الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هذه الاغراض تستقطب الالاف من الجراثيم المضرة

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

كشفت دراسة جديدة ان الجراثيم الموجودة في لوحة مفاتيح الكومبيوتر تزيد 20 الف مرة على جراثيم المرحاض وان تلوث فأرة الكومبيوتر بهذه الجراثيم يزيد 45 الف مرة على تلوث مقبض صنبور المرحاض.

كما وجدت الدراسة ان بطاقة الهوية التي تُستخدم في دخول مكان العمل والخروج منه هي الأكثر تلوثاً بالجراثيم.

وبحسب الدراسة فان الجراثيم الموجودة على هذه البطاقة تزيد 243 مرة على ما موجود منها على الدمية التي يلعب بها الطفل وتتعرض الى شتى صنوف التلوث.

واختبر الباحثون من شركة سي بي تي ناغيتس الاميريكية للتدريب في مجال تكنولوجيا المعلومات ، عددا من الأدوات الضرورية التي تُستخدم في العمل لقياس ما تحمله من الجراثيم.

وشمل الاختبار الواح مفاتيح والواح تتبع واجهزة الكترونية وهواتف لتحديد عدد الجراثيم التي تستوطن البوصة المربعة.

أظهرت الحسابات ان الأجهزة الالكترونية تحمل 4.62 مليون جرثومة في البوصة المربعة.

واكتشف الباحثون انواعاً متعددة من الجراثيم التي غزت حياتنا سواء في العمل أو البيت، بينها عصيات ومكورات ايجابية الغرام (تحتفظ بلونها عند معالجتها بصبغة غرام بخلاف السلبية) وقضبان ايجابية الغرام وقضبان سلبية الغرام.

والمعروف ان العصيات شائعة في حالات التسمم الغذائي والمكورات يمكن ان تسبب عدوى عقدية.

وفي حين ان القضبان سلبية الغرام يمكن ان تصبح مقاومة للمضادات الحيوية فان نظيرتها الايجابية لا تُعد مؤذية للبشر.

وقال الباحثون انهم وجدوا ان المكورات ايجابية الغرام مسؤولة عن 42 في المئة من الجراثيم في خمس أدوات.

وتشكل العصيات نحو ربع الجراثيم والقضبان سلبية الغرام 21.5 في المئة من جراثيم هذه الأدوات الخمس.

كما وجدوا ان لوحة التتبع هي الخيار الأفضل لمن يخشى امكانية الاصابة بعدوى. فهي تؤوي شكلين من الجراثيم ـ 67 في المئة قضبان ايجابية الغرام و33 في المئة مكورات ايجابية الغرام.

من جهة اخرى اكتشف الباحثون ان الفأرة تحمل جميع الأصناف الأربعة على اختلافها.



القوارير البلاستيكية تحمل جراثيم



رأت دراسة حديثة ان الجراثيم التي تحتويها القوارير البلاستيكية هي أكثر بكثير من تلك الموجود في المراحيض .

أشار الباحثون إلى أن تناول الماء بنفس العلبة البلاستيكية المعبأة عدة مرات قد يكون أسوأ من لحس دمية يلعقها كلبك، أي أن كمية الجراثيم الموجودة على هذه العلبة كبيرة بشكل غير معقول أو غير متوقع.

وحسب موقع روسيا اليوم شملت الدراسة إجراء فحوصات على 12 نوعا من العلب البلاستيكية التي تعاد تعبئتها بالماء والمستخدمة بالاخص من قبل الرياضيين، فتوصلت النتائج إلى أن العديد من البكتيريا يفضل العيش في بيئة رطبة وهو بالتالي يتواجد بشكل كبير في اغطية العلب البلاستيكية والمصاصات الخاصة بها.

وأوضحت النتائج أن علبة بلاستيكية تحتوي حوالي 300 ألف مستعمرة من البكتيريا، وهي المسبب للأمراض مثل الأشريكية القولونية E.Coli والسالمونيلا Salmonella، بالاضافة الى نوع من البكتيريا يسبب التهابات في الجلد والرئتين وحتى يسمم الدم.

وقام الباحثون، وفقا لنتائج الفحوصات، بتقسيم أنواع العلب البلاستيكية الأكثر استخداما وتوضيح كمية وأنواع الجراثيم التي تعيش عليها على الشكل التالي:

     علبة الضغط إلى أعلى Squeeze top: تضم 99% من الجراثيم الضارة بالإضافة إلى 1% من البكتيريا المسببة للالتهابات المختلفة و1% من الجراثيم الغير الضارة.

علبة المصاصة إلى أعلى: تضم 8% من البكتيريا المسببة للالتهابات و92% من الجراثيم الغير الضارة.  

     علبة فتح المصاصة للأعلى: تضم 33% من الجراثيم الضارة و17% من البكتيريا المسببة للالتهابات و17% من جراثيم العُصَيّات Bacillus الغير الضارة بالاضافة الى و33% من الأنواع الأخرى من الجراثيم الغير الضارة.

     علبة الفتح بطريقة البرغي: تضم 98% من الجراثيم الضارة وأقل من 1% من البكتيريا المسببة للالتهابات و1% من الجراثيم العصوية Bacillus الغير الضارة، إلى جانب 1% من أنواع أخرى من الجراثيم الغير الضارة.

وأفاد الباحثون أن علبة فتح المصاصة إلى أعلى احتوت على أكبر كمية من الجراثيم، أي أكثر من 900 ألف مستعمرة لكل سنتمتر مربع CFU/sq، كما احتوى هذا النوع من العلب البلاستيكية على أكبر كمية من البكتيريا المسببة للالتهابات.

وضمت علبة المصاصة إلى أعلى أقل كمية ممكنة من الجراثيم بمعدل 25 مستعمرة لكل سنتمتر مربع.، ويرجح الباحثون أن السبب من وراء ذلك قد يعود إلى أن قطرات الماء تعود إلى أسفل العلبة ولا تبقى في المنطقة العليا مشكلة بيئة مناسبة لنمو الجراثيم.

وينصح الخبراء باقتناء العلب المصنوعة من مادة الفولاذ المقاوم للصدإ stainless steel التي قد تكون الخيار الأفضل بدلا من العلب البلاستيكية.، بالإضافة إلى ضرورة تنظيف هذه العلب سواء يدويا أو باستخدام الغسالة الالكترونية بعد كل استعمال.

المصدر: «ويب طب»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش