الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"وسطاء التغيير" ينظم ورشة عمل حول مهارات كسب التأييد للنساء في عجلون

تم نشره في الجمعة 10 تموز / يوليو 2020. 11:15 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 10 تموز / يوليو 2020. 11:16 صباحاً

عجلون - الدستور - علي القضاة  

نظم مركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة في عجلون بالتعاون مع مؤسسة النظم الابداعية لبناء القدرات والتنمية ومؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية ورشة حوارية مجتمعية لمهارات كسب التأييد،  ويأتي هذه التدريب ضمن انشطة مشروع التمكين السياسي لمستقبل افضل للنساء في ارياف عجلون والذي يهدف الى زيادة فرص المشاركة السياسية للمرأة الريفية للوصول الى البرلمان ومواقع صنع القرار وتولي المناصب القيادية في المحافظة ‏من خلال العمل والتشبيك وبناء الشراكات مع الادارة المحلية ومؤسسات المجتمع المدني والقادة المجتمعيين والشباب والنساء والرجال والمجتمع المحلي للمساهمة في التخفيف من مشكلة ضعف مشاركة المراة الريفية في الحياة السياسية والسعي لتعزيز وصولها الى الانتخابات البرلمانية ومواقع صنع القرار والمساهمة في وضع اولوية مشاركة المرأة الريفية على اجندة قادة المجتمع ووجهاء العشائر في انتخابات البرلمان التاسع عشر وتعزيز فرص النساء في الارياف للترشح  للانتخابات البرلمانية والوصول الى مواقع صنع القرار وسيتبع هذا التدريب ايام تدريبية اخرى خاصة باللجنة المجتمعية بحيث تتناول موضوعات المناصرة وكسب التاييد المجتمعي ومهارات الحوار والتيسير المجتمعي.

وخلال الجلسة الافتتاحية اشار المدير التنفيذي لمركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة صهيب احمد ربابعه الى ان المشروع من اهم اهدافة الاستراتيجية تشكيل اللجنة المجتمعية كنواة العمل للمشروع وبناء قدرات اعضاء اللجنة مبينا أن  اللجنة المجتمعية تتكون من الشباب والشابات والنشطاء والقادة المجتمعيين من كلا الجنسين والذين تم اختيارهم وفق مجموعة من المعايير لضمان وجود الدافع والرغبة لقيادة التغيير الايجابي ودعم وصول النساء المرشحات للانتخابات البرلمانية .

ولفت الربابعه  إلى انه سيتم العمل على تدريب اعضاء اللجنة وبناء معارفهم وتطوير قدراتهم ومهاراتهم واستثمار خبراتهم من خلال مجموعة من التدريبات المتخصصة خلال الفترة القادمة والتشارك معهم في العمل مع المجتمعات المحلية وصناع القرار في تيسير وقيادة العديد من الحوارات المجتمعية والجلسات النقاشية التي  تتناول دور المراة  في احداث التغيير المجتمعي ودورها في الحياة السياسية واهمية دعمها من خلال القواعد الشعبية ودعم مشاركتها كأولوية في الانتخابات البرلمانية القادمة كناخبة ومرشحة وتعزيز دورها في الوصول الى التاثير المجتمعي والمساهمة في خلق الشراكات مع الرجال والمجتمعات المحلية بما يسهم في تعزيز دورها ووصولها الى البرلمان ومواقع صنع القرار.

وقال الربابعه ان المركز ‏ومنذ تاسيسه اخذ على عاتقة خدمة قضايا التنمية وتحديات المجتمع المحلي وهو ملتزم ‏بدعم كل الجهود التي تعزز تحقيق التنمية المستدامة في المجتمع وتعزيز وصول النساء الى ‏التمتع بالحقوق التي كفلتها المواثيق الدولية والقانون الاردني وايصال صوت النساء بكل ‏ديمقراطية وشفافية وخصوصا النساء في الارياف بما يعزز وصولهن الى البرلمان ومواقع صنع ‏القرار من خلال السعي في  بناء الشراكات والعمل مع المجتمع المحلي والحكم المحلي ‏والمنظمات الدولية بشكل متواصل .‏

واكدت منسقة المشروع لينا حداد‏ ان التدريب الثاني للفريق الذي قام به المدرب محمود حشمة والمدربة لينا نصر الدين تضمن عدة محاور تدريبية وهي الحوار الاجتماعي ومهارات كسب التاييد والتي ستساهم في اكساب اللجنة المجتمعية المهارات والادوات لدعم وحماية حقوق نساء الريف في الانتخاب والترشح وفق التشريعات الوطنية وحقوق المرأة السياسية ومشاركة المرأة في الانتخابات وصنع القرار والتخفيف من ضعف مشاركة المرأة الريفية في الانتخابات البرلمانية بالاضافة الى دعم المجتمعات لوصول المرأة الى مواقع صنع القرار .

وبينت  حداد ان  اللجنة تعتبر من الجهود التنموية السباقة في عجلون التي ستعمل على دعم وتعزيز وصول النساء الى المشاركة السياسية والمساهمة في تحقيق العدالة وتعزيز التشاركية ونهج المواطنة لخدمة مجتمعاتنا المحلية واننا نطمح من خلال القيادات المجتمعية والنشطاء والشابات والشباب اعضاء اللجنة المجتمعية الى تعزيز دورهم في خلق الحوارات المجتمعية الداعمة لوصول المرأة الريفية الى التمتع بحق المشاركة السياسية بعدالة والوصول الى البرلمان القادم  والى مواقع صنع القرار في عجلون والمساهمة الفاعلة في تنفيذ انشطة المشروع بتشاركية مع صناع القرار والحكم المحلي والمجتمع المحلي.

 ولفتت حداد  إلى ان للمشروع عدد من الانشطة التي سيتم تنفيذها خلال الاشهر القادمة تتمثل في عقد تدريبات للجنة القادة المجتمعيين وايضا تنفيذ جلسات حوارية يشارك فيها المجتمع المحلي ووجهاء العشائر والقادة المجتمعيين لمناقشة اليات دعم النساء الريفيات كناخبات ومرشحات في البرلمان واهمية تقاسم الفرص للوصول الى المشاركة العادلة بين ابناء المجتمع وايضا انتاج فيديوهات قصيرة تتضمن رسائل لدعم مشاركة النساء في الانتخابات من خلال استثمار الانتاج الرقمي كأداة لتسليط الضوء وبناء حوار مجتمعي داعم لمشاركة المرأة والرجل في الحياة السياسية بعدالة وشفافية وتعزيز اهمية وصول النساء الريفيات الى صنع القرار السياسي بالاضافة الى عقد موتمر اطلاق للمشروع يناقش واقع مشاركة المرأة السياسية في عجلون وسبل تعزيز دور المجتمعات في تعزيز قيم العدالة والمساواة في ايجاد الفرص الداعمة لوصول المرأة الى البرلمان القادم  والى مواقع صنع القرار .

وقال  مدير البرامج في مؤسسة فريدريش ايبرت/ مكتب الاردن يوسف ابراهيم  الى ان مؤسسة فريدريش ايبرت تعمل منذ 30 سنة على دعم الجهود الساعية لتحقيق التنمية والتمكين في المجتمع الاردني وتحديدا التي تستهدف النساء والشباب في مجال المشاركة العامة والمشاركة السياسية والعمل التنموي وان المؤسسة تعمل على دعم ومساندة مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة في المحافظات للعمل على القضايا الاجتماعية الملحة بما يتماشى مع اهداف المؤسسة الايجابية وبما يحقق أثرا فاعلا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش