الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشجعو باريس سان جيرمان يحتفلون حتى الصباح بالتأهل الأوروبي

تم نشره في الجمعة 14 آب / أغسطس 2020. 12:00 صباحاً

باريس - احتفل مئات المشجعين في وسط مدينة باريس حتى الساعات الأولى من صباح أمس الخميس، وتحدث نيمار عن فوز له قيمة كبيرة في طريق التتويج نحو اللقب، وذلك بعد أن تأهل باريس سان جيرمان للدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا بطريقة مثيرة.

وسجل ماركينيوس هدفا في الدقيقة الأخيرة وإريك ماكسييم تشوبو-موتينج هدفا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ليمنحا فريق باريس سان جيرمان فوزا صعبا ولكنه مستحق على فريق أتالانتا الإيطالي 2 / 1 في مباراة دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا التي أقيمت بدون جمهور بلشبونة أمس الأول الأربعاء.

وشارك النجمان الكبيران بفريق باريس سان جيرمان في المباراة التي جعلت الفريق يصل لدور الأربعة للمرة الأولى في آخر 25 عاما تزامنا مع الذكرى السنوية الخمسين لإنشاء النادي، ويمكن مواصلة الحلم بالتتويج باللقب.

وصنع رجل المباراة نيمار، الذي كان دائما مفعما بالحيوية وخطيرا ولكنه أضاع العديد من الفرص، هدف التعادل كما أنه شارك في تسجيل هدف الفوز، الذي صنعه في النهاية كيليان مبابي الذي شارك في المباراة بعد شفائه من إصابة في الكاحل.

وكان عنوان الصفحة الأولى لصحيفة «ليكيب» الرياضية أمس الخميس «جنون»، وذكرت صحيفة «لو باريزيان»: «معجزة حقيقية للنادي في ذكراه السنوية الخمسين». وجمع فريق باريس سان جيرمان 40 لقبا محليا خلال السنوات الماضية، بالإضافة لبطولة كأس الكؤوس الأوروبية في 1996.

ولكن كانت هناك إخفاقات مذهلة، مثل خسارة التقدم برباعية نظيفة أمام برشلونة في 2017، والخروج على أرضه أمام مانشستر يونايتد في الوقت بدل الضائع العام الماضي بعد الفوز في أولد ترافورد.

ويعد نيمار، أغلى لاعب في العالم، ومبابي من أبرز علامات طموح الفريق- وحاليا، يبدو أن نيمار نسي أحلام العودة لبرشلونة وبدلا من ذلك يريد صنع التاريخ لفريق باريس سان جيرمان.

وقال: «هذه المباراة من بين المباريات الثلاث الأولى في مسيرتي التي نتمكن فيها من قلب النتيجة، أحب مثل هذه المباريات الحاسمة، الشيء الوحيد الذي افتقده هو غياب الجماهير، امتلاء المدرجات، فالعاطفة ستكون أكبر».

ويلتقي باريس سان جيرمان في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء المقبل إما مع أتلتيكو مدريد، وصيف البطولة ثلاث مرات، أو لايبزيج، اللذان التقيا في ساعة متأخرة أمس.

وسيعود أنخيل دي ماريا من الإيقاف، ويمكن أن يكون ماركو فيراتي لاعب خط الوسط جاهزا للمباراة، ويعتقد نيمار أن فريقه لديه فرص كبيرة للوصول للمباراة النهائية التي تقام يوم 23 الجاري في ستاد دا لوز. وقال: «يراودني التفكير أن بإمكاننا الوصول للنهائي، لن يوقفني أي شخص من قول أننا سنلعب للفوز باللقب».

وأضاف: «اتخذنا خطوة واحدة، وسنتخذ خطوة أخرى ستكون صعبة ولكننا سنستجمع قوانا لتقديم مباراة عظيمة مرة أخرى».

واتفق معه المدرب توماس توخيل، الذي لم يتمكن من الاحتفال بجنون لأنه يستخدم عكازين بسبب كسر في القدم، وأكد أن «كل شيء ممكن» في الوقت الذي أثنى فيه على عدم استسلام الفريق.

وقال: «الدقائق الأخيرة كانت لا تصدق».

وأضاف: «تحتاج للقليل من الحظ في هذا المستوى، ولكن يجب عليك أن تصنع حظك وقمنا بهذا والفريق كان استثنائيا، استمر الفريق في القتال، واستمر في المحاولة، وآمنوا بأن الفوز ممكن، ولهذا، يجب أن نهنئ الفريق كله».

واستطاع باريس سان جيرمان أيضا أن يتغلب على خوض مباراتين فقط منذ مارس/ آذار الماضي، بسبب فيروس كورونا، وفاز بالمباراتين النهائيتين لكأس فرنسا وكأس الرابطة الفرنسية في يوليو/ تموز، بينما لعب أتالانتا العديد من المباريات حيث أنهى الدوري الإيطالي قبل أقل من أسبوعين.

وقال تشوبو-موتينج: «منذ انتهاء الإغلاق الكامل، كان تركيزنا منصبا على المباريات وتدربنا استعدادا لها، فزنا بالكأسين وعبرنا العديد من الأوقات الصعبة داخل وخارج الملعب، ونشكر هذه الأوقات التي جعلتنا نتواجد هنا اليوم».

وأضاف: «عندما شاركت في المباراة، قلت لنفسي إنه ليس من الممكن أن نعود لباريس بالفريق الذي نمتلكه، يجب أن نسجل، كنت أؤمن بهذا دائما».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش