الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقديشو: 10 قتلى في هجوم لــ «حـركة الشباب» على مبنى حكومي

تم نشره في الأربعاء 15 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

مقديشو- هاجم متشددو حركة الشباب الصومالية الإسلامية  مبنى حكوميا يضم وزارتي التعليم العالي والبترول في العاصمة الصومالية مقديشو امس ونفذوا تفجيرين كبيرين قبل أن يقتحم مسلحون المبنى في هجوم أسفر عن سقوط عشرة قتلى على الأقل.
وهذا أحدث هجوم في سلسلة هجمات شنتها حركة الشباب في مقديشو. وتريد حركة الشباب الإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية. وهاجمت الحركة أيضا جامعة في كينيا المجاورة الشهر الحالي مما أسفر عن سقوط 148 قتيلا.
وقال رائد الشرطة علي نورانفجرت دراجة وسيارة أمام المبنى ثم اقتحمه مسلحون. وبعد نحو ساعة ونصف الساعة من الانفجارين قالت الشرطة إنها تمكنت من تأمين المبنى. وقال رضوان حاجي المتحدث باسم الحكومة على حسابه الخاص على تويتر إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا في الهجوم بينهم جنديان. وقال إن سبعة من المتشددين قتلوا أيضا.
وأعلن الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب الصومالية الإسلامية المتشددة مسؤولية الحركة عن الهجوم. وقال العقيد حسين إبراهيم إن أحد الجنديين اللذين قتلا من أفراد قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي التي تقود حملة عسكرية ضد حركة الشباب مع القوات الصومالية وتحرس أيضا مباني حكومية ومؤسسات مهمة. وأضاف انتهت الاشتباكات  والمبنى مؤمن.
وقال التاجر عمر محمد الذي يعمل بالقرب من مكان الهجوم إن قوة الانفجارين أطاحت به من على مقعده مضيفا أن المهاجمين أمطروا قوات الأمن بالرصاص خلال الاشتباكات التي اندلعت مع سعي قوات الأمن لاستعادة المبنى.
وكانت حركة الشباب هاجمت هذا الشهر جامعة في مدينة جاريسا الكينية الواقعة على بعد نحو 200 كيلومتر من الحدود مع الصومال مما أسفر عن سقوط 148 قتيلا. وقالت حركة الشباب إنها تريد معاقبة كينيا لإرسالها قوات إلى الصومال ضمن قوة الاتحاد الأفريقي. وبنهاية آذار هاجم مسلحو الشباب فندق مكة المكرمة في العاصمة الصومالية مما أسفر عن سقوط 14 قتيلا.(رويترز)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش