الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المســرح الحــــر» ... سيزور بيوت المشاهدين هذا العام .. «أون لاين»

تم نشره في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2020. 09:35 صباحاً

عمان

 انطلق مساء أمس في المركز الثقافي الملكي ومنه عبر العالم الافتراضي، فعاليات مهرجان ليالي المسرح الحر الشبابي تحت شعار» الوضع كوفيد-19 «، وتستمر حتى الخميس المقبل، فيما أن المهرجان هذا العام سيكون مختلفاً لكون «الوضع كويفيد19» وهو شعار القائمين على هذا المهرجان في ظل هذا الوباء.

وقال القائمون على المهرجان الذي يقام برعاية وزير الثقافة باسم الطويسي:  «ان المهرجان سيزور بيوتكم على عكس الدائم وهو الذهاب إلى المسرح، حيث المسرح سيزور بيوتكم، ويكون عن طريق «الاون لاين»، بمعدل عرض واحد في كل ليلة في الساعة 8.00 مساء، ويذكر بأن المهرجان يقام بدعم من وزارة الثقافة وامانة عمان الكبرى والاتحاد الاوروبي كونه مشروعا سنويا مستداما.

وللمعنيين بمتابعة عروض المهرجان فبامكانهم متابعة المهرجان على منصات التواصل الاجتماعي.

وعلى صعيد آخر ستكون اللجنة العليا للمهرجان من الفنانة الاردنية امل الدباس، الفنان علي عليان، الموسيقي مالك البرماوي، المخرج اياد الشطناوي، محمد المراشدة، والذين أكدوا أن الهدف من هذه الدورة إتاحة الفرصة للشباب لتعزيز التجربة المسرحية الشبابية، وقد تشكلت لجنة تحكيم تنقسم الى قسمين، اذ ان هناك ثلاثة من اعضاء اللجنة الذين شاهدوا العروض مباشرة من داخل المسرح حيث يرأس اللجنة الفنان ماهر خماش وبعضوية الفنان فراس المصري والفنانة اريج دبابنة واثنان عبر الاون لاين وهما الفنان منير العرقي من تونس والدكتور عمر فرتات من فرنسا، فيما تشارك في هذه الدورة الاستثنائية التي تأتي في ظل جائحة كورونا، مسرحية «سبعة» إخراج دعاء العدوان، مسرحية « ذاكرة صفراء» إخراج عبد السلام الخطيب، مسرحية «هذيانات شكسبير» إخراج اياد الريموني، مسرحية « طرق» إخراج عمر الضمور، مسرحية « على حافة الأرض» إخراج بلال زيتون، عرض خاص لمسرحية «الشقف» من تونس، إخراج سيرين قنون.

ولتحفيز الشباب المسرحي تم وضع جوائز مالية رمزية للاعمال المسرحية، وهي توضع للمرة الأولى في ظل هذه الأوضاع، وهي جائزة افضل ممثل وقيمتها ( 150 دينارا –( جائزة افضل ممثلة وقيمتها ( 150 دينارا) ) -جائزة افضل سينوغرافيا وقيمتها ( 150 دينارا ) –( جائزة افضل اخراج وقيمتها ( 150 دينارا ) (- جائزة افضل عرض مسرحي متكامل وقيمتها ( 200 دينار) المسرحيات المحلية الاردنية التي وقع عليها اختيار المشاركة هي مسرحية « سبعة « للمخرجة دعاء العدوان ومسرحية « طرق « للمخرج عمر الضمور ومسرحية هذيانات شكسبير للمخرج اياد الريمونيومسرحية « ذاكرة صفراء « للمخرج عبدالسلام الخطيب اما خارج المسابقة فستكون مسرحية « على حافة الارض « للمخرج بلال زيتون وسيكون العرض التونسي الكندي ( الشقف ) ضيف شرف المهرجان خارج المسابقة الرسمية ايضا كونه العرض الفائز كافضل عرض مسرحي متكامل في المسار الدولي للمهرجان في دورته 12 وهو من اخراج سيرين قنون ومجدي ابو مطر.

واصدر القائمون على المهرجان بيانا جاء فيه، لماذا دورة الحر استثنائية؟، لأن المسرح الحر راسخ على مستوى عالمي فكان لا بد من التوسع في مساراته المتعددة من الدولي الى مسرح الطفل في المحافظات والالوية، المسار الثالث : مسار العروض المسرحية الشبابية الاردنية كان مخططا له مسبقا من أجل الاهتمام المعرفي بهذا الجيل المسرحي الشاب ومن أجل خلق حالة من المجايلة المسرحية العميقة، ولكن نتيجة للوضع كوفيد 19 اصبح هذا المسار هو الفعل المهرجاني الرئيس حيث ستقدم المسرحيات الشبابية على خشبة المسرح بلا جمهور وستصور على احدث التقنيات وتبث مباشرة الى العالم الافتراضي وعلى مستوى عالمي عبر منصات الكترونية شريكة في فرنسا وامريكا ومصر، بالاضافة الى منصات المسرح الحر الرئيسية، لذا فان هذه الدورة المهرجانية استثنائية احتفاء بشبابنا المسرحي الاردني الذي سيشاهد ابداعاته العالم اجمع، حيث سيزور المهرجان هذا العام الناس في بيوتهم عبر الاون لاين التزاما بالوضع القائم ويعتبر هذا الفعل كأول فعالية اردنية للمسرح بعد وباء «كورونا».

يذكر ان الفرقة تأسست في بداية العام 2000، ورسمت خطواتها بتدرج، مستندة إلى خبرات مؤسسيها في المجال المسرحي تحديدا، والفني عموما، فيما تقدم الفرقة تجاربها المسرحية بشكل متواصل نتيجة الجدية والأصالة والإيمان بالهم المسرحي، وقد انتقلت من مرحلة إلى أخرى بكل اقتدار، وقدمت تجارب متنوعة في الاشتغال على الشكل والأسلوب والموضوع، ما أهّلها لأن تنتقل عربيا لتصبح من أهم الفرق المسرحية العربية، ومؤخرا أصبحت الفرقةَ المسرحية الوحيدة التي تمتلك فضاءها الخاص بها، حيث استأجرت مبنى قديما في منطقة اللويبدة في عمّان، ليصبح ملتقى ثقافيا ومسرحيا للمسرحيين الأردنيين. وهناك خطط لتفعيل هذا المقر كي يقدم البرامج الفنية بشكل دائم، و بعد أن حقق المسرح الأردني مكانة رفيعة على الساحة المسرحية العربية، فإن الفرقة تشتغل ضمن خطوات ثابتة وراسخة في التنوع، لإرضاء الأذواق والأجيال كافة، ومد جسور الألفة خارج إطار المدن لتنتقل العروض المسرحية إلى الأرياف والبوادي الأردنية وإلى المناطق الأقل حظاً والمناطق الفقيرة والمهمشة وإلى مراكز الأيتام في كل مكان وذوي الاحتياجات الخاصة، والتركيز على الأطفال، بالإضافة إلى اهتمام الفرقة بالمسرح النوعي المعني بهموم المرأة وتنمية حقوقها وتقديم التجارب المسرحية المعنية بالنساء للحد من ظاهرة العنف المجتمعي وبما يسمى «ضحايا الشرف».

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش