الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

5 دول في مجلس الأمن تعارض ضم إسرائيل أراض بالضفة

تم نشره في الخميس 21 أيار / مايو 2020. 12:37 صباحاً

نيويورك – فلسطين المحتلة - أعلنت 5 دول أوروبية في مجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء، عدم اعترافها بأي تغيير تجريه إسرائيل على حدود ما قبل الخامس من حزيران 1967.

جاء ذلك في بيان مشترك أصدره مندوبو الدول الخمس (فرنسا وبلجيكا وألمانيا واستونيا وبولندا) لدي الأمم المتحدة، وذلك قبيل دقائق من بدء جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية.

وقال البيان الذي وصل الأناضول نسخة منه، إن «القانون الدولي يعد ركيزة أساسية للنظام الدولي، ونحن لن نعترف بأي تغيير على حدود 1967، ما لم يتفق الإسرائيليون والفلسطينيون على ذلك». وأضاف أن «حل الدولتين مع كون القدس العاصمة المستقبلية لهما، هو السبيل الوحيد لضمان السلام والاستقرار المستدامين في المنطقة».

وأعرب سفراء الدول الخمس في بيانهم، عن «القلق البالغ إزاء ما أعلنته إسرائيل حول نيتها ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، على النحو الذي صرح به رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتانياهو) في الكنيست في 17 أيار». وحث البيان إسرائيل بشدة «على الامتناع عن أي قرار أحادي من شأنه أن يؤدي إلى ضم أي أرض فلسطينية محتلة لتعارضه مع القانون الدولي». وأكد السفراء، استعداد بلدانهم لدعم وتيسير استئناف المفاوضات المباشرة والهادفة بين الإسرائيليين والفلسطينيين لحل جميع قضايا الوضع النهائي وتحقيق سلام عادل ودائم. 

ووقع نتنياهو، ورئيس تحالف أزرق- أبيض بيني غانتس أخيرا اتفاقًا لتشكيل حكومة وحدة طارئة، يتناوب كل منهما على رئاستها، على أن يبدأ نتنياهو أولًا لمدة 18 شهرا. ىويقضي الاتفاق أيضًا بالبدء في طرح مشروع قانون لضم غور الأردن والمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية مطلع تموز المقبل.

إلى ذلك، أحرق مستوطنون، مساحات من أراضي قرية الساوية جنوب محافظة نابلس بالضفة الغربية، فيما اشتعلت النيران بمئات الدونمات في منطقة الأغوار. وقال شهود عيان، إن مستوطني «رحاليم» أضرموا النار بحقول زراعية من أراضي الساوية، ما أدى لاحتراق مساحات شاسعة من المحاصيل وأشجار الزيتون.

وتواصل جرافات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأربعاء، أعمال التجريف لشق طريق استيطاني «التفافي حوارة» بنابلس، والذي يصل طوله نحو 7 كم، وسيتم من خلاله الاستيلاء على 406 دونمات بالمرحلة الأولى. وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس إن جرافات الاحتلال تواصل لليوم الثالث تواليا تجريف أراضي المواطنين القريبة من معسكر حوارة، واقتلاع أشجار الزيتون، لتنفيذ مشروع الطريق الاستيطاني «الالتفافي»، الذي أقرته حكومة الاحتلال عام 2014 ضمن مجموعة طرق أخرى في الضفة الغربية.

وأوضح دغلس أن خسائر كبيرة ستلحق في القطاع الزراعي، حيث سيؤدي إلى اقتلاع أكثر من 2800 شجرة زيتون، عدا عن الاستيلاء على المزيد من الأراضي التي تصل لنحو 406 دونمات من قرى: بورين، وحوارة، وبيتا، وعورتا، ويتما، والساوية، وياسوف جنوب نابلس.

وتتصاعد اعتداءات المستوطنين اليومية بحق المواطنين الفلسطينيين، والانتهاكات لأراضيهم وتدمير محصولاتهم وإحراق مزروعاتهم، في جرائم تستهدف الإنسان والحجر والشجر.

وفي سياق اشتعال النيران، أتى حريق، مساء الثلاثاء، على مئات الدونمات من الأراضي الزراعية، والرعوية، في منطقة «أم القبا» بالأغوار الشمالية. وقال مدير الدفاع المدني في طوباس هلال حماد إن أربعة طواقم من الدفاع المدني من طوباس وجنين، تعاملت مع حريق التهم مئات الدونمات الرعوية، والمحاصيل الزراعية في منطقة "أم القبا" بالأغوار الشمالية. (وكالات)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش