الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وطني أكثرنا جدارة بالحبّ.

نيفين عبدالهادي

الأحد 24 أيار / مايو 2020.
عدد المقالات: 92

 

 

 

 

في حب الوطن ألف مفردة ومفردة، وألف تعبير وتعبير، لكن عندما تبحث بينها عن دقّة الوصف، وبلاغة التعبير، ستجدها جميعها شحيحة فقيرة لا تحكي عن حقيقة ما تعيشه في قلبك وعواطفك من عشق، فحب الوطن أكبر من أي فكرة وأعمق من أي لغة، إنه حياة فوطننا أكثرنا جدارة بالحب.

في شهر أيار نبدأه برائحة الياسمين، فهو الشهر الذي يضم بين أوراق رزنامته يوم الخامس والعشرين، يوم استقلال الأردن، هو شهر معطّر للأردنيين كافة، وفي قدومه تبدأ الاستعدادات الاحتفالية الخاصة في إشارات رمزية بأن هذا الشهر وفي يومه الخامس والعشرين تحديدا نقدّم لوطننا بطاقات تهنئة من قلوبنا لنحتفل به ونؤكد ونجدد عشقنا لترابه.

عام يذهب وآخر يأتي، وتزداد بهاء يا وطني، وقوّة، وتغييرا نحو الأفضل، ونموا وازدهارا، وثباتا على مواقفك السياسية منها تحديدا، والتي باتت درسا يدرّس في أعرق المدارس السياسية في العالم، لم تحد يوما عن ثوابتك بقيادة حكيمة من جلالة الملك، فكانت أولوياتك واضحة، ونهجك راسخا، ومسارك واثق الخطوة، لتصبح اليوم من أهم دول العالم، ومن أكثر الدول العربية تأثيرا على عواصم صنع القرار، والأكثر ثقة على مستوى العالم، فتغدو دوما الأردن أيقونة السلام والحكمة والأمن في عالم تضربه أمواج ظروف مضطربة بين الحين والآخر.

الخامس والعشرين من أيار، يوم مختلف لا يحياه الأردنيون كغيره من الأيام، هو يومهم يوم الأردن والأردنيين بامتياز، يوم برائحة الياسمين والورد الجوري، يوم تصبح به سماؤنا الفكرة وترابه الكلمة، يوم مختلف لا مساحة به إلاّ للاحتفالات وللفرح، بوطن نباهي به العالم، لا مبالغة بالثقة، إنما بما يليق به، فهو وطن جدير بالحبّ، يليق به حبّ الدنيا وعشق الكون، والفخر إلى مرتبة المجد بأعلى درجاته.

عيد استقلال الأردن، ربما يوم يضعنا في مهبّ الأفكار، وفي حيرة القلم، بحثا عن ضالتنا في نقل جوهر مشاعرنا، يوم لا نملك فيه قوّة التعبير عن عشقنا لوطن منحنا حياة، بل ومنحها لمئات الشعوب ممن هربوا من ظروف دولهم، حياة تنبض حبّا وعطاء واستقرارا وأمنا، وثقة بأن القادم أفضل ومليء بكل خير حلمنا به ذات لحظة، في زمن علا به صوت الاضطراب والخوف!!!!

موطني، كل عام وأنت الخير في حياتنا، كل عام وأنت مصدر أمننا وأماننا، ومصدر ثقتنا بيومنا وغدنا، وفخرنا بتاريخنا، كل عام وأنت الأردن، ففي اسمك فخامة تشبه تفاصيلك، سنحتفل بك اليوم رغم ما نمر به كما العالم بظروف استثنائية نتيجة لانتشار فيروس كورونا، لكننا سنحتفل برفع العلم متحدثين برسالة أردنية واحدة بأن موطني مختلف وحبّنا لك مختلف تحكيه نبضات قلوبنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش