الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« زيّ العَسل» و»زيّ البصَل «

طلعت شناعة

الثلاثاء 14 تموز / يوليو 2020.
عدد المقالات: 2382

انتقدت ُ « القيصر « كاظم الساهر او الساحر في اول مشاركة له في مهرجان جرش عام 1995 , عندما أضاع من وقت الجمهور « ساعة «.. ويومها قدم اغنية عبد الحليم حافظ « جبّار « واغنية عبد الوهاب « بافكّر في اللي ناسيني « وانشغل بمداعبة محبيه.. ولم يبق من وقت أغنياته سوى القليل.

يومها كتبتُ أننا جبنا المستمع إلى فن كاظم وليس الأغنيات عبد الحليم وعبد الوهاب، اللذين أحبّهما.

ف « زعل « القيصر وقام مدير المهرجان أكرم مصاروة ب « مصالحتنا « على عشاء في احد مطاعم جرش.

وصارحتُ كاظم برأيي.. وانه مطرب كبير لديه أغنياته التي يحبها الجمهور ولا يوجد سبب لتقديم أغنيات الآخرين.

خاصة وان كاظم لا يجيد اللهجة المصرية، وله لونه الخاص.

المهم تصالحنا وأصبحنا « أصدقاء «.. وقدّمنه على « المسرح الجنوبي « في مشاركته الثانية عام 1997 وكذلك ادرتُ ندوته ومؤتمره الصحفي رغم أن أحد الزملاء حاول منافستي مُدّعيا ان « كاظم حلف بالطلاق من مَرته ما يدير المؤتمر الصحفي غير الزميل العزيز «.

امس كنت.ُ استمع لإحدى الإذاعات وتفاجاتُ ب اغنية صباح..الشهيرة « زي العسل « تقدمها مطربة بأداء غير جميل.. وبذلك تحوّل الحب من « زي العسل إلى زَي البصل «.

وهناك العديد من الأغنيات التي طالما استمتعنا لها لأصحابها الاصليين وأعاد تقديمها بعض المطربين والمطربات ممن أساءوا لتلك الأغنيات...

خاصة أغنيات الكبار مثل فيروز وام كلثوم ووديع الصافي وعبد الحليم ونجاة وغيرهم.

والتي اعتاد جمهور « الملاهي الليلية « سماعها من أشباه المطربين وطبعا مستغلين ذوق الجمهور في تلك الأماكن.

هناك أصوات جميلة ولها تجاربها الناجحة وهناك مَن يستغلون نجاح أغنيات مطربين آخرين ويقدمونها بشكل « تجاري « او « سياحي « ويبنون شهرتهم على أمجاد ونجاح الآخرين.

اعتقد ان « رسالتي وصلت «.. ولازم انهي المقال

أراكم.. أمس..!!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش