الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ظلال آية .. حجّة وتحدّ

الداعية نائلة هاشم صبري

الثلاثاء 11 آب / أغسطس 2020.
عدد المقالات: 28

قال تعالى: « وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ «سورة البقرة الآية 23.

إذا كنتم أيها الناس في شك وريبة من صدق هذا القرآن الذي أوحينا على عبدنا ورسولنا محمد -صلى الله على وسلم- فأتوا بسورة واحدة من مثل هذا القرآن في البلاغة والفصاحة والبيان وادعوا أنصاركم وأعوانكم الذين يساعدونكم في معارضة القرآن الكريم فهل تستطيعون أن تأتوا بمثله؟

ففي هذه الآية الكريمة تظهر الحجة على نبوة محمد -صلى الله عليه وسلم- واثباتها وتظهر ظاهرة التحدي بقوله تعالى « فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ «. (روي عن ابن عباس -رضي الله عنه- قال انهم قالوا هذا الذي يأتينا به محمد لا يشبه الوحي وانّا لفي شك منه). روح المعاني صفحة77. لذا فإننا ندعو هؤلاء الأعوان من المشركين والرؤساء الأشراف الذين يساعدونكم أيها الناس في معارضة القرآن الكريم ليحكموا بينكم ان كنتم صادقين في اعتقادكم وزعمكم في أنه كلام بشر وأنكم تقدرون على معارضته فأتوا بمثله، فها هم شهداؤكم القائمون على الشهادة... الحاضرون مجلسكم الذين اتخذتموهم آلهة من دون الله ادعوهم ليشهدوا لكم اتيتم بمثله. لكن هيهات هيهات أن يأتوا بمثله.

قال تعالى: « لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا» سورة الاسراء- الأية88.

وبعد: حقاً ان كتاب الله بين أيدينا نحن المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها عامّة... انه كتاب الله حبل الله المتين طرفه بيد الله والطرف الآخر بأيدينا جميعاً في أرض الله قاطبة وعامة من البلاد المعمورة بالمسلمين والمؤمنين... فلا يستطيع أحد من أعداء ديننا أن يبعث بكلمات الله وآياته في قرآننا لا يزيد منه ولا ينقص ولا يغير ولا يبدل أي حرف أو كلمة آية... ولقد حفظه الله وحفظنا نحن المسلمون المؤمنون بصدورنا فتلوناه بألسنتنا وحفظناه في عقولنا وأفئدتنا... وهذا الحفظ لا يقبل نسخاً أو تغييراً أو تحريفاً وهو دستور البشرية الى قيام الساعة، قال تعالى: « إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ» سورة الحجر-الآيةت9.

اللهم قد بلغت.. اللهم فاشهد

* القدس

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش