الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يوم غضب في المدن الأمريكية رفضًا لمخطط الضم الإسرائيلي

تم نشره في الأحد 5 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً

عواصم - نظمت المؤسسات الفلسطينية- الأمريكية ومؤسسات الجالية الفلسطينية في أمريكا مظاهرات واسعة في العديد من الولايات الأمريكية في يوم أطلقوا عليه يوم الغضب، رفضا لمشروع الضم والنهب الاسرائيلي للأرض الفلسطينية المحتلة، ورفضا للاحتلال ونظام الابارتايد العنصري الاسرائيلي.
وتركزت هذه المسيرات والمظاهرات في نيويورك ونيوجرسي وشيكاغو، وسان فرانسيسكو وواشنطن وسياتل وتكساس وفي العديد من الولايات الأخرى على طول الولايات المتحدة الأمريكية. ونظمت الجالية الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسات أمريكية مختلفة ناشطة وداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني العادله، ندوات واسعة رفضت من خلالها اي شكل من أشكال الضم، ودعت لإنهاء الإحتلال الاسرائيلي.
ويجدر الذكر الى أن المؤسسات الفلسطينية - الأمريكية، ومؤسسات الجالية الفلسطينية تعمل في الآونة الأخيرة بنشاط متزايد ومؤثر وفعال على الساحة الأمريكية، وضمن رؤية فلسطينية جامعة بعيدة عن الحزبية، الأمر الذي بدأ واضحا لصناع القرار في أمريكا، وما هذه المظاهرات وغيرها من النشاطات على الساحة الأمريكية إلا مؤشر واضح على تماسك الجالية الفلسطينية في أمريكا ونشاطها الهادف الى إيصال صوت العداله والحق الفلسطيني، حتى أصبحت الرواية الفلسطينية موجودة في الشارع الأمريكي، وموجودة بقوة على طاولة صناع القرار في الكونغرس الأمريكي.
وخرجت تظاهرات احتجاجية في عدد من العواصم الأوروبية رفضاً لمخططات الاحتلال الإسرائيلي ضم أجزاء من الضفة الغربية. وأثار إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي نيّتها ضم أراضٍ من الضفة الغربية مواقف تنديد دولية تزامنت مع مظاهرات شهدتها العديد من المدن الأميركية والعواصم الأوروبية ضد تلك المخططات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.
وشهدت العاصمة اليونانية أثينا أمس السبت مظاهرة احتجاجية رفضاً لمخططات الاحتلال الإسرائيلي ضم أجزاء من الضفة الغربية. وأكّد المشاركون في المظاهرة التي انطلقت من أمام السفارة الإسرائيلية في أثينا ونظمتها أحزاب يونانية والجالية الفلسطينية رفضهم المطلق لمخطط الضم والاستيطان وما تسمى «صفقة القرن».
ودعوا الحكومة اليونانية إلى الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس وفرض عقوبات على الاحتلال ومحاسبته على جرائمه بحق الفلسطينيين.
أما في النمسا فشهدت العاصمة فيينا وقفة احتجاجية استنكاراً لمخططات الاحتلال الإسرائيلي ضم أجزاء من الضفة الغربية. وأكّد المشاركون خلال الوقفة التي نظمّتها أحزاب نمساوية والجالية الفلسطينية رفضهم المطلق لمخطط الضم والاستيطان مطالبين المجتمع الدولي فرض عقوبات على الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبته على جرائمه واحترام قرارات مجلس الأمن ومواثيق الأمم المتحدة التي تؤيد حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة ولا سيما حقّ تقرير المصير.
كما شهدت العاصمة الدنماركية كوبنهاغن وقفة احتجاجية حاشدة شارك فيها المئات من أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية والصديقة ومناصرين دنماركيين وأوروبيين، نددوا خلالها بمخططات الضم الإسرائيلية وصفقة القرن، رافعين الأعلام الفلسطينية واللافتات الداعية إلى حرية فلسطين واستقلالها، ومقاطعة دولة الاحتلال.
وخلال مشاركته بالفعالية شدد رئيس اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا على أنها «حلقة في سلسلة بدأت وستستمر في مختلف أرجاء أوروبا»، مشيدا بالاستجابة الكبيرة للمشاركة في هذه الفعالية وما يعكسه ذلك من «تأييد متنام لقضيتنا العادلة في دول الاتحاد الأوروبي». وشدد فرهود على أن «الشعب الفلسطيني في كافة أماكن وجوده جسد واحد لا يفرط بترابه الوطني وسيواصل نضاله حتى ينتزع حقوقه غير منقوصة»، واصفا نتنياهو وترامب بـ « توأمين ظالمين لن يستكين أمامهما شعب فلسطين وقواه الحية».
وخرج ابناء وبنات الجالية الفلسطينية في ايرلندا مع حشود من المتضامنين والناشطين والاحزاب والنقابات العمالية المختلفة وحركة ال BDS وبحضور مبعدي كنيسة المهد وقنصل عام سفارة دولة فلسطين في ايرلندا، في مظاهرة حاشدة في مركز مدينة دبلن العاصمة الايرلندية للاعراب عن سخطهم ورفضهم التام لمشروع الضم الذي ينوي الاحتلال الاسرائيلي القيام به وكذلك رفضهم لصفقة القرن.
وأكد ابناء الجالية تمسكهم بحق العودة الابدي وبمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووطن معنوي للشعب الفلسطيني، وبحقه في اقامة دولته على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها مدينة القدس الشريف. وطالب ابناء الجالية الفلسطينية كلا من الحكومة الايرلندية ودول الاتحاد الاوروبي برفض سياسة الضم اللاقانونية واللاشرعية والاانسانية بحق شعبنا الفلسطيني، وبرفع المعاناة وكل اشكال القمع والحصار عن شعبنا والاعتراف بدولة فلسطين وبشكل عاجل وسريع. وبالرغم من الاجراءات الاحترازية بسبب الكورونا فقد كان الاقبال الجماهيري رائع ومؤيد بشكل كبير. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش