الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"حماية المستهلك" تدعو الى التكافل خلال الشهر الكريم لتخفيف الأعباء على الاسر المعوزة والمتضررة من جائحة كورونا

تم نشره في الأربعاء 29 نيسان / أبريل 2020. 04:30 مـساءً

 

عمان- الدستور

 

دعت "حماية المستهلك" الى ضرورة التكافل في شهر رمضان المبارك انطلاقا من تعاليم ديننا الحنيف الذي حض على ذلك ليكون المجتمع المسلم كالجسد الواحد.

وقال رئيس "حماية المستهلك" الدكتور محمد عبيدات في بيان صحفي اننا وكما تعلمون في هذا الشهر الكريم نمر بظرف استثنائي يستوجب من الجميع الوقوف صفا واحد لمساعدة  الفقراء والمحتاجين والمتضررين من جائحة كورونا الذين لا يعملون الان نتيجة لالتزامهم البقاء في منازلهم تنفيذا لاوامر الدفاع التي اعلنتها الحكومة. ذلك أن هؤلاء المتضررين هم اصحاب مهن وحرف يعملون بنظام المياومة وتوقفوا عن مزاولة اعماله وبالتالي انقطع مصدر رزقهم، فالواجب يحتم علينا تذكر احوالهم اسوة بالفقراء، فقد يكونوا من الأقارب أو الأهل أو الأصدقاء أو الجيران.

وناشد د عبيدات اهل الخير الميسورين من مواطنين وتجار ومؤسسات وطنية عدم تأخير صدقاتهم ومساعداتهم المادية والعينية التي يقدمونها في شهر رمضان المبارك. ذلك اننا تعودنا أن اهل الخير والاغنياء في اشهر رمضان السابقة يقومون بتأخير صدقاتهم وتبرعاتهم الى النصف الثاني أو اخر عشرة ايام من الشهر الفضيل. ولاننا نمر في ظرف استئنائي بسبب هذه الجائحة فاننا نامل منهم تقديم مساعداتهم وتبرعاتهم الان وعدم تاخيرها حتى يستطيع هؤلاء الفقراء والمتضررين تأمين وشراء ما يحتاجونه من سلع اساسية وتموينية ضرورية .  

واضاف د عبيدات أن ربات البيوت عليهن واجب كبير عند الطبخ أن يدركن أن هنالك فقراء من جيرانهم أو أهلهم لا يستطيعون طبخ أو تناول أو إستهلاك إلا الشي اليسير ان توفر،ذلك أن مواردهم الشرائية ضئيلة أو محددة طيلة أشهر السنة وليس في رمضان فقط، وبالتالي لا بد من  تخصيص جزء من الطعام الذي يقمن بطبخه وارساله بطريقة إنسانية للفقراء المحيطين بهم كجيران أو أهل أو أصدقاء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش