الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسميًا وشعبيًا .. لا التفات للخلف في محاربة الفساد

تم نشره في الاثنين 20 تموز / يوليو 2020. 12:00 صباحاً
دينا سليمان


على الرغم من الأصوات المؤيدة تارة والمعارِضة تارة أخرى لنهج حماية المال العام ومحاربة الفساد، إلا أن الخطوات العملية التي بدأتها الحكومة وأعلن عنها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أمس وخلال الأيام الماضية بتوجيهات ملكية حازمة، عكست جدية الدولة وقوتها وثباتها وسيرها للأمام دون الالتفات للخلف، عبر ترجمة التوجيه الملكي بضرورة «كسر ظهر الفساد «، وأنه لا حماية لأي جهة تتكسّب من الوضع الراهن الذي بات تغييره ضرورة.
 وتجلى أمس نهج محاربة الفساد وحماية المال العام الذي كان شعاراً ينادي به الجميع عبر المشهد الإعلامي فقط، عبر تضامن وتشارك ودعم مختلف سلطات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية  لترجمة التوجيه الملكي بضرورة تغيير الوضع الراهن، والوقوف بحزم بوجه الفئة التي تأبى تغيير ما هو قائم، وتقاوم بكل ما أوتيت من جهد لبقاء الحال على ما هو عليه للمضي بمكتسباتها والاستمرار بتحقيق مصالحها.
 ولابد من الإشارة في هذا الصدد، إلى البيان الذي أصدره أمس 85 نائباً أكدوا خلاله على المطلب الشعبي الدائم بضرورة التصدي للفساد والمفسدين ومعاقبة كل من يتطاول على المال العام، عبر ترحيبهم بالإجراءات الحكومية التي باتت فعلية وملموسة في مواجهة التهرب الضريبي وبعض قضايا الفساد وقِواها وكشفها في كل مكان من أجهزة الدولة، وبأي إجراء يهدف إلى تحصيل المال العام أو استرداده.
 يضاف لما سبق إجماع وتأكيد أجهزة الدولة ومختلف سلطاتها إلى جانب الشارع الأردني على أن الجهات القضائية المختصة المشهود بعدالتها ونزاهتها هي الفيصل في مثل هذه القضايا من خلال سيادة القانون الذي ينادي به الجميع، ويُمثّل كافة أجهزة الدولة وسلطاتها التي باتت مُجمِعة على نهج التغيير عبر دعم وتأييد كل من يسهم في كشف الفساد والمفسدين وإحالتهم للعدالة بعيداً عن انفلات الأمور وخشية الاحتكام إلى القضاء والإبقاء على شريعة الغاب.
 وعليه، لا بد من إبقاء أجهزة الدولة بمختلف مؤسساتها وكافة سلطاتها جنباً إلى جنب في خندق الوطن، ملتفين حول القيادة الحكيمة التي أول من نادت بنهج الإصلاح والتغيير، ليعبر الأردن إلى بر الأمان كما هو الحال في كل محنة، بوحدته ولحمته.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش