الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتحاد الجامعات العربية يصدر الدليل العملي لجودة برامج التعلم عن بعد

تم نشره في الأربعاء 15 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً

 عمان 

أصدر مجلس ضمان الجودة التابع لاتحاد الجامعات العربية دليلا عمليا للتعلم عن بعد يهدف إلى إلقاء الضوء على معايير الجودة والنوعية المتبعة في اعتماد برامج التعلم عن بعد ذات المستوى المتميز في محاولة لتبني أفضل الممارسات التي تطبق في بعض الدول الرائدة في مجالات التعلم عن بعد وصولاً الى مشروع إطار عربي موحد لمعايير توكيد النوعية والجودة في مؤسسات التعليم العالي العربية التي تطرح برامج التعلم عن بعد.

ويوفر الدليل الاجراءات العملية الأساسية للتأكد من جودة التعليم والتعلم عن بعد، كما ويعد دليلاً إرشادياً مختصراً لاستعمال تكنولوجيا التعلم عن بعد خاصة في وقت الأزمات.

 فوائد التعلم عن بعد : 

 أثبتت التجارب والممارسات العملية أن التعلم عن بعد يوفر تعليماً جيداً في جميع مراحل التعليم المدرسي والجامعي والتعليم المستمر، ويوفر وسيلة عملية للتعليم في المناطق النائية والمجتمعات الفقيرة التي لا تمتلك الأساسيات الرئيسة للتعلم داخل الغرف الصفية وقاعات المحاضرات، كما أنه يساعد على استمرار التعلم أوقات الأزمات سواء الناتجة عن الحروب أو تفشي الجائحات والأوبئة كجائحة الكورونا.

لقد انتشر التعلم عن بعد بأنماطه المختلفة في كثير من الدول وشاع بين أفراد المجتمع على مختلف فئاته وأصبح الناس يقبلون على هذا النوع من التعلم لدوافع عدة أهمها:

- ملاءمة ومرونة جدولة أوقات الدراسة ومكانها.

- امكانية الوصول الى عدد كبير من أفراد المجتمعات المتباعدين جغرافياً.

- سرعة ومرونة عمليات تطوير البرامج والحصول الفوري على أحدث التعديلات المدخلة عليها.

- قلة التكاليف المادية المترتبة على الطلبة وتوفير الوقت لعدم التنقل للالتحاق بالجامعة.

- جودة وغنى وتنوع المواد التعلمية والتعليمية بجميع أشكالها.

- تحقيق مبدأ الصبغة العالمية والخروج من الأطر الاقليمية والمحلية.

- الابتعاد عن التلقين وتطوير مهارات التعلم الذاتي عند الطلبة.

- إلغاء دور المعلم ملقناً وتعزيز دوره موجهاً ومرشداً.

- حل مناسب لمشكلة التعليم وقت الأزمات والإغلاق القسري للمؤسسات التعلمية.

- حل مشكلة ندرة المعلمين في بعض التخصصات.

  مفهوم الجودة في التعلم عن بعد:

 مفهوم الجودة في التعليم بشكل عام يقع ضمن ستة محاور رئيسة هي:

1- الجودة تعني تحقيق الأهداف: أي أن مؤسسة التعليم العالي ذات الجودة العالية هي التي تضع أهدافاً محددة لها وتحققها بشكل جيد.

2- الجودة بالمدخلات والعمليات: فتحقيق الاهداف يتوقف على العديد من العوامل أهمها جودة المدخلات المادية والبشرية المستخدمة ومجموعة الطرق والعمليات المستخدمة في استثمار هذه المدخلات.

3- الجودة المعيارية: يكون مصطلح الجودة معيارياً بدلاً من كونه وصفياً فقط، فيشار إلى الأداء بأنه ممتاز أو جيد أو سيئ وفق أسس وعلامات معيارية محددة.

4- الجودة في مقابل الكم: التعليم الجيد هو التوازن بين الكم والنوع.

5- الجودة التكنوقراطية: وهي قدرة النظام التعليمي على تلبية احتياجات المجتمع التكنولوجية والاقتصادية.

6- الجودة الثلاثية النوعية: وهي تشكيلة مركبة من ثلاث نوعيات فرعية هي:

- جودة التصميم ويتم فيه تحديد المواصفات والخصائص التي يجب أن تراعى في التخطيط والعمل .

- جودة الأداء: وهي القيام بالأعمال وفق المعايير المحددة .

- جودة المخرج: وهي الحصول على منتج تعليمي وخدمات تعليمية وفق الخصائص والمواصفات المتوقعة.

وبالنظر إلى مفهوم الجودة في التعلم عن بعد يرى العديد من الباحثين أن التعريف الأنسب لها هي:  تصميم وتنفيذ نظام يتضمن سياسات وإجراءات للتأكد من الوفاء بمتطلبات الجودة ومراقبة الجودة على مستوى وظائف مؤسسة التعلم عن بعد ككل.

وبنيت العديد من سياسات توكيد الجودة في مؤسسات التعليم العالي التي تطرح برامج التعلم عن بعد على عدة محاور أهمها:

1- تصميم البيئة التعلمية التعليمية للمؤسسة للتأكد من تحقيقها لمعايير الجودة المعتمدة وتشمل مصادر التعلم والخدمات المتوفرة للطالب والاحتياجات البشرية والتكنولوجية.

2- قياس المخرجات ومقارنتها بمخرجات التعليم التقليدي حيث تقوم مؤسسات التعلم عن بعد بإجراء الدراسات المقارنة لأداء عينات معيارية لطلبة برامج التعلم عن بعد ومقارنتها بعينة مماثلة لطلبة التعليم التقليدي كذلك إجراء امتحانات الكفاءة لعينات مختارة من الطلبة الملتحقين والخريجين.

3- مقارنة نسب نجاح طلبة برامج التعلم عن بعد في الامتحانات المهنية التي يجريها اصحاب المصلحة كالنقابات والاتحادات المهنية وارباب العمل

4- التقييم الداخلي (الذاتي) وهو مجموعة الإجراءات والعمليات الداخلية التي تقوم بها مؤسسة التعلم عن بعد لتحقيق الجودة في برامجها وتشمل استطلاعات آراء الطلبة وأرباب العمل وتقييم الخريجين وآليات مراقبة الجودة في الخطط الدراسية من حيث المستوى والطرح والامتحانات وغيرها.

5- التقييم الخارجي يتم إجراؤه من قبل لجنة مهنية متخصصة خارجية تقوم بتفحص مكونات برنامج التعلم عن بعد من جميع جوانبه آخذة بعين الاعتبار عناصر الجودة حيث يعتبر من أهم العمليات التي تضمن الجودة في التعليم عن بعد وقد يكون هذا التقييم طوعياً بناء على طلب مؤسسة التعلم عن بعد أو إجبارياً تقوم به الحكومات ممثلة بوزارات التعليم العالي أو هيئات الاعتماد الاكاديمي الحكومية المشرفة على مؤسسات التعليم العالي في ذلك البلد.

6- الاعتمادية: ويقصد بها أن تحصل مؤسسة التعلم عن بعد على الاعتمادات اللازمة لبرامجها من المجالس والمنظمات والهيئات المحلية والدولية التي تعنى بوضع معايير ينبغي على مؤسسة التعلم عن بعد أن تحققها من أجل اعتمادها. ويعرَف الاعتماد على أنه مجموعة من الإجراءات التي تقوم بها جهة خارجية لتتأكد من أن مؤسسة التعلم عن بعد تحقق الحد الأدنى من معايير الجودة المتعلقة بالجوانب الأكاديمية والإدارية والخدمات المساندة.

7-إجراءات التحسن المستمر في توكيد الجودة والتي تبين جدية المؤسسة التعلمية في تبني افضل الممارسات في التعلم عن بعد وان تشمل أهداف المؤسسة هدفا واضحاً لضمان عناصر توكيد الجودة الأساسية المتمثلة في تحقيق ما يأتي:

1)رضى الطلبة وأولياء أمورهم عن برامج التعلم عن بعد وهذا الرضى يتماشى مع تحقيق المعايير المهنية والأكاديمية للبرامج

2)التحسن المستمر ورفع مستوى الخدمات التعلمية والتعليمية والتكنولوجية ومستوى الخريجين وأدائهم.

3)الكفاءة والكمالية بتزويد الخدمات التعليمية.

4)متابعة مستمرة من الادارة العليا للمؤسسة التعليمية وإجراءات عملية تضمن تحقيق الأهداف.

المكونات الاساسية لجودة التعلم عن بعد:

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش