الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون : التحطيب الجائر والممارسات السلبية من مهددات التنوع الحيوي  

تم نشره في السبت 30 أيار / مايو 2020. 12:56 صباحاً

عجلون - علي القضاة

 

يعتبر التحطيب والري الجائر والحدائق والتنزه العشوائي والممارسات البشرية السلبية من أبرز مهددات التنوع الحيوي في محافظة عجلون ذات الطبيعة الخلابة والغابات وارفة الظلال . وضمن الاحتفال باليوم العالمي للتنوع الحيوي بين مدير زراعة محافظة عجلون المهندس رائد الشرمان ان الغابات الطبيعية والصناعية في المحافظة تشكل ما نسبته 35 % من مساحة المحافظة البالغة 419 ألف دونم ما يستدعي حرصا واهتماما كبيرين لحماية هذه الثروة من الاخطار التي تهددها وتشجيع المناطق المحمية لقياس الاداء وتحسينه والحفاظ عليه من خلال معايير ثابتة من اجل صون الطبيعة والحفاظ على التنوع الحيوي .

ولفت المهندس الشرمان إلى ان التحطيب وتقطيع الأشجار يعتبر من أهم المشاكل وأكبرها تأثيرا على التنوع الحيوي الذي تتميز به المنطقة وذلك لأهمية هذه الأشجار وخاصة المهددة منها بالانقراض مثل أشجار القيقب والبطم الفلسطيني والأجاص البري والزعرور والسنديان دائم الخضرة، مشيرا إلى ان قانون الحراج الجديد وتشديد الرقابة والإجراءات الخاصة بالتعديات على الأشجار الحرجية بالتعاون مع الإدارة الملكية لحماية البيئة ومديرية البيئة والأجهزة الأمنية أدت إلى انخفاض نسبة التعديات إلى 85 % مقارنة بسنوات سابقة

وبين مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبه ان محمية غابات عجلون و التي تبلغ مساحتها 12 كيلو مترا وتتميز بغناها الحيوي حيث تضم اكثر 400 نوع نباتي و 16 نوعا من الزواحف و40 نوعا من الطيور و14 من الثديات استطاعت ان تلعب دورا كبيرا في التركيز على حماية التنوع الحيوي الموجود ضمن حدود منطقتها والذي هو من التدابير الهامة و الفاعلة لصون وحماية وتنمية التنوع الحيوي وفق أسس علمية منظمة من خلال استراتيجيات اتباع وتنفيذ برامج وأنشطة وآليات تؤدي الى حماية التنوع الحيوي الموجود في المحمية، لافتا الى ان التنوع الحيوي جزءا لا يتجزأ من ارث المحافظة على امتداد مساحاتها لبقاء الحياة على الارض وخصوصا لما تتمتع به من ميزات نسبية وطبيعية وبيئية .

وقال مدير مديرية البيئة المكلف في محافظتي عجلون وجرش المهندس محمد فريحات ان الممارسات السلبية التي ينتهجهها المتنزهون عادة أيام التنزه بحق الغابات والطبيعة في المحافظة كترك النفايات تحت الاشجار وترك النيران مشتعلة؛ ما يؤدي الى حدوث الحرائق والحاق اضرار كبيرة بالاشجار الحرجية خاصة المعمرة وجريمة لاتغتفر بحق الثروة الحرجية التي هي ثروة وطنية، داعيا ممتهني التبقل أيام الربيع عدم التعدى على أصول النباتات باقتلاعها وحرمان الاخرين من ثمارها .

واكد رئيس مجلس المحافظة عمر المومني اهمية جلب استثمارات لاقامة المشاريع في المحميات والغابات وفق أسس وضوابط من اجل تحقيق الادارة المستدامة لاصول التنوع الحيوي والنهوض بصون مواردها والاستخدام الامثل للتكنولوجيا الحديثة وتوظيفها بصورة مثلى، مشيرا إلى أن التنوع الحيوي يعتبر خط الدفاع الاول عن الانسان ويدعم الحياة على كوكب الأرض الذي نعيش عليها الكائنات أخرى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش