافده الطبيعية ودعائمه الاقتصادية.

فإن لكل استراتيجية منهما تداعيات تتعلق بالحالة الاقتصادية والظروف المعيشية، لطبيعة عمل السياسات المنبثقة عن أي منهما، حيث تتولد من خلالهما مناخات مغايرة لكل منهما عن الأخرى و تبين كل استراتيجية حسب ملاءمتها لطبيعة المجتمع ومناخاته وسأبين طريقة عملهما وماهية كل منهما والوصف الوظيفي اضافة الى حالة كل منها الايجابية والسلبية وحسب ما يلي :

أولا، استراتيجية مناعة القطيع : حيث تعمل مناعة القطيع وفق منهجية الحرص دون الحجز وتشغيل دون توقف وظروف احتراز في ميادين الإنتاج آخذين بعين الاعتبار توازي المسارين الصحي والتشغيلي، لكن هذا النظرية أثبتت عدم جدواها عندما تم تطبيقها في ايطاليا وأمريكا وبريطانيا واسبانيا وكان لها انعكاسات خطيرة علي ارتفاع معدلات الإصابات ودرجة تفشي هذا الوباء لاسيما من فئة كبار السن وضعيفي المناعة وتقوم دفاعات مطلقي هذا الطرح علي مرافعة يقوم مفادها ان المواطن لن يكون قادرا على إدامة معيشته دون تحريك العجلة الاقتصادية وان الدولة تأتي أولا وهي الأهم والاقتصاد يشكل للدولة شريان الحياة وان توقف شريان عن العمل سيكون بمثابة تخلي الدولة عن روح حياتها، الدولة كانت دائما بحاجة الى مقاومة وتضحيات.

ثانيا، استراتيجية الحجز المنزلي : حيث تنحاز منهجية الحجز المنزلي لحساب حياة المواطن علي أية حسابات تشغيلية او معادلات إنتاجية اخرى فيما تعمل هذه الاستراتيجية على وقف كل النشاطات الاقتصادية والتشغيلية وتجفيف أرضية التجمعات البشرية والسكانية والحجز السكاني المنزلي وتكثيف مناخات العزل والحد الى درجة كبيرة من النشاطات الوجاهية او الشخصية وتهدف الى الوصول الى درجة انحسار هذا الوباء والبدء في مرحلة العد العكسي ضمن فترة زمنية قصيرة وهذا ما يساعد علي إنهاء النشاط البيولوجي بسرعة كبيرة وما قد يساعد أيضا على  إعادة أجواء المجتمع للعمل خلال فترة وجيزة وضمن اعلي درجات السلامة، لكن كلفة هذا النهج كبيرة لأنها تعمل على جمود في العجلة الاقتصادية وعزل حركة المجتمع طيلة فترة الحجز المنزلي.

وهو حل سيرتب على الدولة أعباء مالية حسب مدة الحجز اللازمة لتجفيف عمل النشاط البيولوجي والبدء في مرحلة الانحسار لكنه يعتبر حلا قيميا اذ يقدم حياة المواطن على مصلحة الدولة وكما يقدم القيم الإنسانية على العوائد التجارية والمنافع الاقتصادية لذا يعتبر من المنهاج العظيمة التي تتقدم فيها المبادئ على المصالح وغالبا لا تتخذها الدول لأعباء الكلف علي واقع الاقتصاد وثقلها على خزينة الدولة، وهي حل يعتبر أبويا ويتم تطبيقه في الأردن وبعض الدول الاسكندينافية ومن هنا تم اعتبار النموذج الأردني من النماذج الرائدة وكان يمكن للدولة الأردنية تحقيق نتائج عالمية لو كانت الاستحابة الشعبية عند مستويات أفضل.

لقد اتخذت الدولة الأردنية رغم قلة مواردها منهج الحجز المنزلي على الرغم من ارتفاع مستويات كلف هذه الاستراتيجية وأخذت من على هذه الأرضية تصميم سياساتها حيث قامت علي الحجز المنزلي ومنع التجول وتقديم الخدمات الضرورية للساكن، وتتوقف نجاح هذه الاستراتيجية علي مقدار حسن الاستجابة الشعبية ويرتقي تفعيلها ويتضاعف مردودها كلما تم التفاعل مع سياساتها وسلامة إجراءاتها كما تعطي نتائج أفضل عندما يتم طرد هذا الوباء وتجفيف سحبه السوداء الثقيلة ليعود المجتمع لممارسة حياته الطبيعية بشكل سريع.

وهذا ما نرجوه وتعمل الدولة الأردنية من اجله وهذا ما أكد عليه جلالة الملك في كلمته التوجيهية، عندما اظهر فيها تلك المشاعر الأبوية الحريصة على سلامة أبنائه ودعا فيها الأردنيين الى ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة من اجل إنجاح خطة الدولة في التعامل مع هذه الجائحة من اجل أردن آمن وقادر ان يعيد حركة الإنتاج والبناء، فدعونا نثق بقدرة الدولة ونلتزم ببرنامجها الرائد واثقين كل الثقة بقيادتنا الحكيمة وملتزمين بالتعليمات ومؤمنين بحتمية وصول الدولة الأردنية إلى منطلقات أرحب من مستويات الانجاز،،،، حمى الله الأردن من كل مكروه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش