الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نعم للعمل والإنتاج

د. حسين العموش

الثلاثاء 7 نيسان / أبريل 2020.
عدد المقالات: 77

توجيهات جلالة الملك للحكومة بإدامة دوام المؤسسات والشركات والوزارات ستأخذ حيّز التنفيذ خلال أيّام.

تعلم الحكومة تمام العلم بأن هنالك قطاعات يمكن لها أن تعمل وفق ضوابط وشروط من شأنها تحريك عملية التنمية في البلاد واستدامة عمل القطاعات التي تعتمد بعضها على بعض وفق سلسلة إدارية.

نعم، صحة المواطن فوق كل الاعتبارات، لكن تعطُّل الشركات الإنتاجية والمصانع والزراعة والسياحة الداخلية والخدمات يعني على أرض الواقع إصابة الاقتصاد بالشلل، وهو ما لا يريده أحد.

المؤسسات الوطنية والمصانع والشركات التي بنيت بالعرق والتعب لا أحد يريد لها أن تصاب بأي عارض لا سمح الله.

بدأ أصحاب المصالح الصغيرة بالشكوى من عدم قدرتهم على الوفاء بالالتزامات المالية عليهم، من رواتب، ومستلزمات إنتاج، وأجور وغيرها، ما يعني أن عددا من هؤلاء سيجدون أنفسهم على أبواب المحاكم،عندها سنقول بأن الحكومة قصرت في فتح المجال لهؤلاء بالعمل وفق شروط محددة.

جلالة الملك تصله تقارير تفصيلية تتحدث عن حالة البلاد والعباد، ولذلك وجه الحكومة باستدامة العمل وهي الاستدامة التي تضمن تسيير أمور القطاعات الإنتاجية على أن تتوفر شروط السلامة العامة،بكافة تفاصيلها الدقيقة.

قطاع الصناعة الذي يصدر إلى الخارج، ويمد السوق الأردني بالمستلزمات الرئيسيّة لإدامة الحياة ألا يستحق أن تعاد عجلة الإنتاج لديه، ففي استدامته نضمن تدفق العملة الصعبة إلى الوطن فضلا عن تأمين مستلزمات المواطنين، ويسد القطاع ما عليه من التزامات.

لا بد من إعادة النظر باستعادة عجلة الإنتاج لدى كافة القطاعات الإنتاجية وتحريك السوق، وتدفق النقود بين المواطنين والبنوك وبين المواطنين والأسواق.

الأمر ليس سهلاً، وحياة مواطن أردني واحد لا نبدلها بالملايين،غير أن الصمت والركون والكسل ليس هو الحل لمواجهة أزمة عالمية مركبة، ولنا في الدول الأخرى التي تعيش واقعا مؤلمًا ويموت فيها يوميا آلاف الحالات عبرة ومثل لنعمل كما تعمل، وننجز كما تنجز.

ليس المطلوب، حالة من الانفلات، بل المطلوب هو تقسيم العمل إلى مجموعات، فمثلاً المؤسسات والشركات التي لديها مئة وخمسين موظفًا، يمكن تقسيم العمل فيها على ثلاثة أيام، بحيث يداوم كل يوم خمسون موظفًا، وهكذا.

نحن أمام أزمة عالمية مركبة وطويلة، ولا يمكن لدولة أن تغلق مصانعها ومؤسساتها لأشهر، الحياة يجب أن تستمر، والإنتاج يجب أن يستمر، وقطاعات الإنتاج يجب أن لا تتوقف ولو بالحد الأدنى، وللحديث بقيّة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش