الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعديل أمر الدفاع»7» نقطة تحول إيجابية لضبط امتحانات الطب والأسنان

تم نشره في الخميس 28 أيار / مايو 2020. 12:36 صباحاً
أمان السائح

حقق تعديل قانون الدفاع الخاص بالتعليم العالي المتعلق بامتحانات طلبة الطب وطب الاسنان حدا اعلى من العدالة لفئة الطلبة المجتهدين الذين يبذلون جهدهم الكامل للحصول على نتائج ايجابية ، او ربما لرفع لمعدلاتهم او تحقيق نتائج تليق بدراستهم .

وجاء التعديل الهام على قانون الدفاع ليوقف عمليات الغش المستهدفة والمخطط لها مسبقا لدى بعض الطلبة لأداء الغش داخل الامتحان الذي سيعقد عن بعد ومن خلال اجهزة الحاسوب او المحمول ، دون رقابة ممكنة لكل الاعداد ، وكان بعضهم يخطط لعملية ازالة الصعوبة عن الامتحان من خلال الاسترشاد ببعض الاختصايين المدفوع لهم لحل الاسئلة وتوزيعها على الطلبة الذين اتفقوا على الالتقاء ببعضهم البعض في وقت عقد الامتحان ، الذي ستختفي عنه الكاميرات ، ويقوم المتخصص بحل الاسئلة وتوزيعها على الطلبة ، وبالتالي حصولهم على معدلات تفوق نظراءهم الدارسين لساعات وايام طويلة استعدادا للامتحان .

القرار بتحويل الامتحان الى ناجح راسب دون تضمينه النتيجة بعلامتها التفصيلية ، قرار صائب في ظروف استثنائية ، هو ليس المأمول لكنه خرج بأقل الخسائر وخرج ليحمي الفئة المجتهدة من الطلبة .

وانتصر وزير التعليم العالي والبحث العلمي الى المعلومات التي وصلت له من خلال الطلبة وبعض النشطاء والمتابعين والاعلاميين ، بالتخطيط المقصود لعمليات الغش ، وقرأ د. محي الدين توق القضية بعدالته المعهودة ، ونسب بضرورة اجراء تعديل على امر الدفاع حماية للطالب الملتزم ، وحماية النتائج لتكون «ناجح راسب» اجباريا دون ان يكون للطالب اي خيار . وتحتسب علامته التراكمية من الامتحانات التي اقيمت قبل جائحة كورونا ، وقبل البدء بالاجرءات التي خضعت لاوامر الدفاع التي جاءت رغما عن رضى الجميع وحماية للطلبة .

تعديل امر الدفاع ليس بالقضية السهلة ، لابل تدخل في اطار الصعوبة او السهل الممتنع ، لكن ما تداعى من تطورات طلابية في بعضها غير ناضج ادى الى اعادة قراءة المشهد واعادة ترتيب القرار ،

القرار تم اتخاذه بشكل صريح لكنه لم يعلن على لسان المسؤولين حماية للمنظومة التعليمية من اية تجاوزات ، وحماية لمعدلات الطلبة المجتهدين الذين لا يفكرون خارج السرب ويدرسون قراراتهم بضمير واع وصدق وشفافية .

تعديل القرار تمت قراءته بوعي وادراك وشراكة مع عمداء الطب وطب الاسنان بكافة الجامعات الاردنية ، حيث انهم اي العمداء بطبيعة الحال كما هو وزير التعليم العالي يأملون ان يقدم الطلبة امتحاناتهم في حرم الجامعة ، ووسط اجواء طبيعية وبيئة تعليمية حقيقية ، لكن الخوف من عدم التباعد بين الطلبة والتزاحم من وصول الوباء او الفيروس لاسمح الله الى اية جامعة ، كما لمح د . توق ان الامور يجب ان تؤخذ بحذر وحكمة شديدة ، فصحة الطالب واهله واسرته واخوانه الاهم ، بما لا يتجاوز الناحية الاكاديمية او يحيد عن مستقبل الطالب وحفاظنا على مستقبله الاكاديمي ، وسمعة الشهادات الطبية الاردنية .

امين عام وزارة التعليم العالي بالوكالة محمود القيسي ، اكد ان التنسيب باعادة ترتيب امر الدفاع ، جاء لتوافق قرار مجلس التعليم العالي بناء على توصية عمداء كليات الطب بضرورة حسم ناجح راسب بشكل اجباري لكافة الطلبة ، حيث يأتي القرار لتحقيق المصلحة العامة للطلبة ، وحسن سير الامتحان بشفافية ونزاهة .

وأشار الى ان عملية التعلم عن بعد جاءت في ظروف استثنائية حيث ان بعض الطلبة لم تأخذه بطريقة جدية ، وحفاظا على مستوى الطلبة ومن اجل ان يحافظ الطلبة على معدلاتهم التي حصلوا عليها قبل حدوث الظروف الاستثنائية .

اما عميد كلية طب الاسنان بجامعة العلوم والتكنولوجيا د . فراس القرعان قال ان تعديل امر الدفاع ، يتناسب جدا مع الوضع الراهن ، حيث ان الامتحان عن بعد يفتح المجال لفئة قليلة من الطلبة للحصول على علامات عالية ، لحصول الطالب على فرصة برامج الاقامة ، حيث من الممكن ان يقدم احد الامتحان بدلا عن طالب اخر ، او يلجأ الطالب الى الالتفاف على الامتحان بطريقة غير نزيهة .

اعادة ترتيب القرار تحقق العدالة في ظل الظروف الحالية وتحمي الطالب المتفوق الملتزم الذي لا يلجأ لاية عملية تجاوزات خلال تأدية الامتحان ، مشيرا الى ان بعض الطلبة كانوا يأملون برفع معدلاتهم ، لكن الناجح راسب ابعد عنهم هذا الامل ، لكن لايمكن الحكم على ايجاد عدالة كاملة في ظل ظروف استثنائية وصعبة .

وناشد القرعان الطلبة ان يعملوا ويدرسوا وفي اعناقهم امانة وسلامة المريض وان كان المعدل لن يحتسب ، لكن الدراسة والتعمق بالعلم والمعلومات له وليس فقط للحصول على المعلومة ، مؤكدا عليهم ان يأخذوا الامور على محمل الجد وهو الان امام مفترق طرق لمواجهة الحياة العملية بحرفية وتميز .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش