الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البحرية الأمريكية ترسل سفناً حربية إلى المياه قرب اليمن وسط قلق من مواجهة بحرية مع طهران

تم نشره في الأربعاء 22 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

 عواصم - اعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» إن البحرية الأمريكية أرسلت حاملة طائرات وسفينة طراد صواريخ موجهة إلى المياه قرب اليمن في تعزيز للوجود الأمني البحري للولايات المتحدة مع اشتداد المخاوف من تطور الصراع في اليمن إلى مواجهة بحرية بين إيران ودول التحالف العربي.
وأرسلت البحرية الأمريكية حاملة الطائرات  ثيودور روزفلت  والطراد  نورماندي المرافق لها من الخليج إلى بحر العرب. ونفى الكولونيل  ستيف وارين  المتحدث باسم البنتاجون الأنباء التي أفادت بأن السفينتين في مهمة لاعتراض شحنات أسلحة إيرانية إلى اليمن.
وتنضم السفينتان إلى سبع سفن حربية أمريكية أخرى في المياه القريبة من اليمن وقالت البحرية الأمريكية إنها عززت وجودها في المنطقة بسبب عدم الاستقرار. وأضافت في بيان أن الهدف هو  ضمان بقاء ممرات الملاحة الحيوية في المنطقة مفتوحة وآمنة .
وتأتي هذه التحركات في حين يراقب المسؤولون الأمريكيون عن كثب اقتراب قافلة من سبع سفن إيرانية يعتقد أنها تتجه نحو اليمن حاملة شحنة غير معروفة.
 وفي البيت الأبيض أكد المتحدث  جوش إيرنست  المخاوف بشأن شحنات الأسلحة من طهران إلى الحوثيين.
وقال إيرنست  لدينا أدلة على أن الإيرانيين يزودون الحوثيين في اليمن بأسلحة وضروب مساندة أخرى. وأضاف قوله  ذلك النوع من المساندة لن يساهم إلا في زيادة العنف في ذلك البلد الذي يعصف به بالفعل الكثير من العنف .
وقال مسؤول أمريكي إن وجود سفن حربية أمريكية قبالة اليمن يعطي صناع القرار الأمريكيين خيارات للتحرك في حالة تدهور الوضع.
وتضم السفن الحربية الأمريكية في المنطقة مدمرتين وكاسحتي ألغام وثلاث سفن برمائية تحمل 2200 من مشاة البحرية الامريكية.
 وأعرب مسؤولون عسكريون أمريكيون عن قلقهم من أن دعم إيران للحوثيين في اليمن قد يؤدى إلى مواجهة مع المملكة العربية السعودية ويغرق المنطقة في حرب طائفية كما أعربوا عن خشيتهم، أيضا، من نتائج اقتراب تسع سفن إيرانية محملة بالاسلحة نحو اليمن، وقالوا إن هذه الخطوة قد تؤدى إلى مواجهة مع الولايات المتحدة أو أعضاء التحالف الذي تقوده السعودية والذي بدوره يفرض حصارا بحريا على اليمن ويشن للأسبوع الرابع على التوالي غارات جوية ضد الحوثيين.
 وقد أرسلت إيران في الأسبوع الماضي مدمرة وسفينة أخرى إلى المياه القريبة من اليمن، ولكنها قالت بأن الرحلة كانت جزءا من مهمة روتينة لمكافحة القرصنة.
وأشار المسؤولون إلى أن غير العادي في الانتشار الإيراني الجديد هو عدم محاولة طهران إخفاء ما يحدث، وبدلا من ذلك، يبدو أنها تحاول إبلاغ الولايات المتحدة وحلفائها في منطقة الخليج برسالة تحذيرية أو أكثر من ذلك.
ولم يتضح ماذا سيحدث عندما تقترب السفن الإيرانية اكثر إلى اليمن حيث نشرت السعودية عدة سفن حول اليمن لفرض الحصار بمساعدة من مصر.
وأوضح المتحدث باسم القيادة المركزية الامريكية العقيد بات رايدر أن الولايات المتحدة لا تشارك في الحصار البحري على اليمن رغم تقديمها المساعدة للحملة الجوية التى تقودها السعودية. ورغم ذلك أوقفت البحرية الامريكية سفينة ترفع علم بنما في البحر الأحمر في اليوم الأول من نيسان للاشتباه أنها تحمل أسلحة للحوثيين بشكل غير قانوني.
وقد ظهرت نظريات متباينة في واشنطن حول نشاط السفن الإيرانية حيث أكد أكثر من مراقب أن إيران تحول تشتيت التحالف عن سفينة راسية حاليا في سلطنة عمان وقالوا إن هناك محاولات إيرانية لاخفاء الوجهة الحقيقية وهي تهريب الأسلحة عبر طريق بري إلى اليمن وهنالك نظرية أخرى تقول بان إيران تريد بالفعل فرض مواجهة مع السعودية كما تشتبه طهران بأن الولايات المتحدة تفتقر إلى الإرادة في دعم حليفتها الخليجية.
وأوضح وزير الدفاع الامريكي أشتون كارتر أن الولايات المتحدة تساعد السعودية من أجل حماية أراضيها وإجراء العمليات التى تم تصميمها لكى تؤدى في النهاية إلى تسوية سلمية في اليمن، وقال: هذا أمر جيد لشعب اليمن وجيد للسعودية التى لا تحتاج لهذا على حدودها الجنوبية وجيد بالنسبة للولايات المتحدة لعدة أسباب من بينها وجود القاعدة. ولكن كارتر أكد، أيضا، أن حل المشكلة اليمنية يتطلب أكثر من العمل العسكري.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش