الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في فضاء سندسي

تم نشره في الأربعاء 8 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً
مؤيد الشايب


في حضرةِ الأشعارِ أعرفُ مجلسي *** لا تَرصُدي حرفي ولا تَتَجسَّسي
أنتِ المرادُ إذا كتبتُ قصيدةً *** أو قلتُ شيئًا عن خدودِ النرجسِ
لو أنَّنِي فَهرسْتُ كلَّ مشاعري *** لوجدْتُ حبَّكِ وحدَهُ في الفِهرِسِ
اليومَ أُعْطي العشقَ أوَّلَ خَطوةٍ *** وغدًا سَأسبحُ في فضاءٍ سندسي
لا تَسمعي لمخرِّفٍ أو حاسدٍ *** أو عصبةٍ يَتَرصدونَ تَنَفُّسي
لا تَحفِلي بأجندةٍ مشبوهةٍ *** لُفِّي عليكِ قصائدي وتَمَترسي
بُهِتَتْ شفاهُ الغيمِ، طارَ صوابُها *** بعدَ الرحيلِ بقطرةٍ لم يَنبِسِ
مُدِّي طريقًا نحوَ كرمةِ شوقِنا *** لنصبَّ خمرًا في العيونِ ونحتسي
إنَّ النوارسَ في البعيدِ كثيرةٌ *** فمتى يحطُّ على الشواطئِ نورسي؟
لو طرتِ بين جزيرةٍ وجزيرةٍ *** لتركتُ خلفي هرطقاتِ توجسي
لحملتُ نايَ قصيدتي في زورقٍ *** وعبرتُ خلفَ هواكِ موجَ الأطلسي
العشقُ يصبحُ كذبةً لو صُغتُهُ *** في جملةٍ أو في إطارٍ هندسي
العشقُ أن نحيا بلا عقلٍ ولا *** زمنٍ وليسَ لهُ كتابٌ مدرسي
العشقُ مثلُ الشعرِ نهرُ عواطفٍ *** والعشقُ مثلُ الشعرِ وغدٌ نرجسي
هل يعرفُ الشعراءُ فرقًا واضحًا *** ما بين شوقٍ ناطقٍ أو أخرسِ؟
هل يعرفُ العشاقُ حدًّا فاصلًا *** ما بين عشقٍ عابرٍ ومقدَّسِ؟
العشقُ يرفضُ أن يباعَ ويُشترى *** سيعيشُ حرًا في زمانِ (البزنِسِ)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش