الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ذنيبات: خطة للتخلص من الأبنية المستأجرة وشمول المدارس برياض الأطفال خلال «5» سنوات

تم نشره في الخميس 23 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور
قال نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات إن المسيرة التربوية والتعليمية الاردنية تحظى بدعم مباشر من قيادتها الهاشمية التي تقدم لها المبادرة تلو المبادرة والمكرمة تلو الأخرى وأن هذا العطاء الهاشمي الذي لا ينضب يستدعي من أبناء الأسرة التربوية التفاني والإخلاص بالعمل عرفانا وولاء صادقا لقيادتهم الهاشمية وانسجاما مع روح الرسالة التي يحملونها.
واضاف الدكتور الذنيبات خلال مشاركته ابناء لواء ناعور ندوة حوارية بعنوان «التعليم واقع وتحديات» أقيمت بمقر مجالس عشائر العجارمة بحضور النائب عدنان السواعير وعدد من الوجهاء والشيوخ والفعاليات المجتمعية أن الوزارة حملت على عاتقها مسؤولية تحقيق مجموعة من الأهداف التي تصب بمجملها بتطوير العملية التربوية والتعليمية ومنها إعادة النظر بمسارات التعليم وتطوير المناهج والحوكمة «التشريعات التربوية» والأبنية المدرسية وإجراءات امتحان الثانوية العامة واختيار المعلمين وغيرها من الأهداف.
وعرض خطة الوزارة بمجال الأبنية المدرسية الرامية لاستيعاب الزيادة الطبيعية بأعداد الطلبة وتخفيف الاكتظاظ بالصفوف والتخلص من الأبنية المستأجرة التي تصل نسبتها لـ(%24) من المدارس التابعة للوزارة، لافتا الى ان هذه الخطة تشمل استحداث مدارس حكومية جديدة بالمناطق التي تتوفر فيها قطع أراض ملائمة مملوكة للوزارة وبناء إضافات صفية لمدارس قائمة وترشيد استثمار المتوفر من الأبنية المدرسية ومرافقها.
وأشار إلى أسباب الاكتظاظ بالعديد من المدارس الحكومية التي تتمثل بالتحاق الطلبة السوريين بهذه المدارس وانتقال أعداد كبيرة من طلبة المدارس الخاصة إليها، إضافة للزيادة الطبيعية بأعداد الطلبة، حيث تعمل الوزارة على دراسة آليات لتخفيف ضغط الطلبة السوريين على مدارسها مع ضمان حق الطلبة السوريين بالحصول على الخدمة التعليمية المناسبة.
وطلب الوزير من مدير التربية والتعليم للواء ناعور إجراء دراسة مسحية لقطع الأراضي المملوكة للوزارة في اللواء لإقامة أبنية مدرسية عليها حسب الحاجة، كما أوعز لمدير التربية والتعليم باستئجار حافلة لنقل الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في اللواء على نفقة الوزارة وبالتنسيق مع المجتمع المحلي بدراسة واقع مدارس اللواء وتشكيلاتها من حيث حسن استثمار الأبنية المقامة وإمكانية إعادة النظر بتشكيلات بعضها كمدارس ثانوية ومدارس أساسية مراعاة لخصوصية كل فئة عمرية من الطلبة.
وقال أن مجلس الوزراء وافق على قبول تبرع مجلس بلدي ناعور بقطعة أرض مساحتها عشرة دونمات لإقامة مدرسة مهنية عليها. وكشف الوزير ذنيبات عن خطة الوزارة الرامية لشمول جميع المدارس الحكومية على رياض أطفال خلال خمس سنوات وأنه تم بناء(150) روضة حكومية خلال العام والنصف الماضيين بمختلف مناطق المملكة. وعرض الدكتور الذنيبات ما حققته الخطوات التطويرية الأخيرة التي نفذتها الوزارة بمختلف مجالاتها من تقدم ملحوظ في آداء طلبتها.
وكان النائب عدنان السواعير القى كلمة ببداية اللقاء أشاد خلالها بالخطوات التطويرية الجريئة التي اتخذها الدكتور الذنيبات بالعملية التربوية والتعليمية سواء على صعيد تطوير المناهج أو مسارات التعليم أو إجراءات امتحان الثانوية العامة في دوراته الثلاثة الأخيرة التي أحدثت نقلة نوعية بإصلاح التعليم الأردني.
وألقى رئيس جمعية أحياء تراث ناعور المهندس يسار العجارمة كلمة عرض خلالها واقع الخدمة التعليمية في اللواء.
كما اشتملت فعاليات الندوة على كلمات ومداخلات وافكار في المجالات التربوية والتعليمية من قبل المشاركين الذين أكدوا أنهم يشدون أيديهم على يد وزير التربية والتعليم والوزارة بتنفيذ خطته الإصلاحية بمجال التعليم.
 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش