الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لماذا يكون إجهاد العضلات نقمة على صحتنا؟

تم نشره في الخميس 6 آب / أغسطس 2020. 12:00 صباحاً

 ديما جعفر الدقس
يرتبط روتين اللياقة البدنية المنتظم بفوائد كتقليل الوزن وتحسين صحة القلب وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، ولكن كما البقاء نشيطًا مهم يشير الخبراء إلى ضرورة الاستراحة بين التمارين الرياضية طوال أيام الأسبوع، عليك أن تأخذ يوم عطلة بين الحين والآخر، قال تايلور نوريس، المؤسس المشارك لمنصة التمرين LIT Method «في أيام الراحة المنتظمة نمنح أجسامنا وعقلنا قدرًا كبيرًا من الوقت للتعافي».
وقد تبدو فكرة أخذ يوم عطلة معاكسة لفكرة خسارة الوزن، تشعر حتى بالذنب قليلاً لعدم التحرك عمداً، لكن لا تدع تلك الأفكار تسيطر عليك فإعطاء جسمك استراحة لا يقل أهمية عن ممارسة الرياضة، فممارسة التمارين القوية تضغط على جسمك وتضر بأنسجة العضلات، ويوم راحة يمنح الأنسجة الوقت الذي تحتاجه للإصلاح والتعافي والحصول على عضلات أقوى، قالت أماندا فريمان، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ SLT بمدينة نيويورك،: «عندما لا نسمح بإصلاح الأنسجة العضلية، فإننا نلحق الضرر بأجسامنا أكثر من نفعها».
وقال جيس سبيلك، مدرب في AKT Denver تمرين لياقة القلب، أن البقاء على نشاط خفيف في أيام الراحة يتيح لعضلاتك وقتًا لتجديد شبابها وإعادة بنائها، وإذا واصلت العمل بنفس المبدأ الذي تستخدمه في روتين التمرين، دون أخذ يوم راحة فهي في حالة مستمرة من الجهد ويمكنها الانتقال إلى حالة الإفراط في الاستخدام، وبمجرد أن تصل إلى هذه الحالة يمكن أن تصاب أو تنشأ اختلالات داخل الجسم؛ لأن العضلة المنهكة ليست بنفس الفعالية، وإذا قمت بدفع جسمك بقوة شديدة في كثير من الأحيان دون انقطاع فمن المحتمل أن ينتهي بك الأمر بإصابات وألم، وإذا لم نعتن بأجسادنا فإننا نخاطر بالإصابة، وهي بدورها طريقة الجسم لفرض فترة راحة على نفسه، فإضافة الراحة عن عمد إلى روتينك يساعد على منع جسمك من الوصول إلى نقطة الإرهاق.
ويمكن أن يؤدي الإرهاق إلى كسور وإصابات وآلام المفاصل والإرهاق البدني والنفسي، وأشارت جولييت كاسكا، وهي مدربة تابعة لمختبر فيونيك للإبداع، إلى دراسة أجريت عام 2017 وجدت أن الإفراط في التدريب قد يتسبب في انخفاض كثافة العظام، فالتدريب المكثف للغاية دون فترة تعاف كافية قد يؤدي إلى زيادة الالتهاب وامتصاص العظام لاحقًا (فقدانها)، وعندما يعاني الفرد من فقدان كثافة العظام فإنه يميل أكثر إلى كسور العظام، حتى الرياضيون المحترفون يعرفون أهمية أخذ قسط من الراحة.
كما أن جسمك ليس الشيء الوحيد الذي يحتاج إلى إجازة من التدريب - سيستفيد عقلك أيضًا، إن العمل في وظيفة بدوام كامل والمسؤوليات العائلية وإدارة العلاقات الشخصية كلها أمور تؤثر على مستوى الإجهاد العام للشخص، إذ يرفع التدريب من هرمون التوتر لدينا، الكورتيزول، وعندما يكون الكورتيزول مرتفعًا لا يعمل جسمك بكفاءة لأنه يعتقد أنك تضعه في بيئة ضارة، إن المكاسب من التمارين تتحقق أثناء الراحة، السحر الحقيقي يحدث عندما تصلح أنسجة عضلاتك نفسها [خلال] أيام الراحة وتعود أقوى وبكتلة عضلية أكبر.
تساعدك أيام الراحة في الحفاظ على سلوك صحي تجاه ممارسة الرياضة، إن قضاء ساعات كل يوم في ممارسة التمارين الرياضية أو دفع جسدك إلى ما هو أبعد من قدرته على التحمل ليس أمرًا صحيًا جسديًا أو عقليًا، تتيح لك أيام الراحة إيجاد بعض المساحة - بكل معنى الكلمة - بعيدًا عن اللياقة البدنية، والتي يمكن أن تساعدك في الحفاظ على حدود صحية من خلال ممارسة الرياضة، إن الهوس بأي شيء غير صحي، فكر في أجزاء أخرى من حياتك يمكن إثراؤها في الوقت الذي يمنحك إجازة، عليك تذكير نفسك بأن يوم راحة يساعدك على تحقيق أهدافك - ولا يعوقها، ولا تخف من أخذ يوم راحة إضافي إذا كنت تشعر بالتعب، أنت لست مقيدًا بيوم واحد.
ترجمات HUFF POST

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش