الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ترمب يفرض عقوبات على هونغ كونغ والصين تدين

تم نشره في الأربعاء 15 تموز / يوليو 2020. 09:17 صباحاً

 

 

واشنطن - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مساء الثلاثاء، إنهاء المعاملة التفضيلية، التي كانت تتمتع بها هونغ كونغ بالميزان التجاري مع الولايات المتحدة، وانه وقع قانونا أقره الكونغرس، يجيز فرض عقوبات على مصارف هناك،على خلفية قانون الأمن القومي، الذي فرضته الصين على المدينة، بحسب واشنطن بوست .

الا ان الصين أدانت القانون الأميركي بشأن هونغ كونغ، وهددت بفرض عقوبات على المواطنين والمنظمات الأميركية ذات الصلة.

وقالت الخارجية الصينية في بيان نشرته اليوم على موقعها:

 "هونغ كونغ منطقة إدارية خاصة بالصين، وشؤونها الداخلية حصرية بالصين فقط، ولا يحق لأي دولة أجنبية  التدخل".

وقال ترمب خلال مؤتمر صحفي من واشنطن، إن "هونغ كونغ ستُعامل من الآن فصاعداً مثلما تُعامل الصين القاريّة - لا امتيازات خاصة، ولا معاملة اقتصادية خاصة، ولا تصدير للتكنولوجيا الحساسة"،مشددا على أنّ مواطني هونغ كونغ "انتُزعت حريّتهم وانتُزعت حقوقهم ، بفعل الأدارة الصينية ، وبهذا تكون هونغ كونغ قد ذهبت، لأنّها لن تكون قادرة على المنافسة مع الأسواق الحرّة بعد الآن ".

وأعلن ترمب من جهة ثانية أنّه وقّع على قانون "هونغ كونغ للحكم الذاتي"، الذي أقره الكونغرس بأغلبية ساحقة ردّاً على فرض بكين قانون للأمن القومي في هونغ كونغ.

ويجيز القانون الجديد فرض عقوبات على المسؤولين الصينيين وعلى شرطة هونغ كونغ، التي يُنظر إليها على أنّها تعوق استقلالية المدينة، والأهمّ من ذلك أنّه يجيز فرض عقوبات على البنوك التي تجري تعاملات كبيرة مع التجارة الصينية.

وأعربت الصين،عن استعدادها للتصدي لأي تدخل خارجي في شؤون هونغ كونغ، مشيرة إلى أن المحاولات الأميركية لعرقلة تطبيق قانون الأمن القومي محكوم عليها بالفشل.

واضاف البيان " إن الصين لا تتزعزع في تصميمها وإرادتها لحماية السيادة والأمن الوطنيين، وضمان ازدهار واستقرار هونغ كونغ، فضلا عن التصدي لأي تدخل خارجي في شؤون هونغ كونغ".

--(بترا) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش