الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«النعسان والصحيان»..

محمد سلامة

الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2020.
عدد المقالات: 334

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اطلق وصفا جديدا على منافسه في انتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر القادم جو بايدن» النعسان»، على أساس إنه هو الصحيان، وأنه قادر على مواصلة سياساته العنصرية واللامسؤولة تجاه قضايا العالم، وفي هذه الزاوية نضع الملاحظات التالية:-

بداية.. فإن شعار الحزب الديمقراطي هو الحمار ويعود ذلك إلى 1828م،عندما خاض إنتخابات الرئاسية آنذاك أندرو جاكسون ووضع صوره وبرنامجه الانتخابي على ظهر الحمار ليطوف في شوارع المدن والقرى الأمريكية ليعكس خدمته وقربه من الناس بعكس خطاب منافسه الجمهوري النخبوي آنذاك، وفي 1868م قام رسام كاريكاتور برسمه (أي الحمار) للدلالة على قوته وخدمته للناس وبات منذ ذلك اليوم شعارا للحزب الديمقراطي، فيما اتخذ الحزب الجمهوري الفيل شعارا له، ويعود ذلك إلى انتخابات 1860م،عندما خاض الإنتخابات ابراهام كولن وحينها البلاد مقسمة وخلافات حول تحرير العبيد، وفي 1870م قام رسام كاريكاتور برسمه على شعار الحزب الجمهوري كونه ضخم ويدوس كل شيء امامه ويعبر عن ضخامة حجم المال الذي ينفق على الإنتخابات، وهكذا باتت المنافسة في الإنتخابات الأمريكية كل اربع سنوات بين الحمار والفيل. 

 

انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2020م،يبدو أن الرئيس ترمب يريدها ما بين الفيل الصحيان ومنافسه الحمار النعسان، على أساس أن كليهما في خدمة ليس الشعب الأمريكي بل إسرائيل وحدها، وما بين النعسان والصحيان (بايدن وترمب) فالسياسات تغيرت رأسا على عقب، بوجود خلافات جوهرية بينهما، فالنعسان مثلا مع إلغاء جميع المراسيم الرئاسية للصحيان حول العنصرية ودخول المسلمين أمريكا، ومع حل قضية فلسطين على أساس القرارات الدولية وبتماهي مع إسرائيل في ملفي القدس واللاجئين، ومع العودة إلى الإتفاق النووي مع إيران وعدم الإنسحاب من عدة اتفاقات ومنظمات أممية، وربما يعيد صنبورة الدعم لمنظمة التحرير الفلسطينية ويسمح بإعادة فتح مكاتبها في واشنطن، وبعبارة أخرى فإن الحمار النعسان اقل ضررا من الفيل الصحيان حال فوزه في الانتخابات الرئاسية القادمة. 

أوجه التشابه بين «النعسان والصحيان «كثيرة وأولها أنهما طاعنان في السن رغم أن الصحيان أكثر حيوية، وكلاهما لا يتجرأ على تجاوز مصالح إسرائيل في الحل النهائي مع الفلسطينيين، واوجه الخلاف بينهما أيضا عميقة، فالنعسان مذهبه الديني مسيحي كاثوليكي، والصحيان مسيحي بروستانتي، وجميع الرؤساء الذين تولوا إدارة البيت الأبيض بروتستانت باستثناء الرئيس جون كندي، وإذا نجح النعسان فإنه يصبح ثاني رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يتبع المذهب الكاثوليكي. 

وسائل الإعلام الأمريكية تناولت بشغف أسباب إطلاق الرئيس ترمب على منافسه جو بايدن النعسان، مؤشرة على إنه كبير في السن ويتحرك ببطء ولا يتمتع بديناميكية تجذب الشباب إليه، فيما يعد محاولة لتشويه صورته وإبعاد أكبر عدد ممكن من الشباب والشابات عنه، وأن السخرية والاستهزاء طبعت أفكار غالبية أعضاء الحزب الجمهوري من وصفه بالنعسان، مما حدا بكثيرين من حزب ترمب إلى إطلاق وصف الصحيان عليه (أي ترمب)، في إشارة إنه الأفضل ذهنيا وفكريا وجسديا لحكم الولايات المتحدة الأمريكية. 

فرص النعسان بالفوز ما زالت هي الأفضل رغم نجاح الصحيان بتقريب المسافات، وبكل الأحوال فإن الإنتخابات بين الحمار الديمقراطي ممثلا بالنعسان مع الفيل الجمهوري ممثلا في الصحيان اقتربت وربما يأتي رسام كاريكاتور ليرسم الفيل الصحيان بضخامته وهو يدوس على جميع مواثيق وإتفاقيات الأمم المتحدة والمواثيق الدولية، وقد ابتلع أموال العالم،ويرسم الحمار النعسان وهو يعيد ترتيب هذه الأموال على الشعب الأمريكي ويعيد جزءا منها إلى العالم تحت يافطة المعونات، وهكذا قد يتحول شعار الحزب الجمهوري إلى الفيل الصحيان وشعار الحزب الديمقراطي الى الحمار النعسان والمنافسة على الفوز بين الحمار النعسان والفيل الصحيان على حكم أمريكا والعربدة على العالم.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش