الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لجان تقييم عمل الجامعات ورؤسائها يجابه بانتقادات واسعة

تم نشره في الثلاثاء 21 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

 كتبت: امان السائح
 تضاربت الاراء والتصريحات ووجهات النظر حيال قرار مجلس التعليم العالي المتعلق بلجان التقييم الخاصة ببعض الجامعات الرسمية، ومدى مطابقة هذا القرار مع استقلالية الجامعات، فضلا عن مدى قانونيته وشرعيته، وانسجامه مع التطوير والتحديث بالجامعات الاردنية.
ففي الوقت الذي اعتبر فيه عدد من رؤساء الجامعات القرار في محله ومنطقيا ويخدم الجامعات من حيث الوقوف على نقاط القوة ودعمها ونقاط الضعف لمعالجتها  ومساعدة الجامعات للوقوف على قدميها في حال تعثرت ماليا، راى البعض الاخر ان اليات التعامل مع القرار تثير الجدل، خصوصا ان الجامات هي من يفترض بها تقييم نفسها، وان يترك لها اجراء الترتيبات اللازمة لعملية التقييم، باعتبار ان الجامعات واداراتها هي المسؤولة عن نفسها ونجاح مسيرتها وليست بحاجة الى لجان لتقييمها.
واعتبر بعض رؤساء الجامعات ان القضية تدخل في اطار اهانة الرئيس حيث ان التقييم لا يمكن حصره خلال ايام، لان عمل الجامعات تراكمي ويستغرق ظهور الانجاز والتميز سنوات طويلة.
وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. لبيب الخضرا اعتبر القرار منطقيا ويصب في صالح الجامعات، مؤكدا ان القرار ونتيجة عمل اللجان التي وصفها بالمحايدة بنسبة 100% لا يرتبط فقط بالتمديد للرئيس من عدم التمديد انما يدخل في اطار تقديم تقرير عن الجامعة وربط ذلك في بعض اجزائه بتقييم مسيرة الجامعة في فترة رئيسها الحالي. واكد  الخضرا ان القرار بارسال لجان من قبل مجلس التعليم العالي لتقييم بعض الجامعات الرسمية يتوافق ويتماشى مع نص المادة 6 من قانون التعليم العالي والذي يعطي صلاحيات للمجلس بالاشراف على الجامعات اشرافيا اكاديميا واداريا، مؤكدا ان هذا الاشراف لا يعني باي من الاحوال تدخلا في امور الجامعات او انتقاصا من استقلاليتها لاسمح الله.
واضاف الخضرا ان اللجان التي ستقيم الجامعات هي لجان محايدة بامتياز وتقدم توصياتها الى مجلس التعليم العالي وسيقوم المجلس ببلورة التقارير والتحقق من تفاصيلها، من خلال الاوراق والارقام والوثائق، وستاخذ كل جامعة حقها بشكل منطقي، وسيكون التقرير جزءا من تقييم اداء الرئيس وليس هو الحكم الوحيد فقط.
واوضح الخضرا ان اللجنة المعنية بالتقييم مختصة ومحايدة وستقدم توصيات وتقارير محايدة تستند الى واقع علمي وعملي ولا تحمل اي اجندات خاصة.
وبين ان رئيس اي جامعة هو قامة اكاديمية هامة وتقييم الجامعة لا يعني باي حال اهانة الرئيس او تجريحه او تعريضه لاي احراجات.
 من جهته، قال رئيس الجامعة الاردنية د. اخليف الطراونة انه مع تشكيل لجان للتقييم ولكن ليس بتلك الطريقة، مؤكدا ايمانه بان تقدم الجامعة تقريرا تقييميا ذاتيا ومن ثم تشكل الوزارة لجنة محايدة دون اعضاء من مجلس التعليم، شريطة ان لايكون احد اعضاء مجالس التعليم العالي رؤساء للجامعات لكي لا تكون هناك تضارب مصالح.
وقال ان اللجنة بوضعها الحالي لا يمكن اعتبارها محايدة، حيث ان وجود عضو في مجلس التعليم العالي باللجنة لا يمكن وصفه بالمحايد لانه لا يمكن الطعن بالتقرير المقدم.
واكد الطراونة انه حتى يكون تقرير اللجنة تقريرا متوازنا و منصفا للجامعة وادارتها لابد ان يصدر عن لجنة محايدة تقدم تقريرها الى مجلس التعليم العالي معزز بالشواهد والبراهين بحيث يكون التقرير مستقلا.
واشار الى ان قضية التقييم الذاتي للجامعات معمول به في كل جامعات العالم، وتتبع نهجا سنويا لصالح الجامعة وعملها الاداري والاكاديمي، ولا يمكن باي حال حصر التقييم لمسيرة جامعة خلال ايام ومن خلال لجنة لا تعلم بتفاصيل عمل الجامعة وادارتها ووضعها الاكاديمي والمالي.
 من جهته، اكد رئيس جامعة الحسين بن طلال ان رؤساء الجامعات الحاليين وما تحملوه من الربيع العربي والفوضى التي الت بنتائجها على الاردن وجامعاته، وكان الاولى والاجدى ان ترتبط بتكريمهم وقدرتهم على الامساك بزمام الامور والحفاظ على جامعاتهم، لا ارسال لجان للتقييم من اجل التمديد للرئيس من عدمه، فتاريخ عمل اي رئيس لا يجوز ان يرتبط بتقرير لجنة يحكم من خلالها على ادائه وخدمته لجامعته.
واشار الى ان ما يحصل من تقييم امر غير مقبول ويؤول بالتجريح والاهانة لاي رئيس كان، فرؤساء الجامعات يعملون طيلة سنواتهم للارتقاء بجامعاتهم وتحويلها الى مكان مرموق، ولا يمكن لاي رئيس ان لا يتعامل مع جامعته بكل روح الانجاز والارتقاء بها على خير وجه.
وبين ان جامعته قدمت تقريرا موثقا وتعاونت مع اللجنة بكل ما طلبته ووثقت عملها وانجازها بالاوراق والارقام والاحصاءات، متمنيا ان يلقى عمل اللجنة كل الحيادية والنزاهة والعدالة المطلقة، مع رفضه لفكرة عمل تلك اللجان وسعيها لتقييم عمل الرؤساء في مثل هذه الظروف الصعبة التي مرت بها جامعاتهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش