الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوحدات يثقل شباك السلام اللبناني ويتصدر

تم نشره في الأربعاء 29 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

عمان- الدستور- محمد الجالودي
تفوق فريق الوحدات مجددا على نظيره السلام زغرتا اللبناني حين تغلب عليه ( 3- صفر) في المباراة التي جرت امس في ملعب طرابلس الدولي الاولمبي ضمن الجولة الخامسة للمجموعة الأولى لبطولة كأس الإتحاد الآسيوي بكرة القدم.
ورفع الوحدات رصيده الى (10 نقاط) الذي عزز من حظوظه بالانتقال الى الدور الثاني بعدما تصدر المجموعة اثر تعادل النهضة والوحدة سلبيا، فيما بقي رصيد السلام (3 نقاط) ليفقد الاخير فرصة المنافسة على احدى بطاقتي التأهل.
الوحدات (3)- السلام اللبناني ( صفر)
نجح الوحدات في امتصاص حماس لاعبي السلام، الذين اندفعوا في وقت مبكر نحو المواقع الخلفية لـ (الاخضر)، بهدف الامساك بزمام المباراة، حيث تمكن دفاع (المارد) من رصد كافة محاولات التسلل اللبنانية بكل اقتدر ليفوت عليهم اطماعهم بتسجيل هدف السبق.
وتأثر الوحدات باجواء الطقس الحارة وبالرطوبة العالية التي شهدتها امس مدينة طرابلس، بعكس اصحاب الارض الذين لعبوا باريحية، لكنهم افتقدوا الانسجام والتركيز في نقل الكرات لتنحصر بالتالي تحركاتهم في وسط الميدان دون ان يكون لهم اي خطورة واضحة على مرمى حماد الاسمر بديل الحارس الاصلي عامر شفيع الغائب بسبب الايقاف.
وفرضت هذه الاجواء على الوحدات التقوقع بالمنطقة الخلفية، ولم يبلغ وسط الميدان الا عند انتصاف الشوط الاول ليبدأ بعد ذلك بترتيب بيته الداخلي وقام بشن سلسلة من الهجمات التي فاحت منها رائحة الخطورة..!!.
في اول تحرك فعلي للوحدات نجح منذر ابو عمارة بالحصول على ركلة جزاء بعد تعرضه للاعاقة من مدافع السلام احمد الخطيب، نفذها نفس اللاعب على يسار الحارس مصطفى مطر الذي تمكن من ردها الى الميدان لتعود مرة اخرى الى ابو عماره الذي تابعها برأسه في الشباك مسجلا هدف (الاخضر) الاول بالدقيقة (24).
وبخلاف كل التوقعات لم يظهر السلام الذي برز منه احمد الخطيب وياميني وعمر زين الدين وعويضة وغلان وبيتر... اي محاولات جادة لتقليص الفارق، في الوقت الذي لم يجد معه دفاع الوحدات اي صعوبة في ضبط تحركات وانطلاقات الفريق اللبناني التي لم تتجاوز حافة منطقة الجزاء مما ابقى الحارس حماد الاسمر مرتاح ولم يختبر بشكل حقيقي.
وضبط الوحدات ايقاع المباراة بشكل جيد في الربع الاخير من الشوط الاول، حيث تناقل رجائي عايد وراتب صالح وعامر ذيب الكرات بثقة عالية وعملوا على تمويل أبو عمارة وأحمد هشام الذين عملوا على ازعاج دفاع السلام في اكثر من مشهد.
وتمكن المدافع المتقدم باسم فتحي من التلاعب بدفاع السلام وعكس كرة على (طبق من ذهب) الى عامر ذيب المتحفز امام المرمى اللبناني وسددها بثقة في شباك مطر مسجلا ثاني اهداف الوحدات بالدقيقة (38).
وشعر السلام بحرج موقفه فسدد تراب كرة قوية اختبر من خلالها قدرة الحارس حماد الاسمر الذي سيطر عليها بحضور تام، لينتهي بعدها الشوط الاول بتقدم الوحدات (2- صفر).
هدف وتراجع
بقي الاداء على حاله في الشوط الثاني من المباراة والذي وصل الى حد الملل، حيث اكتفى الوحدات الذي تأثر كثيرا بعامل الطقس بالهجمات المرتدة حيث كاد السنغالي حاج مالك ان يعزز النتيجة لفريقه بهدف ثالث، حين مرر احمد هشام عبد المنعم كرة متقنة تسرع معها محترف (المارد) في تسديدها وهو على بعد امتار قليلة من مرمى مطر، لتذهب كرته خارج الميدان.
واستعان مدرب الوحدات ببهاء فيصل مكان قائد الفريق عامر ذيب، حيث نجح في اول لمسه له من الانفراد بمرمى السلام لترتد كرته من الحارس امام حاج مالك الذي سددها بقوة مسجلا الهدف الثالث لفريقه بالدقيقة (64).
واكتفى الوحدات بالنتيجة، حيث لم يبذل الفريق اي جهد يذكر لتعزيز غلته من الاهداف، فيما واصل السلام تحركاته لتسجيل هدف يرد به ماء الوجه لكن تكتل دفاع (الاخضر) ابقى الامور على حالها  لتنتهي المباراة بالفوز (3- صفر).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش