الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صرخةُ أَلمٍ

تم نشره في الخميس 30 تموز / يوليو 2020. 12:34 مـساءً

*أحمد مصطفي

 

سكونُ الليل

يتساقطُ المطرُ

.عنفوانُ

البرق و الرعدِ

تشتدُّ الرياحُ

بعاصفة تمزِّقُ أوراقَ الشجرِ

 

أتنفَّسُ بصمتٍ رائحةَ الترابِ و الزهر

تتعتَّمُ السماءُ بألوانِ السحابِ العاتية

 

قمرٌ يرحلُ و باتَ مستحيلاً  أنْ  ترى ألوانَ قوسِ القُزحِ

ذبلَتِ الورودُ في ظلِّ هذا الخطر 

سحابٌ أسودُ يختفي وراءَهُ نورُ القمرِ

إنَّما العصافيرُ الصغارُ هربتْ خوفاً من هذا الذعرِ

حتَّى الشمسُ قالتْ : إنَّها حلمٌ

حتَّى الزهورُ و الورودُ بكتْ خائفةً

و تمزَّقتْ كلُّ أوراقها و احترقتْ  كالجمرِ 

هل أصبحَ الكونُ رأساً على العَقِبِ

 

وتفجَّرتِ الزلازلُ و البراكينُ خوفاً  من هذا الضجرِ

و تفرَّقتِ الشمسُ و القمرُ

وحتَّى الفرشاتُ الجميلةُ هربتْ من الزهر

 

و نحنُ البشرُ ابتعدنا عن فراقِ الأمِّ و حبِّنا لترابِ الوطنِ 

 

كُنَّا نسهرُ دائماً على ضياءِ القمرِ

و خافَ الحبُّ من ضياعِ القدرِ

 

حبُّ الفقراءِ للأرض و لترابِ الوطن 

و ليسَ في بيتهم كسرةٌ من خبزٍ

و الطغاةُ في فَمِهم رائحةُ النبيذِ

 و في قلوبهم الشرُّ و الحقدُ

 

هناكَ جلَّادونَ سياطُهم في يدهم يضربونَ الطيِّبين و يمزِّقونَ أجسادَهم لشدَّةِ الألمِ

و لا يفرِّقونَ كلمةَ الحقِّ من الباطلِ و يجهلونَ أنَّ هناكَ يوماً سيُدفنونَ في القبر 

هاجروا أرضَ الوطن 

نهاجرُ الوطنَ بدموعٍ من الألمِ

نبدِّلُ ثيابنا الجميلةَ بثياب القلقِ

 

الظلمُ 

يسرقونَ البسمةَ من شفاهٍ نرجسيَّةٍ

و يقتلونَ بمسدَّساتهم كلَّ مَنْ يحبُّ تاريخَ الوطن 

هل هذا سرابٌ أم حلمٌ ؟ 

أهذهِ صرختي أم صرخةُ ألَمٍ ؟

 

* شاعر سوري مقيم في سويسرا

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش