الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إعلان الفائزين بجوائز وزارة الثقافة للإبداع 2016

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور - ياسر علاوين



عقد مستشار وزير الثقافة والناطق الإعلامي باسم الوزارة الروائي هزاع البراري، يوم الأمس، مؤتمرا صحفيا، في قاعة وزارة الثقافة، بالإنابة عن وزير الثقافة، أعلن فيه أسماء الفائزين بجوائز وزراة الثقافة للإبداع لهذا العام.

وقال البراري: إن جوائز وزراة الثقافة للإبداع للعام 2016، التي تشرف عليها لجنة تنفيذية برئاسة وزير الثقافة وعضوية الدكتور انور البطيخي والدكتور همام غصيب والدكتور ابراهيم السعافين والدكتور حسين محادين، تشكل رافعة مهمة في تنشيط التأليف الأدبي والأبحاث الفكرية والإبداع الفني، مرتكزة على الثقافة بمفهومها الشمولي، وتواصلها مع الحركة الثقافية والعلمية من أجل تحفيز الإبداع الأصيل المتمكن من أدواته، اذ نفتح على حقول معرفية مختلفة تشمل على الفنون الجميلة وآلاداب بالإضافة إلى العلوم التطبيقية والعلوم الاجتماعية.



وأكد أن جوائز وزارة الثقافة للإبداع تعد مشروعا ثقافيا وطنيا يواكب التطورات التي من شأنها النهوض بالحركة الثقافية الأردنية، وتكريم المبدع الأردني، والمساهمة في تقديم إبداعه بالشكل اللائق، ونشره محليا وعربيا، لذا يسهم المشروع غلى رفع سوية النتاج الثقافي من خلال تنشيط الكتابة والتأليف والبحث، إذ تختص الجوائز بالمؤلفات الجديدة غير المنشورة «المخطوطة»، بالإضافة إلى الأعمال الفنية التي نفذت في آخر ثلاث سنوات، وتتبنى الوزارة بذلك الأعمال الفكرية والأدبية والفنية ذات المستوى الراقي، من خلال لجان تحكيم تضم خبراء مشهودا لهم في تخصصاتهم، كان لهم دور أساس بتقديم نتائج تصب في مصلحة الإبداع الراقي، هادفة إلى تحقيق العدالة والشفافية بين المبدعين والتعريف بهم وبنتاجاتهم المتنوعة، مما يسهم في تسويقهم محليا وعربيا ودوليا، وحثهم على الانخراط في المجالات الإبداعية والبحثية التي تغني المعارف وتشكل قيمة مضافة غلى الجمهور.

وبين البراري أنه وبناء على قرارات لجان التحكيم تم حجب الجائزة في حقلي العلوم التطبيقية والعلوم الاجتماعية، لغياب الأصالة والإضافة العلمية المطلوبة، وضعف المنهجية في بعضها. وبموجب نتائج لجان التحكيم فإن الفائزون بجوائز هذة الدورة هم على النحو التالي:

في حقل الإبداع الأدبي في الرواية منحت اللجنة المكونة من الدكتور نبيل حداد والدكتورة شهلا العجيلي والاديبة ليلى الأطرش منحت الجائزة مثالثة بين رواية «تفاصيل الحلم الدافئ» لكاتبتها سعادة ابو عراق، ورواية «سرداب قسورة»، لرامي محمد عبد القادر النبريصي، ورواية «وشهقت القرية بالسر»، لتبارك الصوالحة الملقبة بـ»تبارك الياسين»، حيث قمست قيمة الجائزة بين الفائزين والبالغة 5000دينار.

وفي حقل القصة القصيرة منحت اللجنة المؤلفة من الدكتور محمد عبيد الله والدكتورة ليندا عبيد والياس فركوح، حازت قصة « بالوما» لكاتبها يوسف عبد المعطي ضمرة على الجائزة وقيمتها 5000دينار.

وفي مجال النص المسرحي الذي شهد حضورا قويا، منحت اللجنة المكونة من الدكتور مخلد الزيودي والدكتور يحيى البشتاوي وحاتم السيد، الجائزة جاءت مناصفة بين نص «الموت في زمن داعش» لفنان غنام غنام، ونص « الحاذق» لجبريل الشيخ، وقيمتها 5000 دينار.

وفي حقل الإبداع الفني لفئة سيناريو مسلسل التلفزيوني غير المنفذ قامت اللجنة المؤلفة من الفنان عبد الكريم القواسمي والمخرج احمد دعيبس والمخرج فيصل الزعبي، بمنح الجائزة مناصفة بين مسلسل» السنابل والرماح» للمخرج الفنان محمود الزيودي، ومسلسل « درب الهوى عن قيس ولبنى»،  لنهلة الجمزاوي، وقسمت الجائزة المقدرة ب5000 دينار مناصفة.

وفي مجال التصوير الفوتوغرافي قامت اللجنة المكونة من الدكتور جاهد العامري والمصور زهراب ماركيان وعلي كتانه، بمنح محمد جميل موسى عن مجموعة «Mono scapes «، الجائزة بمبلغ 5000 دينار.

وفي مجال الموسيقى والفرق الموسيقية حازت «فرقة طارق الجندي/ البوم صور» لطارق نبيل منير الجندي على قيمة الجائزة البالغة 8000 دينار نظرا لكثرة عدد اعضاء الفرقة ويتم توزيعها عليهم بالتساوي كنوع من العدالة.

وفي ختام المؤتمر الصحفي أعلن البراري أنه سيتم تكريم الفائزين في حفل يقام برعاية وزير الثقافة في قاعة المؤتمرات بالمركز الثقافي الملكي في يوم الاثنين 31/10/2016 من الشهر الجاري، كما رد البراري وابراهيم السعافين على اسئلة الصحفيين.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش