الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السفير الصيني: توجيهات الملك جعلت الاردن أنموذجا بمواجهة « كورونا»

تم نشره في الجمعة 10 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً

عمان
أشاد السفير الصيني لدى الاردن بان ويفانغ بالتجربة الاردنية في مواجهة جائحة «كورونا « قائلا بأن توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني جعلت  من الاردن أنموذجا يحتذى في مواجهة وباء الالتهاب الرئوي التاجي، وأن الاجراءات التي قام بها الاردن هي الانجح على صعيد المنطقة.
وقال خلال مؤتمر صحفي عقد امس الخميس في مقر السفارة الصينية في عمان للحديث عن الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون الصيني العربي الذي عقد منذ ايام، بان الاجتماع حقق نجاحا كبيرا وشكل علامة فارقة في التعاون الصيني العربي المشترك.
 واضاف : ان الاجتماع الوزاري الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي وكانت هذه هي المرة الأولى التي يقام بها هذا الاجتماع بطريقة رقمية   فتح طريقا جديدا للجانبين لمواصلة التقدم في تحقيق أجندة التعاون، مع مراعاة التزامات الوقاية من وباء الالتهاب الرئوي التاجي الجديد والسيطرة عليه.
واشار الى ان  جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الصيني شي جينغ بينغ بعثا برسائل التهنئة لهذا المؤتمر والمشاركين مع تمنياتهما بالنجاح لانعقاده، مؤكدا بان الاجتماع الوزاري التاسع قد حقق نجاحًا كبيرا وأصبح علامة فارقة جديدة على طريق زيادة تعميق الشراكة الاستراتيجية الصينية العربية وبناء مجتمع ذي مستقبل مشترك.
 وحول العلاقات الصينية العربية المشتركة قال السفير انها  تحتوي على العديد من فرص التنمية والنهضة الشاملة، والتي تحظى بقاعدة شعبية واسعة؛ ففي العام الماضي، أصبحت الصين ثاني أكبر شريك تجاري للعالم العربي، ومنذ عام 2017، أصبحت الصين أكبر مصدر للاستثمار للدول العربية، وفي هذا العام، أصبح وباء الالتهاب الرئوي التاجي هو المحك والاختبار للعلاقة بين الجانبين، وفي مواجهة هذا الاختبار الخاص، أظهر الجانبان إرادتهما القوية وقدرة دوافعهما على مجابهة الوباء، والتزامهما بتعميق تكامل المصالح في مختلف المجالات، وبناء شراكة استراتيجية أكثر صلابة واستقرارًا، وعلى الوجه الخصوص ما شهدناه من دعم متبادل ومساعدة متبادلة بين كل من الصين والدول العربية أثناء مكافحتهم للوباء، مسطرين بذلك فصلا جديدا في الصداقة الصينية العربية.
وقال السفير ويفانغ ان مستشار الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغيي  طرح خمسة اقتراحات بشأن التعاون الصيني العربي في الاجتماع  تتعلق بتعزيز الوحدة والتنسيق في مكافحة المرض، وتبادل الدعم بقوة وحماية العدل والعدالة، مؤكدا دعم  الصين وبقوة للدول العربية في حماية أمنها السياسي واستقرارها الاجتماعي، وشدد على وقوف الصين بقوة الى جانب الشعب الفلسطيني والشعوب العربية، اضافة الى الالتزام بالتعددية والحوكمة العالمية - وتعزيز البناء المشترك للحزام والطريق والعمل معا لتحقيق النهضة، ودفع الحوار السياسي في سبيل دعم الأمن في الشرق الأوسط. واشار السفير الصيني الى ان  الجانب العربي اكد استعداده لتسريع التعاون مع الصين في اطار «الحزام والطريق»وتحقيق التنمية المستدامة المشتركة، حيث توصل الجانبان إلى اقامة ما يقارب 107 مشاريع  تعاونية في اكثر من 20 مجالًا رئيسيًا بما في ذلك السياسة والاقتصاد والموارد البشرية والقدرة الإنتاجية والعلوم والتكنولوجيا والصحة والعلوم الإنسانية، والتركيز على طاقة الإنتاج والفضاء والاتصالات والتجارة كالمجالات الرئيسية الثلاثة للتعاون.
وقال ان الاجتماع قد أصدر ثلاث وثائق ختامية هي»إعلان عمان»و»خطة تنفيذ عمل المنتدى 2020 -2022» و»بيان مشترك للصين والدول العربية من أجل الوحدة ضد وباء الالتهاب الرئوي التاجي الجديد».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش