الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التمرد الاختياري!!!

م. هاشم نايل المجالي

الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2020.
عدد المقالات: 646

ان ازدياد حالات الاصابة في فايروس الكورونا في جميع بلدان العالم، هو بسبب الاختلاط المباشر للمصاب مع باقي افراد أسرته واهله ومجتمعه، بحكم التواصل الاجتماعي أو العمل وعدم التقيد بالتعليمات والشروط المطلوبة للحماية الذاتية.

ففترة الحجر كان لها العديد من الامتيازات التي جعلت جميع افراد الأسرة يلتزموا بالتعقيم وعدم المخالطة، وهذا يعني حصر بؤر الاصابة اذا ظهرت اعراض على المصاب ومن خالطه، وغالبية الاصابات كانت من خارج الوطن، وتفاعلت مع الاهل والمجتمع مما ضاعف عدد الاصابات.

ومع الانفتاح التدريجي الاخير ورغم وضع الحكومة عقوبات وغرامات مالية للمخالفين، إلا اننا ما زلنا نشاهد تمردا فرديا اختياريا للعديد من الاشخاص والمجموعات فعادت المناسبات الاجتماعية كما كانت عليه ما قبل الكورونا، حفلات وسهرات وجاهات ومناسبات اجتماعية دون اعارة للضوابط أي اهمية وكأنه تحد.

كذلك الأمر بالنسبة لغالبية الشباب الذين يرتادون المقاهي دون حسيب او رقيب، حيث يميل هؤلاء الى ممارسة سلوك التمرد بانواعه لاثبات ذواتهم بما يسمى (حمى الاندفاع والتسرع)، دون مراعاة للضوابط الاجتماعية والصحية في سلوكه، ويكون ناتجا ذلك عن الاحباط وطول فترة الحظر الصحي وارتفاع نسبة البطالة وعدم دوام الجامعات والمدارس والتمرد على القوانين، متجاوزين الانتاج الفكري والاجتماعي للالتزام بالانظمة، كونهم قادة مجتمع ومستقبل وطن ومطورين لمجتمعاتهم وتنميته.

وقد يكون التمرد موجها الى مسؤولين بسبب القيود المفروضة للحماية الذاتية والمجتمعية والعملية كونه يتطلع الى التحرر متخذين اسلوب العناد والتحدي والاهمال المتعمد للنصائح الوقائية.

ففي المجتمع الامريكي مثلاً قاد هذا التمرد الشباب نحو العنف والسرقة والنهب والتخريب والقتل، كونهم اصحاب تفكير احادي تقوم به الشخصية بملء ارادتها لكون الظروف والاوضاع الاقتصادية والاجتماعية سيئة بطالة وفقر، وعدم قناعتهم بحقيقة فايروس كورونا على اعتبار انه تمثيلية سياسية وتجارية وحرب اقتصادية، لذلك يجب ان يكون هناك اعلام وتوعية موجهة الى المواطنين وخاصة الشباب والمراهقين، والرقابة المشددة على محلات التجمع والاختلاط.

وهناك مقاييس لحجم ونوع التمرد الفردي والمجتمعي يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار، فالحرية لا تعني عدم الالتزام بالضوابط الصحية وتحدي التعليمات والارشادات الصحية بشكل اختياري ومزاجي وكأنه تمرد نفسي ولامبالاة، وقد يكون من اسباب التمرد الاختياري الاكتئاب والاحباط والتوتر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش