الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كورونا.. بوادر أمل بإيطاليا وإسبانيا وأميركا تنتظر أسبوعا «مروعا»

تم نشره في الثلاثاء 7 نيسان / أبريل 2020. 12:00 صباحاً

عواصم - ظهرت بوادر مشجعة في إيطاليا وإسبانيا البلدين الأكثر تأثرا بفيروس كورونا المستجد في أوروبا، في معركتهما ضد الوباء الذي يجتاح العالم، بينما تستعد الولايات المتحدة لأسبوع ينتظر أن يكون الأصعب.

وأسفر انتشار فيروس كورونا المستجد عن وفاة ما لا يقل عن 68,125 شخصا في العالم، منذ ظهوره بالصين في كانون الأول الماضي. وتم تشخيص أكثر من 1.24 مليون إصابة (1,244,740) في 191 دولة ومنطقة -وفق الأرقام الرسمية- منذ بدء تفشي الوباء، غير أن هذا العدد لا يعكس إلا جزءا من الحصيلة الحقيقية، لأن عددا كبيرا من الدول لا يُجري فحوصا إلا للحالات التي تستوجب النقل إلى المستشفيات.

ومن أصل هذه الإصابات، شفي 238,800 شخص على الأقل حتى الأمس.

والدول التي سَجلت أكبر عدد من الوفيات الجديدة في 24 ساعة، هي: الولايات المتحدة (1200 وفاة جديدة)، وإسبانيا (674 وفاة)، والمملكة المتحدة (621 وفاة).

وسجلت إيطاليا أدنى حصيلة يومية من الوفيات الناجمة عن الفيروس، فضلا عن انخفاض في الحالات الحرجة لليوم الثاني. وأعلن الدفاع المدني الإيطالي أن عدد المتوفين في الساعات الـ24 الأخيرة بلغ 525، وهي الحصيلة اليومية الدنيا منذ 19 آذار، وقال مدير الدفاع المدني أنجيلو بوريلي «هذه أخبار جيدة، لكن علينا ألا نتهاون».

وأعلنت السلطات الإسبانية، أمس الاثنين، تسجيل 637 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، بجانب 4273 إصابة جديدة بالفيروس. وذكرت وزارة الصحة الإسبانية في بيان أن «عدد الوفيات ارتفع إلى 13055 شخصا، ووصل عدد المصابين إلى 135032 حالة في البلاد». وعلى الرغم من أن إسبانيا تسجل ثاني أعلى معدل وفيات في العالم بعد إيطاليا، إلا أن عدد حالات الوفاة اليومية استمر في الانخفاض منذ يوم الخميس الماضي الذي سجلت فيه 950 حالة وفاة.

وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إن الإجراءات التي أعلنها الاتحاد الأوروبي في مواجهة جائحة كورونا وتداعياتِها غيرُ كافية، وطالب ببناء اقتصاد حرب ودعم قدرات الأنظمة الاقتصادية.

وارتفعت أمس، وفيات الفيروس في بلجيكا إلى 1632، إثر تسجيل 185 وفاة جديدة، في الساعات الـ24 الماضية. وذكر «مركز الأزمة» البلجيكي الخاص بمكافحة كورونا، في بيان، أن الإصابات جراء الفيروس بلغت 20 ألفا و814، عقب تسجيل 1123 إصابة جديدة. وأضاف البيان، أن البلاد سجلت 185 وفاة جديدة، في الـ24 ساعة الماضية، لترتفع الحصيلة إلى 1632.

من جهة أخرى، قالت صوفي ويلمز رئيسة الوزراء البلجيكية في بيان عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إن العواقب الاجتماعية والاقتصادية لكورونا لن تكون صغيرة، مشيرة أنهم سيشعرون بالنتائج السلبية لفترة طويلة بعد عودة الحياة إلى طبيعتها.

وبينما شهدت أوروبا تراجعا نسبيا طفيفا في أعداد الوفيات، هيأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب مواطنيه لتوقع عدد «مروع للغاية» من الوفيات خلال الأيام المقبلة، في حين تجاوز عدد الإصابات المؤكدة في الولايات المتحدة 300 ألف.

وأحصت الولايات المتحدة -بحسب أحدث المعطيات الصادرة عن جامعة جونز هوبكنز- أكثر من 1200 وفاة خلال 24 ساعة جراء كورونا المستجد، وسجلت البلاد أكثر من 337 ألف إصابة و9633 وفاة، بحسب الجامعة. وحذر ترامب من أن بلاده تدخل «مرحلة ستكون مروعة فعلا»، مع «أرقام سيئة جدا» من حيث عدد الضحايا، وقال «سيكون الأسبوع الأصعب على الأرجح» و»سيموت كثيرون». لكنه أبدى أمله في أن ترى الولايات المتحدة «استقرارا» في أزمة فيروس كورونا، في بعض من أشد المناطق تضررا من تفشي الفيروس في البلاد، مضيفا «بدأنا نرى ضوءا في نهاية النفق».

من جهته، قال وزير الدفاع مارك إسبر إن البنتاغون سينشر أكثر من 1100 طبيب وممرض إضافي في مدينة نيويورك التي تعاني من نقص طبي، وأضاف -في حديث لشبكة «سي إن إن»- أن الجيش الأميركي سيدير قريبا أكبر مستشفى في الولايات المتحدة. وحذر مدير المعهد القومي الأميركي للأمراض المعدية والحساسية أنتوني فاوتشي، من أن الارتفاع الكبير في الإصابات سيستمر خلال الأسبوع الجاري وربما الأسبوع المقبل أيضا، داعيا الأميركيين إلى الاستعداد والالتزام بإرشادات الوقاية والتباعد الاجتماعي.

وبدا الجرّاح جيروم آدامز أكثر تشاؤما، بقوله «سيكون هذا أصعب أسبوع وأكثر الأسابيع حزنا في حياة معظم الأميركيين، بصراحة»، وأضاف في حديثه لقناة فوكس نيوز أن الأمر سيكون «أشبه بلحظة بيرل هاربور، بلحظة 11 أيلول، إلا أنّه لن يكون في مكان واحد».

وأعلن في الصين أمس تسجيل 39 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، كلها واردة من الخارج باستثناء حالة واحدة، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الحالات التي لم تظهر عليها أعراض. وقالت لجنة الصحة الوطنية في بيان إنه تم التعرف على 78 حالة جديدة لم تظهر عليها أعراض في نهاية يوم الأحد، مقابل 47 حالة يوم السبت. وأظهرت البيانات الجديدة تسجيل وفاة واحدة في 5 نيسان.

وفي كوريا الجنوبية، سجلت 47 حالة فقط، وقالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن البلاد أعلنت اليوم الاثنين حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا تقل عن 50، وذلك لأول مرة منذ ذروة تفشي الفيروس في 29 شباط.

وفي اليابان، قالت صحيفة يوميوري إن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي سيعلن حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا، اليوم الثلاثاء.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 3739 حالة، فيما وصل عدد المصابين إلى 60500 شخص. وقال الناطق باسم الوزارة كيانوش جهانبور، في مؤتمر صحفي إنه «تم تسجيل 136 حالة وفاة و2274 إصابة في الأربع والعشرين الساعة الماضية. وبذلك يرتفع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 60500، بينهم 4083 في وضع حرج، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية «إرنا». وأضاف: «عدد المتعافين من الفيروس بلغ 24 ألفا و236 شخصا لغاية الآن، ولكن للأسف توفي 136 شخصا آخر خلال الساعات الـ 24 الماضية ليرتفع عدد المتوفين جراء الإصابة بالفيروس إلى 3739 شخصا، فيما تعافى 24236 شخصا».(وكالات)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش