الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يستغل كورونا لتثبيت تطبيق تعقب عند الفلسطينيين

تم نشره في الخميس 9 نيسان / أبريل 2020. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - طلب الاحتلال الإسرائيلي من الفلسطينيين الحاصلين على تصاريح للتواجد في البلاد (غالبا من العمّال)، أمس الأربعاء، تحميل تطبيق يسمح لجيش الاحتلال بالوصول إلى الملفّات والكاميرا في هاتفهم ولمكانهم، بحسب ما ذكر موقع «هآرتس»، أمس الأربعاء.

وفي الأيام العاديّة، يتوجه الفلسطينيّون الموجودون في إسرائيل (من سكان الضفّة وغزّة) إلى مكاتب إدارة التنسيق والارتباط، المغلقة حاليا بسبب تفشي فيروس كورونا.

والتطبيق الذي يطلب الاحتلال تحميله اسمه «المنسّق» وباستطاعته الوصول إلى المكان الجغرافي والكاميرا والرسائل والملفات المحفوظة في الهاتف، وعند الموافقة على استخدام التطبيق، يظهر النصّ الآتي «من المحتمل أن نستخدم المعلومات التي نجمعها لكل هدف، بما في ذلك الأهداف الأمنيّة» بالإضافة إلى حفظ المواد عند الأجهزة الأمنية الإسرائيليّة لاستخدامها لاحقا.

وتزيد هذه الإجراءات في خطورتها على الإجراءات التي فرضتها الحكومة الإسرائيلية على مواطنيها خلال الفترة الماضية «بحجة منع انتشار فيروس كورونا».

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قد حصل على مصادقة المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، على استخدام وسائل تكنولوجية متطورة لمتابعة ورصد حركة مرضى كورونا، من خلال مراقبة هواتفهم النقالة ووسائل تكنولوجية متقدمة أخرى.

ويتيح الإجراء الجديد لجهاز الشاباك بتعقب الهواتف النقالة للمصابين بفيروس كورونا والأشخاص الذين كانوا بمحيطهم في الأيام الـ14 التي سبقت التشخيص بالمرض، لإبلاغها عبر رسالة نصية أنه يجب عليهم الدخول في العزلة.

وفي ظل الانتقادات على خطر انتهاك الخصوصية من قبل الشاباك بموجب هذه الإجراءات الاستثنائية، تم فرض ما وصفته الحكومة بـ»القيود» على تعقب المصابين، من ضمنها أن القرار سيكون صالحا لمدة 30 يومًا وسيتم حذف جميع المعلومات والبيانات التي تم جمعها بعد هذه المدة.

كما يُمنع الشاباك من استخدام المعلومات التي جمعها، وسيتوجب عليه إرسالها مباشرة إلى وزارة الصحة لإخطار المعنيين بضرورة دخولهم إلى العزل الصحي، ويعتبر انتهاك هذه الشروط جريمة جنائية.

وأعلن نتنياهو الثلاثاء أنه حصل على مصادقة الجهاز القضائي لتعقب مصابي كورونا إلكترونيًا واستخدام وسائل تكنولوجية، على الرغم من انتهاك الخصوصية، وذلك لحصر أماكن تنقلهم ومتابعة الأشخاص الذين قد يكونوا قد تلقوا العدوى.

في سياق آخر، أصيب مواطن 53 عاما بعد قيام كلب اطلقه عليه مستوطن اسرائيلي بعضه في ساقه اليسرى، فيما اصيب عشرات المواطنين بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع وذلك خلال اعتداء قوات الاحتلال ومستوطنيه على اصحاب اراضي من قرية الشيوخ شرق الخليل، خلال تواجدهم للعمل في ارضيهم الواقعة في مناطق «واد ابراهيم» «شعب التينة»، و»المجالس» الى الشمال الشرقي من قريتهم والواقعة بالقرب من مستوطنة «أصفر».

ونقل ناشط المقاومة الشعبية وباحث مؤسسة الحق في محافظة الخليل هشام شرباتي عن أصحاب أراضي في المناطق المذكورة أن مستوطنين أقاموا اوائل شهر آذار الفائت خيمة في اراضي المواطنين، وبعد أيام وضعوا «بركس» في موقع آخر، ومؤخرا أحضروا الى المكان مواد بناء وضعوها في مكان ثالث مستغلين حالة الحجر الصحي التي يخضع لها المواطنون الفلسطينيون، مما يشير الى رغبتهم بإقامة منشآت دائمة.

أحد شهود العيان قال ان نحو سبعة مستوطنين قادوا كلابا كبيرة الحجم اشهروا اسلحتهم باتجاه المزارعين وعددهم نحو 50 مزارعا وهاجموهم لطردهم من المكان، وعندما عجزوا عن ذلك تدخلت قوات الاحتلال الى جانب المستوطنين واطلقت قنابل الصوت والغاز واجبرتهم على مغادرة المنطقة، وخلال ذلك اسقط مستوطن المواطن البالغ من العمر نحو 53 عاما ارضا وبقوة مما ادى الى اصابته بكسر في ضلعين من قفصه الصدري وانقض عليه كلب ونهش ساقه الايسر من الخلف مما استدعى نقله للعلاج في مستشفى رهام دوابشة في بلدة سعير المجاورة. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش